أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - mohammed mohammed fakkak - يا عمال العالم اتحدواوياعمال المغرب اتحدوا فالقيادات البرجوازية سلمت وصفت القضية العمالية لحماية وتمكين النظام الملكي الاحتلاي الاستعماري الامبريالي الصهيوني، وقررت أن -أكتب في هذا البلد حيث يجرون الرجال في الأوساخ والظمأ ، في الصمت والجوع.. أراغون















المزيد.....

يا عمال العالم اتحدواوياعمال المغرب اتحدوا فالقيادات البرجوازية سلمت وصفت القضية العمالية لحماية وتمكين النظام الملكي الاحتلاي الاستعماري الامبريالي الصهيوني، وقررت أن -أكتب في هذا البلد حيث يجرون الرجال في الأوساخ والظمأ ، في الصمت والجوع.. أراغون


mohammed mohammed fakkak

الحوار المتمدن-العدد: 4791 - 2015 / 4 / 29 - 16:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خريبكة – قلعة الصمود البروليتاري ، الجمهورية المراكشية الديمقراطية التقدمية التحررية الطلائعية الشعبية الاشتراكية المستقلة المتحدة في 29-04.2015.
"يا عمال المغرب اتحدوا فالاحتفاء بالعيد الأممي هو فجر ثورتكم الاشتراكية وانفلاق حبة العتمة الملكية الرجعية وبناء إنسانية جديدة ومغرب جديد"
حفيد كارل ماركس ولينين وعبد الكريم الخطابي وساقي جذور السنديانة الثورية والنجمة الحمراء.
محمد محمد فكاك ابن الزهراء الزهراء.
ولد كارل ماركس في الخامس من أيار سنة 1818 بتريير وهي مدينة في بروسيا الشرقية.
" كن واثقا إنني لن أبادل قسمتي التعيسة بعبوديتكم الحقيرة"- (أبقراط)
فكوني أيتها الرفيقة العاملة أيها الرفيق العامل على طريق ماركس وفلسفته وإنسانيته وخلقه العظيم،هذا الرجل الإنسان الذي وهب علمه وعبقريته وحياته للإنسانية حتى يعتقها وحتى يحررها من نير الظلم والقهر فتحطم قيود وأغلال العبودية والاستغلال وذلك في أعلى تجليات الصدق الثوري والإفلاح الثوري عندما قال:
.."إذا كان عظماء الرجال من يشغلهم الإمعان في الطبيعة وفي الدنيا حتى لا تحركهم أية مصيبة تنزل بهم فإنني لست من هؤلاء الرجال العظام. فإن وفاة طفلي قد هزتني من الأعماق"
فلنخرج جميعا للتظاهر يوم فاتح مايو، ولننجز وعد الطبقة العاملة الذي قطعته على نفسها، ولتضع كل عاملة،وليضع كل عامل في هذا اليوم التاريخي الخالد على قبر كارل ماركس باقات ورود وطاقات من الزنابق، هذا المناضل العظيم الذي تحمل مع الطبقة التضحيات الجسام والكلفة الباهضة حيث"لم يشارك الطبقة البروليتارية فقرها وقهرها وعذابها واضطهادها وجوعها ومعاناتها وشقوتها وهمومها وفاقتها المدقعة فحسب بل شاركها أيضا في افتقارها الكلي إلى السكينة والأمن والسلم والسلام والاطمئنان"


لقد صدق لينين:"ما أبهى الأيام التي نمر بها، ففيها ابتدأت تتحقق نبوءة الاشتراكيين العظام. وفجر ثورة العمال الاشتراكية العالمية يفلق حبة العتمة في عدة أقطار"
كارل ماركس الذي لم تراوده ثروات و إغواءات وإغراءات وشهوات وملذات النظام الرأسمالي البرجوازي مثلما يفعل كثير من أنتيكات و عبدة السلطة والمال والمناصب والمكاسب على حساب الطبقة العاملة والفلاحين والنساء والشباب والطلاب والمعطلين،بل إن كارل ماركس هذا لم يعد يجد له وطنا يأويه. وفي عيد ميلاده الخمسين كتب "نصف قرن وراء ظهري ولا أزال متسولا"
ولماذا كل هذه المعاناة القاسية التي يكاد يتحملها أمثال هؤلاء أنصاف الرجال ولا رجولة ولا رجال لأن "كارل ماركس أكل تفاحة المعرفة فانكشفت أمام أنظاره عورات نظام رأس المال،فحلت عليه "اللعنة الأزلية واضطهد وحوصر وطرد من "جنان " المجتمع البرجوازي.
