أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عبدالناصرالناصري - سعد معن وأحمد عسيري














المزيد.....

سعد معن وأحمد عسيري


عبدالناصرالناصري
الحوار المتمدن-العدد: 4789 - 2015 / 4 / 27 - 23:22
المحور: الصحافة والاعلام
    


سعد معن وأحمد عسيري

الى الآن لم أعرف وظيفة سعد معن الأصلية ؛ وأكاد أن لاأعرفه من كثرة مايرتديه من ملابس ؛ فتارة أراه مرتديا اللون الأسود وتارة العسكري وأخرى الزيتوني وأخرى المنقط وأخرى الخاكي ولم يدع لونا من دون أن يرتديه ويجربه
معن أصبع الآن ناطقا باسم الوان الطيف الشمسي وكذلك ناطقا باسم نقابة مزج الألوان ؛ معن يدير معملا للخياطة خصص لخياطة بدلاته العسكرية التي يطل بها على الإعلام العراقي ؛ الا إن الخياطين العاملين في معمله إشتكوا من الإرهاق الشديد الذي أصابهم من كثرة السهر لاكمال بدلات العميد وطالبوا بمنحهم إجازة زمنية لغرض الإستراحة من هذا العمل الشاق الملقاة على عاتقهم
لا معلومة ولاقيافة ولا دراية بمجريات الأحداث وحكومتنا تعتمد عليه بالشأن العسكري والأمني ولذلك أصبحت الأمور تائهة وعرضة للشائعات وأصبحت داعش تمسك بالملف الإعلامي وتحركه كما تشاء
لاأحد في أفراد الحكومة العراقية يدرك دور الإعلام وخطورته خصوصا حينما تتعرض الدولة لخطر مثل خطر داعش ؛ حكومتنا تعتبر ان الاعلام هو عبارة عن مراسلين موالين للدولة يباعون ويشترون بأرصدة الموبايل وكم قناة طبالة تصور جميع الإنتكاسات وتظهرها كأنها إنتصارات مدوية ؛ لذلك حكومتنا تعتبر سعد معن هو الرجل المناسب في المكان المناسب وتعطيه الحرية في أختيار ملابسه وقيافته وحديثه وممارساته وتبعده عن المحاسبة !
حكومتنا تعتبر ان الاعلام هو قناة العراقية فقط وإن العالم لم يكن معنيا بأخبار العراق ولذلك لايستحق أن نقدم له كفاءات إعلاميه تخاطبه بأساليب اعلامية حديثة وبلغات متعدده من أجل إظهار وحشية التنظيم وهمجيته
لم أتذكر معن قال شيئا مهما ولم أتذكر منه أحد التصريحات المهمة التي زادت من معلوماتي العسكرية والأمنية
لن اشاهد معن وهو يعقد مؤتمرا صحفيا يعرض فيه حقائق وأدلة ويقدم معلومات كافية عن مجريات الأحداث على غرار مايقدمه المتحدث باسم عاصفة الحزم أحمد عسيري
يقال ان السعوديين متخلفون لكنهم إمتازوا بإدارة إعلامية ناجحة رغم خبرتهم القصيرة في إدارة المعارك فالسعودية لم تتعرض الى هجمة شرسة من قبل الإرهاب مثلما تعرض له العراق طيلة سنوات التغيير ؛ لكن العراق لم ينجح الى يومنا هذا في أختيار شخصية كفوءة لإدارة ملف الاعلام الأمني
على حكومتنا الحالية أن تشعل شمعة بدلا من لعن الظلام وعليها أن تجد ناطقا مهنيا باسم العمليات العسكرية بدلا من لعن الإشاعات .
naser_alteshar@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,685,656
- ماذا لو أحمد عسيري من العراق ؟
- صناعة الرأي العراقي وعاصفة الحزم
- فوضى جرارة
- لماذا خسر الإعلام العراقي يحيى الكبيسي ؟
- الحرب ضد داعش بلا جدوى
- إختطاف النائب ! ضرب الصحفي !
- إكذوبة الإعتداء على الصحفيين !
- التحول الطائفي
- سياسيو السنة !
- نفس الإسطوانة المشروخة
- الأردن - جرب غيري تعرف خيري -
- هل كان توفيق عكاشة مخطئا ؟
- لاتفرحوا ببراءة الشبيبي
- ضائعون بين الإخوان والديكتاتورية
- خطوات مهمة لمصالحة السنة
- مؤتمر المومياء الحية الميتة
- الجلبي يثبت وطنيته
- أفضل طريقة لنقد الدين الإسلامي !
- إذا لم تعطني لم أحارب داعش !
- قالتها وحدة الجميلي وصدقت


المزيد.....




- الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات: تركيا تمتلك خيارات كثيرة ...
- والله باعوك يا وطن
- المحقق الصرخي يثبت بالدليل بأن خليفة المارقة مزق القران!!
- المحقق الصرخي يبين السبب الذي أضعف أمة الإسلام ...
- الحمر والجعافرة تحزن وتفخر بشهيد الجيش والوطن
- أخبار لا تحظى بالاهتمام
- 9 فنادق ستضمن لك ليلة لا تُنسى.. ومن بينها دبي
- جواد ظريف ينتقد -مجموعة العمل-.. ويؤكد: -الانقلاب- لن يتكرر ...
- ليونته الجسدية -تشنج- كل من يشاهده.. ما قوة هذا الرجل؟
- شاهد: بوتين الذي لا يبتسم.. يضحك ويرقص ويتحدث الألمانية


المزيد.....

- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ... / بطرس نباتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - عبدالناصرالناصري - سعد معن وأحمد عسيري