أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - مِنْ نَسْلِ إِسْماعِيلْ..أَمْ نَسَبٌ مُزَيَفْ!!.. ١-;-















المزيد.....

مِنْ نَسْلِ إِسْماعِيلْ..أَمْ نَسَبٌ مُزَيَفْ!!.. ١-;-


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 4797 - 2015 / 5 / 5 - 12:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في كتب التراث ادعاءات كثيرة تقول أن محمدا والعرب هم من نسل إسماعيل بن إبراهيم، وهذا ما جاء في بعض تلك المراجع حول: 1ـ الادعاء بنسب محمد إلى إسماعيل. 2ـ الادعاء بنسب العرب إلى إسماعيل.
أولا: الادعاء بأن محمدا من نسل إسماعيل بن إبراهيم:
جاء في كتاب (التنبيه والإشراف ج 1 ص 84، المؤلف: أبو الحسن المسعودي المتوفى 346هـ) ذِكْرُ نسب محمد أبَّا عن جد حتى "معد" الجدِّ العشرين من جدود محمد، وهذا هو التسلسل: "محمد 1ـ بن عبد الله، 2ـ بن عبد المطلب، 3ـ بن هاشم، 4ـ بن عبد مناف، 5ـ بن قصي، 6ـ بن كلاب، 7ـ بن مرة، 8ـ بن كعب، 9ـ بن لؤي، 10ـ بن غالب، 11ـ بن فهر، 12ـ بن غالب، 13ـ بن النضر، 14ـ بن كنانة، 15ـ بن خزيمة، 16ـ بن مدركة، 17ـ بن إلياس، 18ـ بن مضر، 19ـ بن نزار، 20ـ بن معد. [وأكمل المسعودي قائلا]: وإنما لم نتجاوز بنسبه صلّى الله عليه وسلّم معداً.
يذكر المسعودي في هذا المرجع نسب محمد حتى "معد" الجد العشرين لمحمد ، ويقرر أن النسابين لم يتجاوزوا ذلك، أي أنهم انتهوا عند هذا الجَدِّ، ولم يذكروا نسب محمد بعد ذلك. والعجيب أنه برغم هذا كانت هناك إدعاءات أخرى بنسب محمد تتجاوز جدَّه [معد] لتصل بنسب محمد إلى إسماعيل: فقد جاء في كتاب (الطبقات الكبرى ج 1 ص 56، المؤلف: محمد بن سعد) يقول: "عن أبيِّ .. أنه كان ينسِّب معد: 1ـ بن عدنان 2ـ بن أدد 3ـ بن الهميسع 4ـ بن سلامان 5ـ بن عوص 6ـ بن يوز 7ـ بن قموال 8ـ بن أبي 9ـ بن العوام 10ـ بن ناشد 11ـ بن حزا 12ـ بن بلداس 13ـ بن تدلاف 14ـ بن طابخ 15ـ بن جاحم 16ـ بن ناحش 17ـ بن ماخي 18ـ بن عبقى 19ـ بن عبقر 20ـ بن عبيد 21ـ بن الدعا 22ـ بن حمدان 23ـ بن سنبر 24ـ بن يثربي 25ـ بن نحزن 26ـ بن يلحن 27ـ بن أرعوي 28ـ بن عيفى 29ـ بن ديشان 30ـ بن عيصر 31ـ بن أقناد 32ـ بن إبهام 33ـ بن مقصي 34ـ بن ناحث 35ـ بن زارح 36ـ بن شمى 37ـ بن مزى 38ـ بن عوص 39ـ بن عرام 40ـ بن قيذر 41ـ بن إسماعيل بن إبراهيم"
والواقع أن هذا المرجع ليس هو الوحيد الذي ادَّعى هذه الأنساب، بل هناك الكثير من المراجع التي ادعت ذلك، ولكنها كلها متناقضة متضاربة، وإليك أحد تلك المراجع على سبيل المثال لا الحصر، فقد جاء في كتاب (معارج القبول بشرح سلَّم الوصول إلى علم الأصول ج 3 ص 1050، المؤلف: حافظ بن أحمد حكمي، نشر: دار ابن القيم الدمام 1990م، الطبعة الأولى، تحقيق: عمر بن محمود أبو عمر) "قال أبو عمر بن عبد البر: والذي عليه أئمة هذا الشأن في نسب معد بن عدنان قالوا: 1ـ عدنان 2ـ بن أدد 3ـ بن مقوم 4ـ بن ناحور 5ـ بن تيرح 6ـ بن يعرب 7ـ بن يشجب 8ـ بن نابت 9ـ بن إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهما السلام". وهذه أسماء مختلفة تماما عما جاء في المرجع السابق. وهكذا.
