أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مثنى حميد مجيد - في حفل تتويج السيد المسيح ملكاً على العالم














المزيد.....

في حفل تتويج السيد المسيح ملكاً على العالم


مثنى حميد مجيد
الحوار المتمدن-العدد: 4790 - 2015 / 4 / 28 - 16:53
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


في حفل تتويج السيد المسيح ملكاً على العالم

إلى الصديق شنودة زكري النائب ابو تادرس

تقول (كفاكم كذب وتدليس فانت تعرفون جيدا معني حبنا للمسيح وان كان كما تقولون فلما يكلفنا هذا استشهاد الكثير منا من اجل محبتنا له ولاكن اعلموا انه احبنا واحبكم اولا).
بالعافية عليك على هذه المحبة ، هذا منطق داعش يَلطيف. في الإنجيل : إذا ضٌربت على خدك الأيمن فأدر له خدك الأيسر.هذا منهج عظيم أدار به المعلم يهيا يوهانا ثورته على المعبد اليهوداني اليهوطايي، وليس اليهودي ، حين قاد العبيد الجياع ضد الكهنة المترفين، وأورثه ليسوع ولم يُحذف من أناجيلكم ،وطبقه غاندي وحرر به الهند والمندائيون سيحررون به أوربا، بلا تبشير ولا قتال ولا حتى دفاعاً عن النفس ولا بمعونة من الروهة الأدب سزز وبعلها كرون الخَرف ،

وسيأتي المسيح إبنُ الإنسان الحقيقي والمظلوم والمبهذل والملتهي يركض على عيشته وهي ماصاحة سيأتي

من رحم الشعوب وليس من دنس الفاتيكان وجرائم الببوات بحق الطفولة ومُشعلي الحروب ، سيأتي إلى البيت الأبيض مُحاطاً بماركس ومحمد والخضر وأبا بكر وإنجلس ولينين وإيليا وعلي إبن أبي طالب وبوذا وحتى هيبلزيوا برفقة زوجته المدام زهرائيل سيأتي ليعيد تأسيس كهربائيات الإنارة ورمي بروباغندا الإمبريالية إلى مزبلة التاريخ وهكذا يبدأ حفل تتويج السيد المسيح فيتقدم طاووس اليزيدية بمهابته ونيافته ورياشه الجميلة الملونة فيخلع حلته ويحيط بها كرسي العرش وسط عاصفة من التصفيق لهذه المكرمة ، ثم يتقدم هيبلزيوا رسول الضياء مع المدام زهرائيل ليجلسانه على العرش المنير فتضع المدام الكليله أي الإكليل المشبع بالخُضرة المتوهجة على جبهته وفي ذات الوقت يرفع هيبلزيوا التاغا أي التاج المذهب بجواهر عوالم النور متوجاً به يسوع المسيح

ملكاً على العالم .

ها شنودة شتريد بعد! ؟ إقتنعت لو لا ؟ تستمر بنقل قواصر التمر للبصرة ؟ إنت تمرك حشف، إرسلها إذا كنت حقاً مسيحياً إلى جنوب السودان حيث تشن القبائل -المسيحية - حرب الإبادة لبعضها البعض وبأسلحة مسيح البيت الأبيض.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,555,360
- البروليتاريا الرثة كوقود طبقي
- النمري :أبناء الشوارع كشتيمة بذيئة
- خطاب إلى صعلوك ثقافي
- كلمة من القلب ورجاء أخوي إلى أصدقائي الأعزاء وأخواتي الكريما ...
- الزيرجاوي يعلن موت سعدي يوسف!
- نعيم حداد ليس صابئياً 2
- نعيم حداد ليس صابئياً
- في الولايات المتحدة واحد من كل ثلاثة أطفال يعيشون في فقر
- هولوكوست للإيزيديين تتنكر له الأمانة العامة للتجمع العربي لن ...
- مأساة سنجار: النعامة لا تستطيع التغطية عليها
- ماذا لو دخل اليهود في دين الله أفواجا ؟!
- على هامش مقالة الزميل عبد الحسين شعبان
- ها ؟! إشكال البهلول؟!
- نحنُ لا نلبس الحجاب ياشيخ ستار جبار حلو
- لسنا شيوعيين لكننا نفتخر بالشيوعية
- بعض الهزلْ من زمن صدام إلى زمن الطائفية والدجلْ
- حين يُضلل المثقف المنافق المجتمع عن رؤية الدكتاتور
- الزحلاوي في زمن دكتاتوري ، رسالة إلى الصديق علي عجيل منهل
- بواسير الدكتاتور المعتكف وثقافة النفاق
- رسالة مفتوحة إلى صديقي الفلسطيني عتريس المدح


المزيد.....




- تذكرة عودة إلى كوباني
- محاور مع فهد العرابي الحارثي: المجتمع و-تحديات التغيير- في ا ...
- مايو 68 بعيون أجنبية
- -الخط المباشر- مع فلاديمير بوتين في 7 يونيو
- تسريبات جديدة عن هاتف -LG V35- المنتظر
- درعا السورية.. المعارضة تتوحّد والجيش يحشد والكل يفضّل المصا ...
- البحرية الأميركية تنفذ عملية قرب جزر تطالب بها الصين
- مصر: صراع السلطة بين الثيوقراطية والعسكرتاريا باسم الديمقراط ...
- شمّام بأكثر من 25 ألف يورو في اليابان.. "صحتين" أم ...
- تحت شعار حرية الملاحة، سفينتان حربيتان أميركيتان تبحران في ب ...


المزيد.....

- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش
- قيم النظرية البراجماتية ردا على البروفيسور اربان / رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مثنى حميد مجيد - في حفل تتويج السيد المسيح ملكاً على العالم