لقد حلت عليه نقمة وغضب "الملوك والأباطرة عندما شاهدوه، فزعين جزعين ومرهوبين يطول بذراعيه الممدودتين عروشهم وسماواتهم العلا. فيمزقها إربا إربا و يزلزلها ويسحبها أرضا تحت أقدامهم الوسخة النجسة القذرة"
وقد صدق وأصاب أنجلس ، رفيقه في الكفاح وصديق حياته ،الذي وصف كارل ماركس، في قوته وعنفوانه وشبابه شعرا:
"طفل مشاكس ، كث الشعر، من تريير.
شلال منهمر.
لا يمشي ولا يعدو بل يقفز على عقبيه قفزا
مادا ذراعيه في الفضاء،
كأنما ،في غضبه يطول خيمة السماء.
فيمزقها إربا
ويسحبها إربا.
وبقبضة مضمومة يهدر متوعدا
كأنما عشرة آلاف شيطان ترقص فوق صدره".
والغرابة هي في صمت ورضا وتواطؤ أحزاب تدعي انتسابها لكارل ماركس مع نظام رأس المال المملوكي النيوكولونيالي النيوكومبرادوري شبه الإقطاعي الاستعبادي الاستغلالي الاحتلالي الاستيطاني الاستبدادي الديكتاتوري اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي الاستعماري الامبريالي الصهيوني ، ومساعدته ومده بالقوة والشرعية والقدرة على إخفاء معالم الاستغلال .
كيف يمكن أن يسمح لهؤلاء وأولئك بالاحتفال بعيد العمال رياء وافتراء وتعمية بينما "الانسان العامل الكادح تحت نظام " أمير المؤمنين وحامي الملة والدين صاحب الجلالة الملك المعظم محمد السادس نصره الله كان ولا يزال عبدا قنا ورقيقا ذليلا وحقير ومهانا هو وزوجه وأولادهما وذريتهما وعملهم حلال زلال للسيد مال العبيد. ومازالت القاعدة " الأخلاقية الإقطاعية" لهذا النظام المملوكي المغولي التتاري المأجوجي اليأجوجي هي نفي صفة الانسانية عن هذا الإنسان المغربي المقهور المكدود المعذب الكادح، هذا الإنسان الذي ليس أمامه ولا خلفه ولا عن يمينه ولا عن شماله إلا العمل والكد –إن وجد إلى ذلك سبيلا في هذه الأيام "المحمدية السداسية "الزغبية الاسودادية" – في أرض وحقل ومعمل وشركة ومنزل وقصر وإقامة وفندق الأسياد وبثمن بخس نحس دراهم معدودات لاتغني ولا تسمن من جوع.
والجريمة الكبرى والخيانة العظمى وبناء على القاعدة " الأخلاقية للبرجوازية الصغرى والمتوسطة "أنها وبلا حياء أو مروءة أو احمرار وجه، تضفي الشرعية والتزكية على هذا النظام المملوكي من حثالة الاستعمار والسلالة الجلاوية بل و تضفي سمة وصفة القدسية الألوهية على سيد النظام الذي اغتال الآلاف المؤلفة من نساءهم ورجالهم .