نرى الاختلاف الشديد بين عدد الأجيال من عدنان إلى إسماعيل: ففي كثير من المراجع تعد الأجيال بـ 41 جيلا، وفي مراجع أخرى تعدها بـ 9 أجيال، فمَنْ مِنْ هذه المراجع نصدق، وما هي مرجعية كل من هذه الأنساب؟ ويلاحظ أن أسماء هذه الأجيال أسماء عربية لم تكن معروفة في تلك الأزمنة ، فالأسماء المعروفة عن أبناء إسماعيل في الكتاب المقدس (تك25: 13) (1اخبار1: 29ـ31) "هذه مواليدهم بكر اسماعيل نبايوت وقيدار وادبئيل ومبسام ومشماع ودوما ومسا وحدد وتيما. ويطور ونافيش وقدمة هؤلاء هم بنو اسماعيل". بل إن ما ذكروه من أنساب وأسماء إنما يناقض ما قاله محمد نبي الإسلام: فقد جاء في كتاب (الإشتقاق ج 1 ص 32، المؤلف: أبو بكر بن دريد، نشر: مكتبة الخانجي القاهرة/مصر، الطبعة الثالثة، تحقيق: عبد السلام محمد هارون) "قال عليه الصلاة والسلام: كَذَب النَّسَّابُونَ ، فْما بَعْدَ عدنان فهي أسماءٌ سُريانية لا يُوضِحها الاشتقاق" ، فلست أدرى من أين أتوا بهذه الأسماء.
ثانيا: الادعاء بأن العرب من نسل إسماعيل بن إبراهيم:
جاء في كتاب (السيرة النبوية لابن كثير ج 1 ص 3، المؤلف: أبو الفداء بن كثير) "إن جميع العرب ينتسبون إلى إسماعيل بن إبراهيم والصحيح المشهور أن العرب العاربة هم قَبْل إسماعيل، ... أما العرب المستعربة، وهم عرب الحجاز، فهم من ذرية إسماعيل بن إبراهيم"(وهنا هي الطامة الكبرى والمنزلق الخطير الذي غاب عن اذهان الذين يدعون ان محمدا من نسل اسماعيل، فلو كان محمد من نسل اسماعيل فهذا يعني ان محمدا ليس عربيا اصيلا وانما عربيا مستعربا!!وكيف يكون اسماعيل عربيا اذا علمنا ان اباه من اور الكلدانيين ولا علاقة له بالعروبة، وامه هاجر مصريه ولا علاقة لها بالعروبة، فيا ترى كيف اصبح عربيا اصلا، وجيناته ليس بها اي عروبه، فهل هو عربيٌ وان لم ينتمي ام ماذا؟؟).
وجاء هذا بنصه أيضا في كتاب (المزهر في علوم اللغة وأنواعها ج 1 ص 30، المؤلف: جلال الدين السيوطي)، وجاء ذلك بالحرف الواحد أيضا في كتاب (اللباب في علوم الكتاب ج 16 ص 40، المؤلف: أبو حفص الدمشقي، نشر: دار الكتب العلمية بيروت لبنان 1998م، الطبعة الأولى، تحقيق الشيخ عادل أحمد عبد الموجود، والشيخ علي محمد معوض). وجاء أيضا بنصه في كتاب (تاج العروس من جواهر القاموس ج 1 ص 15، المؤلف: مرتضى الحسيني الزبيدي نشر: دار الهداية، تحقيق: مجموعة من المحققين) إن جميع العرب ينتسبون إلى إسماعيل بن إبراهيم .. والصحيح أن العرب العاربة كانوا قبل إسماعيل منهم عاد وثمود .. فأما العرب المستعربة وهم عرب الحجاز فمن ذرية اسماعيل بن إبراهيم"، فمن الواضح أن هناك اعترافات اسلامية إسلامية بأن العرب العاربة هم ليسوا من نسل إسماعيل بن إبراهيم وانما العرب المستعربة هم من نسل اسماعيل. واذا ادعوا ان محمد من نسل اسماعيل ، بالرغم من ان هذا الادعاء يضرب عروبة محمد في مقتل الا ان هذه الادعاءات باطلةٌ وكاذبة. وأدلتي هي:
(1) موقف القرآن من الأنساب.
