أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح24, هل يمكن للشخصية العراقية مغادرة التأريخ؟.














المزيد.....

المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح24, هل يمكن للشخصية العراقية مغادرة التأريخ؟.


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali )


الحوار المتمدن-العدد: 4792 - 2015 / 4 / 30 - 12:55
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هل يمكن للشخصية العراقية مغادرة التأريخ؟.

هل يمكننا إذا أن نجزم بقول لا يمكن للشخصية المجتمعية العراقية أن تتجاوز التأريخية في التعاطي مع الواقع ما لم يتصدر هذا المسعى فهم مقنع وعلمي يؤشر قيمة الألم المكنون والمدخر والمستحضر في كل مرة بمرارة في السلوك الطبيعي العراقي ويشرح تداعيات هذا الواقع وعلاتها مما يخفف من غلواء التفاعل مع جذر الذكرى والعودة في كل مرة لجلدها بقسوة ,لقد كان الألم العميق عنوان وشعار التأريخ عراقيا وعندما تتذكر أحدهما يبرز الأخر منتفضا من الوعي ليثور في عاصفة من التداعيات التي تقف في كل مرة بوجه مشروع مغادرة التأريخ و تجاوز حالة الألم ,ولسبب بسيط عندما يتسائل العراقي لماذا حدث الذي حدث هنا في الذات بهكذا المكان دون سواه يقف حائرا لا يملك تبرير علمي ولا يجد رد مقنع.
السؤال هنا من أين تكمن مصدرية هذا الكلام وما هي مصاديقه الواقعية لو كان حقيقة أو نفترض أنها كذلك, الجواب ذا شقين نتحدث عن المصاديق أولا, لو بحثنا في أي موضوع فكري أو علمي أو فني كائنا ما كان سنتلمس شيئين مهمين فيه أولا الإسقاط التأريخي للدلالات وثانيا نبرة الألم والحسرة التي تكتسي التعابير المجسدة للفكرة ,من خلال ما ينتج من العقل العراقي ,الغناء الرسم النحت الشعر وحتى على مستوى الأداء اليومي لمشاغل الإنسان نجد أن هذه النبرة حاضرة بقوة.
تمسك العراقي بالشاخصة التأريخية ليس تمسكا لا واعيا ولا غير مباشر يتدفق تلقائيا فقط ,بل وحتى لو أراد أن يمارس فرحه الطبيعي بوعي تام ومختار وإرادي سينتقي مفردات تأريخية ذات دلالات تعبيرية حزينة وبكل إسقاطاتها المؤلمه ليعبر بها عن ذاكرته ومفهومه الخاص للفرح ,إنه يتمسك بالتأريخي طبيعيا لأنه يعتبر أن فكرة مغادرة سطح التأريخ تعني ضياعه وإنقطاع عن وجوده ,لذا فهو مثلا محافظ ومتباهي بالنسب العنصري الممتد لزمن بعيد, ويعتبر الأخر المتواجد من غير نسب أو صلة ماضوية أقل قيمة أجتماعية منه وإن لم يصرح بذلك لأن النسب عنده دلالة تأريخه الجذوري وحضوره الوجودي .
البعض يعيب على العراقي هذه الخصيصة وبعتبرها جزء من تخلف العقل وتجمده بمرحلة وصفية ماتت وتلاشت, أو عدم أستطاعة لمجاراته للواقع الزمني والتكيف مع الجديد, أو يبرره على أنه هروب من الحاضر وأختباء في زوايا قديمة منه ,وقد يفسر أيضا على أنه أنتماء للهوية التي تلتصق بنقطة زمنية ويستكين عندها ليمارس التقاعس لأن العجز والملل سرعان ما يصيب أي حركة أجتماعية في الواقع العراقي , أخرون يرون أنها نوع من الفصام الأجتماعي المعبر عن إنهزام من مواجهة الواقع ومحاولة للهروب للخلف كلما حاصر الزمن المجتمع بأستحقاق حي .
كل هذه العناوين فيما يبدو للقارئ والمطلع على الشخصية العراقية يجدها متطابقة مع الظواهر والإنفعات والمجسدة في الكثير من السلوكيات العامة, وحده الباحث الأجتماعي المتعمق الذي يدرس الظاهرة مرتبطة بأسبابها وعلاتها ومعطياتها مع المقارنة بمجاميع ومجتمعات بشرية يمكنه أن يحسم الجواب العلمي, أما المظاهر الشكلية العامة والملاحظات الفوقية تكشف حالة ولكن لا يمكن أن تبررها أو حتى تعط حكما منصفا ذا جدارة بالأخذ به كنتيجة أجتماعية تتلقى شيء من القبول العلمي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,750,295
- المال من مصادر التغيير الأجتماعي ح22 ,هذيان نظرية التطور الأ ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح21 ,التطور الأجتماعي
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح19 ,فهم النزاع علميا
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح20 , الصراع والنزاع
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح17 , صراع مجتمعات أم ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح18 , أخلاقيات النظرية ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح15,التحولات الأجتماعي ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح16,التطورات الأجتماعي ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح14 , مفهوم العلاقات ا ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح13,صورة المجتمع صدى ل ...
- اللغة والإبداع والحاجة لبيئة معرفية قادرة على الإستجابة
- اللغة والإبداع والحاجة لبيئة معرفية قادرة على الإستجابة ح2
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح12,المجتمع الإنساني م ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح11, المجتمع كائن إنسا ...
- نداء إنساني
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح10 , الإنسان كائن إرا ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح9 , المعرفة والبناء ا ...
- العراق والأقتصاد والمستقبل
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح7 , الوعي والبناء الأ ...
- المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح8 , نظرية المجتمع


المزيد.....




- شاهد رد فعل رجل بعد معرفة قيمة ساعة اشتراها عام 1974
- بعد جدل حول استقالة رئيس الوزراء القطري.. والد الأمير يزوره ...
- سودانيون ينددون بـ-استدراج- ذويهم من شركة إماراتية وإرسالهم ...
- -صفقة أم صفعة القرن؟ ما مصير القدس، والدولة الفلسطينية الموع ...
- من أطول أنفاق العالم.. كيف تعتزم واشنطن الربط بين الضفة وغزة ...
- مراكز جديدة تنضم لمنظومة Gonets الروسية
- الصين: كل خطة لحل القضية الفلسطينية يجب أن تراعي مصالح جميع ...
- شاهد.. لحظة الإنفجار وإصابة مراسلة RT في معرة النعمان
- رصد جسم غامض في السماء فوق بركان مكسيكي لثوان بعد ثورانه
- في ذكراها العاشرة: الشرعي يتحدث عن ميدراديو


المزيد.....

- هيدجر وميتافيزيقا الوجودية / علي محمد اليوسف
- في التمهيد إلى فيزياء الابستمولوجيا - الأسس الفيزيائية - ... / عبد الناصر حنفي
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عباس علي العلي - المجتمع الإنساني بين التكوين والنتيجة ح24, هل يمكن للشخصية العراقية مغادرة التأريخ؟.