لا حق لهؤلاء وأولئك بالاحتفال بعيد العمال، وفرحوا بالقعود خلف الطبقة العاملة ، وخذلوها، وأمدوا النظام الاستبدادي عدو العمال الرئيسي الأول بالشر عنة والتزكية والصلوات ليزيد ويصاعد في التنكيل بالعمال و تقييدهم وربطهم بالمجاعات والفاقات. كيف تصل ببعض المجرمين أن يتلفظوا " صاحب الجلالة" ونظامه الفاشي العنصري العرقي الطائفي الاستبدادي الاستغلالي لا يوصف إلا بما قاله الشاعر العراقي العربي الكبير بدر شاكر السياب:
مطر..
مطر ..
مطر..
وفي العراق(المغرب) جوع
وينثر الغلال فيه موسم الحصاد
لتشبع الغربان والجراد
وتطحن الشوان والحجر
رحى تدور في الحقول حولها بشر
مطر..
مطر..
مطر..
ومنذ أن كنا صغارا، كانت السماء
تغيم في الشتاء
ويهطل المطر،
وكل عام – حين يعشب الثرى – نجوع.
ما مر عام والعراق ليس فيه جوع.
مطر..
مطر..
مطر..
حمراء أو صفراء من أجنة الزهر.
وكل دمعة من الجياع والعراة
وكل قطرة تراق من الملوك دم العبيد
فهي ابتسام في انتظار مبسم جديد
أو حلمة توردت على فم الوليد
في عالم الغد الفتي، واهب الحياة.
وفي العراق( المغرب) ألف أفعى تشرب الرحيق
من زهرة يربها الرفات بالندى.
ما
ويهطل المطر.
وفي المغرب مليون من الملوك و الثعابين والذئاب والكلاب والخنازير والضباع وبنات آوى والقمل والبراغيث يلعقون ثروات وخيرات وأتعاب الطبقة العاملة ويشربون دماء الطبقة العاملة وجهود الفلاحين والكادحين والفقراء والتعساء والبؤساء والمستضعفين من النساء والرجال والولدان الذين يتعذبون ويتأوهون ويقولون : ربنا لا تتركنا كالأيتام في موائد اللئام وأخرجنا من هذه الدولية اللقيطة السقيطة الخائنة المملوكية الطاغوتية الطغيانية الظالم ملوكها وأميراتها وأمراؤها وإسلاميوها وظلاميوها وإرهابيوها وعلماؤها وفقهاؤها ومثقفوها وأحزابها الانتهازية التحريفية الشوفينية الاصلاحية .
فلماذا نكصت هذه القيادات الحزبية الاصلاحية الانتهازية البيروقراطية الأريستوقراطية،، وتخلت وخانت شعارات الثورة التحررية حرية،تحرير ، ديمقراطية اشتراكية كرامة استقلال سيادة ، حق تقرير المصير مساواة وإخاء إنسانين واستبدلته بشعارات رجعية دنيئة ودونية وتملقية وتزلفية " يحيا الملك حرية – حرية العامل في أن يموت قهرا وعسفا وجورا وجوعا.
وإمعانا من هذه القيادات وأنتيكات آخر زمان،في الانتكاسية والانهزامية والاستسلامية والذلة والمسكنة، تدعو الملك وتخشاه كخشية الله أو أشد خشية وتناديه: " شبيك لبيك، نحن عبيدك وأرقاؤك وخدمك وحشمك " مشرطين الأحناك"
كيف يحق لهؤلاء وأولئك الاحتفاء بعيد العمال وقد أضفوا صفة الاستغلال الأبدي الأزل على نظام ملكي قوامه جبابرة متغطرسين وفراعين متبجحين ومستكبرين، وقوات وسافاك وموساد وأجهزة بوليسية وعسكرية يجيبون تظاهرات العمال السلمية المطلبية المشروعة بالسياط والهراوات ومؤخرات البنادق ويلهبون ظهور العمال. نظام مبني على الفوارق الطبقية الفاحشة: أثرياء وفقراء كادحين،" جباه تنز بعرق الكدح والجوع والمرض، وجباه تنز بعرق البطر والإسراف والتبذير.