(2) أقوال محمد والصحابة عن النسابين والأنساب.
(3) حقيقة نسب العرب ومحمد.
الدليل الأول: موقف القرآن من الأنساب
من الغريب أنه لا توجد ولا آية واحدة في القرآن تثبت الادعاء بأن محمدا من نسل إسماعيل. فإن كان محمد ينتسب إلى إسماعيل، فكيف يتجاهل القرآن ذلك؟ بينما لم يتجاهل الكتاب المقدس ذكر نسب موسى وكل الأنبياء في العهد القديم ونسب السيد المسيح في العهد الجديد, فلو كان محمد من نسل إسماعيل بن إبراهيم حقيقة فهل كان الله يتجاهل أن يعطيه هذه الشرعية؟ ولكن تجاهل القرآن لذكر نسب محمد يشكك في الادعاء بكون محمد من نسل إسماعيل. ويشكك أيضا في الادعاء بأن القرآن من وحي الله، لأنه لو كان وحيا من عند الله لكان قد وضح شرعية انتساب نبيه محمد إلى إبراهيم كما وضح انتساب الانبياء الذين قبله الى ابراهيم؟؟ ولكننا نرى العكس فالقرآن يشهد أن أنساب محمد التي ادعاها فقهاء المسلمين لا يعرفها أحد إلا الله: فقد جاء في (سورة إبراهيم9) "ألم يأتكم نبأ الذين من قبلكم قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله"
ما هو المقصود من القول: "والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله"؟
نستطيع أن نعرف معنى ذلك مما قاله الفقهاء تفسيرا لهذه الآية. فقد جاء في كتاب (التنبيه والإشراف ج 1 ص 36، المؤلف: أبو الحسن بن على المسعودي) يقول: "قد نفى الله عز وجل الإحاطة بعلم أحوال القرون الخالية والأمم السالفة عمن سواه، لتقادم زمانها، وبعد أيامها. فقال سبحانه "ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوح وعادٍ وثمود والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله" ، وجاء في كتاب (الكشاف عن حقائق التنزيل، وعيون الأقاويل، في وجوه التأويل، ج 2 ص 509، المؤلف: أبو القاسم الزمخشري قوله: "لاَ يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ اللَّهُ، المعنى: أنهم من الكثرة بحيث لا يعلم عددهم إلا الله. [وأضاف]: كان ابن مسعود إذا قرأ هذه الآية قال: .. يعني أنهم يدّعون علم الأنساب، وقد نفي الله علمها عن العباد". وجاء في كتاب (جامع البيان عن تأويل آي القرآن ج 13 ص 187، المؤلف: محمد بن جرير الطبري، تفسيرا لآية "لا يعلمهم إلا الله" يقول: لا يحصي عددهم ولا يعلم مبلغهم إلا الله" وجاء في كتاب (الجامع لأحكام القرآن ج 9 ص 344، المؤلف: أبو عبد الله القرطبي، قوله: "والذين من بعدهم لايعلمهم إلا الله" أي لا يحصي عددهم إلا الله ولا يعرف نسبهم إلا الله. والنسابون وإن نسَّبوا إلى آدم فلا يدَّعون إحصاء جميع الأمم، وإنما ينسبون البعض ويمسكون عن نسب البعض، وقد روي عن النبي لما سمع النسَّابين ينسِّبون إلى معد بن عدنان ثم زادوا فقال : كذب النسابون إن الله يقول: لا يعلمهم إلا الله ، وقد روي عن عروة بن الزبير أنه قال: ما وجدنا أحدا يعرف ما بين عدنان وإسماعيل .."
جاء في كتاب (مقدمة ابن خلدون ج 2 ص 4، المؤلف: عبد الرحمن بن محمد بن خلدون قال: "كان بعضهم إذا تلا قوله تعالى (والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله) قال كذب النسابون. واحتجوا أيضا بحديث ابن عباس أنهُ لما بلغ نسبه الكريم إلى عدنان قال من ههنا كذب النسابون واحتجوا أيضا بما ثبت فيه أنه علم لا ينفع وجهالة لا تضر إلى غير ذلك من الاستدلالات" ،وجاء في كتاب (فتح القدير، الجامع بين فنيِّ الرواية والدراية من علم التفسير ج 3 ص 99، المؤلف: بن محمد الشوكاني:"قال رجل لعلي بن أبي طالب أنا أنسِّب الناس، قال: إنك لا تنسِّب الناس، فقال: بلى. فقال له عليُّ: أرأيت قوله "وعادا وثمود وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا" قال: أنا أنسِّب ذلك الكثير. قال: أرأيت قوله: "ألم يأتكم نبأ الذين من قبلكم قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله" فسكت. [ويواصل المرجع قائلا]: وأخرج أبو عبيد وابن المنذر وابن أبى حاتم عن عروة بن الزبير قال: ما وجدنا أحدا يعرف ما وراء معد بن عدنان . وجاء في كتاب (معاني القرآن الكريم ج 3 ص 518، المؤلف: النحاس)،"عن ابن عباس قال بين عدنان وإسماعيل ثلاثون أبا لا يُعْرَفون. "وعن عروة بن الزبير أنه قال ما وجدنا أحدا يعرف ما بين عدنان وإسماعيل"
إن كان القرآن لم يذكر أن محمدا ينتسب إلى إسماعيل ، بل يقرر أنه لا أحد يعرف تلك الأنساب إلا الله، ويؤكد ذلك كلام نبي الإسلام محمد، والصحابة، كما رأينا، فكيف يدعى النسابون كذبا بأن محمد مُنسَّبٌ إلى إسماعيل؟
الدليل الثاني: شهادة كتب التراث الإسلامية...تابعونا مع تحياتي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,876,709
- لا إله إلا الله محمد رسول الله.. ٣-;-
- لا إله إلا الله محمد رسول الله ... ٢-;-
- لا إله إلا الله محمد رسول الله!... ١-;-
- لا إعدامَ للثِعْبانْ..إلا بَعْدَ ثَلاثةَ أيامْ
- إسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ -مِحنَةُ أجيال-الخاتمة
- إسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ -مِحنَةُ أجيال-3
- إسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ -مِحنَةُ أجيال-2
- إسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ -مِحنَةُ أجيال-1
- أهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ...2
- أهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ...1
- إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُون ...
- كُلٌ عَلى طَرِيقته..لِنُصرَة رَسولَ الله
- سبعة آلاف عام..قبلَ آدم عليه السلام
- أَبْشِر يا زَيّد...
- تَحَدِياتْ القُرآن..هل أعجَزَتْ السابقينَ واللاحقين
- قِصَة الغَرامْ..التي نَسَخَتْ الأحكامْ
- بعيدا عن القداسة..تساؤلات مشروعة!!
- وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ مَّاذَآ أَنْزَلَ رَبُّكُمْ قَالُواْ أَس ...
- عَليٌّ ولادة مُعجزة.. وآية لدور عظيم
- يا أيُها النَبي حَرِّض المُؤمنينَ عَلى القِتال


المزيد.....




- لغز اختفاء مراهقة في الفاتيكان قبل 36 عاما.. غموض محير!
- من يدعم ويؤسس لبقاء الارهاب وأمريكا تحرك الدمى من وراء الستا ...
- -نحو دستورية إسلامية جديدة-.. كتاب جديد يتناول القرآن وإحياء ...
- الكويت: التحقيقات متواصلة للكشف عمن تطالهم شبهة التستر على أ ...
- إسرائيل… تجدد احتجاجات يهود -الفلاشا- أمام الكنيست
- تمرد اليهود الإثيوبيين على عنصرية البيض في إسرائيل هي فقط ال ...
- الكويت تنقلب على -الإخوان- المتفاجئين... وشعبها يسأل -منو ال ...
- السلطات الإسرائيلية تخلي سبيل شرطي قتل شابا يهوديا إثيوبيا
- سلمت القاهرة مطلوبين.. هل تغيرت الكويت مع -الإخوان-؟
- إعترافات خطيرة لعناصر الخلية الإخوانية المصرية المضبوطة في ا ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - مِنْ نَسْلِ إِسْماعِيلْ..أَمْ نَسَبٌ مُزَيَفْ!!.. ١-;-