وبالنسبة للمنافقين والمرابين و المحتجبين والمتوارين خلف الاسلام،أذكرهم بتساؤلات لا كارل ماركس ولا لينين ولا ماوتسي تونغ الذين يعادونهم بالفطرة وطبيعهم الاسلامنجية اليمينية الأفيونية الارهابية الظلامية الرجعية، بل أنبههم إلى تساؤلات أبي ذر الغفاري الذي اضطهد وحوصر وطرد من طرف نظام عثمان بن عفان والذي تساءل بمرارة:" عجبت لمن لا يجد القوت والخبز في بيته كيف لا يخرج إلى الطغاة والفراعنة والجبابرة شاهرا سيفه" فهل أنتم – أولاد القحبة المتخونجيون المتأسلمون المتأمركون المتصهينون – أكثر إسلاما و إيمانا وأصدق حديثا وعقيدة وصدقية ومصداقية وكلمة خلاقة من هذا الصحابي الرفيقي للنبي محمد من أبي ذر الغفاري؟ وأنتم أيتها الجماهير المسلمة البائسة الفقيرة المسودةالمضطهدة لا المتأسلمة المتخونجة -ألا تصيغون السمع وتعون حديث هذا الصحابي الجليل الذي يدعوكم إلى رفع قبضاتكم العزلاء في وجوه مستغليكم ثائرين متهددين متوعدين؟ وإلى متى تظلون في مساجد السلطان ترفعون أكف الضراعة والخنوع والخضوع مطالبين الأسياد بالرحمة؟
وذرونا من أبي ذر الغفاري الثوري المتمرد على سلطة الاستبداد والديكتاتورية باسم الإسلام فهذا الخليفة عمر بن الخطاب ، رأس الدولة ، أليس يقول :" لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق، ثم يقول : اللهم ارزقني،وقد علمتم أن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة"؟أم ترى لو عاد علي وفاطمة الزهراء والحسين وعمر بن الخطاب وحفيده عمر بن عبد العزيز، وااتبي محمد نفسه، لحاربهم الداعون إليهم كذبا ونفاقا وافتراء من هؤلاء المتخونجين المتأسلمين المتأمركين المتصهينين ، ولسموهم شيوعيين ماركسيين لينيين وماويين وتشي غيفاريين.؟
لعلي يتوضأ بالسيف قبيل الفجر
مازالت شورى التجار ترى عثمان خليفتها وتراك زعيم السوقية.
أنبيك عليا ، لو جئت اليوم ، لحاربك الداعون إليك
وسموك شيوعيا"
وهذا مصير كارل ماركس، الذي يمد الطبقة العاملة لا بالتعازي والصبر والاحتمال والرضا والاستسلام بل يمدها بالسلاح ، سلاح النظرية الثورية الجبارة القهارة، ويعلن بالملآن " أن الفلسفة تجد سلاحها المادي في البروليتاريا، كما تجد البروليتاريا سلاحها الثقافي في الفلسفة" وأثبت بقناعة برهانية علمية أنه " كما ورث البرجوازيون الأرض عن الإقطاعيين فسيرثها العمال عن البرجوازيين" كما أثبت للعمال أن المجتمع لا يصلح إلا بالقضاء على سلطة البرجوازيين بمعنى كما هو مطلوب من الطبقة العاملةالمغربية القضاء ومحو و إسقاط النظام المملوكي الفاشي العنصري العرقي الطائفي الثيوقراطي الأوتوقراطي اللاهوتاني الكولونيالي الاستبدادي الديكتاتوري الاحتلالي الاستيطاني اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي.
لأن هذا النظام المملوكي البرجوازي لا يستطيع البقاء والعيش والاستمرار بدون الطبقة العاملة، فالطبقة العاملة لاتستطيع العيش والتقدم والتحرر والكرامة إلا بالقضاء وإزالة وإسقاط هذا النظام.
وأقف الآن وأنا أمام ضريح كارل ماركس حتى وأنا على مسافة مكانية بعيدة، ولكنني أقرب إلى روحه منحبل الوريد، لأؤبنه بهذه الكلمات لانجلس:
" لذلك كان ماركس هدف أشد الكره وأشد التحريض فيعصره. وأما الحكومات، طاغية وجمهورية، فطردته من بلادها. وأما البرجوازيون، محافظون وأقصى الديمقراطيين، فتنافسوا في الحملة عليه وفي اتهامه. ولكنه مات محفوفا بالإكرام وبالحب وبالحزن عليه من ملايين العمال الثوريين، من مناجم سيبيريا فأوروبا فأمريكا حتى شطئان كاليفورنيا"
هذا أيتها الطبقة العاملة المغربية هو كارل ماركس وحياته البائسة، هذا الرجل الذي عانى من الاضطهاد والملاحقة وشظف العيش ما جعله يهتف:
.." إني لا أتمنى لأعدى أعدائي أن تعبر عليه الآلام التي عبرت علي كوال أسابيع ثمانية من البحث عن لقمة العيش المفقودة"
لكن العجب كل العجب أن يترك وينجز كارل ماركس كل هذا التراث الهائل الضخم، العلمي، والفلسفي، وهذه الأبحاث العبقرية الخالدة في الاقتصاد السياسي واستكشاف قوانين تطور المجتمع هذا هو الرجل الذي حول الطبقة العاملة من جماهير رعاع تخبط خبط عشواء إلى القوة المادية صانعة التاريخ والمقررة في المجتمع؟
هذا هو كارل ماركس الذي لم يخف من وميض البرق، ولا من تهديد الآلهة،لا ولا من قصف رعود السماء"
فالماركسية هي الانسانية علما والانسانية هدفا والانسانية عمادا وسلاحا.
ملحوظة اعتمدت على مجلة الطريق في عددها الخاص مهدى إلى مئوية كارل ماركس (2)الثاني
محمدمحمد فكاك ابن الزهراء الزهراء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,638,178,697
- في الرد على مفهوم وشعار- الشعب يريد إسقاط المخزن وتمسك ثورة ...
- -يا بلد الموتى،/أحكي،/ فلا جواب/أبكي/ وما من يرحم العذاب/أنظ ...
- كم خاب الظن في الملك محمد السادس الذي خضع للزبانية وحولوا ال ...


المزيد.....




- أبرز 5 أساليب للغش والاحتيال يجب تجنبها أثناء السفر
- غوميز والبروفيسور والجوكر وبارود وسطام.. أبرز أسماء الصقور ف ...
- طبيب روسي: اللحية تزيد من احتمال الإصابة بالإنفلونزا شتاء
- متظاهر لبناني يحرق نفسه بين الحشود في ساحة رياض الصلح
- "لكم مدُنُكم ولنا مدينتُنا".. مدينةٌ تنْضحُ فنّاً ...
- مظاهرات العراق: قصص تروي معاناة عائلات تبحث عن أبنائها المفق ...
- هجوم على منزل مقتدى الصدر وارتفاع حصيلة ضحايا ليلة دامية ببغ ...
- المناظرة الأخيرة: جونسون وكوربين يتناطحان حول بريكست والأمن ...
- اغتيال عقيد بقوات الحزام الأمني بعدن
- في أول تجربة.. هكذا تفاعل الجزائريون مع مناظرة الانتخابات ال ...


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - mohammed mohammed fakkak - يا عمال العالم اتحدواوياعمال المغرب اتحدوا فالقيادات البرجوازية سلمت وصفت القضية العمالية لحماية وتمكين النظام الملكي الاحتلاي الاستعماري الامبريالي الصهيوني، وقررت أن -أكتب في هذا البلد حيث يجرون الرجال في الأوساخ والظمأ ، في الصمت والجوع.. أراغون