أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الحزب الشيوعي العراقي - تحية للأول من ايار عيد العمال الاممي














المزيد.....

تحية للأول من ايار عيد العمال الاممي


الحزب الشيوعي العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 4789 - 2015 / 4 / 27 - 08:24
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    



تحتفي الطبقة العاملة العراقية، مع سائر عمال العالم بعيدهم الأممي في الأول من ايار. فعندما اضرب عمال شيكاغو في هذا اليوم من سنة 1886 مطالبين بجعل وقت العمل ثماني ساعات يوميا ، لم يَدُرْ في خلد الاسياد الذين اصدروا الاوامر لشرطة المدينة باطلاق النار عليهم ، انها بذلك انما تدشن ارهاصات التضامن الاممي ، وتحوّل الاول من ايار عيدا لذوي السواعد السمر وصناع الحياة في العالم، يحفزهم على المزيد من التمسك بنيل حقوقهم وتحقيق مطامحهم في حياة انسانية كريمة.

هكذا دخل الاول من ايار تاريخ الحركة العمالية والثورية العالمية ، في سياق نضالات وثورات الكادحين والجماهير الواسعة ، التي شهدتها المجتمعات الاوربية المتقدمة خلال القرن التاسع عشر.

واكتسب الأول من أيار بعد ثورة اكتوبر الاشتراكية في روسيا عام 1917 دفقاً وألقاً جديدين، وساهم في التحام الحركة الثورية العالمية للطبقة العاملة مع حركة نضال الشعوب من اجل الاستقلال الوطني والحرية والحياة الدستورية والديمقراطية.

واليوم تشكل القوى والحركات العمالية في العالم رافدا اساسيا للحركة العالمية المتطلعة نحو عولمة جديدة للتضامن، تكون بديلا عن الليبرالية الجديدة وتوحش العولمة الرأسمالية ، الى جانب النضال من اجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية..

ويحل الأول من ايار هذا العام فيما تشهد بلادنا تحركات جماهيرية مطلبية واحتجاجية متنوعة في العاصمة بغداد واغلب محافظات البلاد ، حيث لا يكاد يمر اسبوع من دون خروج تظاهرة او تنظيم تجمع مطلبي هنا واحتجاج او اعتصام هناك. والامر الأبرز في الأشهر الأخيرة هو الحراك الجماهيري لعمال ومنتسبي شركات التمويل الذاتي التابعة لوزارة الصناعة والمعادن ، المستمر في عدة محافظات منذ شهورعدة ، احتجاجا على الاجراءات الحكومية المجحفة بقطع رواتبهم الشهرية، والتوجه نحو تصفية مؤسساتهم الانتاجية. كذلك التظاهرات الفلاحية المطلبية واحتجاجات واعتصامات الطلبة والمعلمين والمتقاعدين ومنتسبي وزارة الصحة ، وغيرها الكثير.

ففي اطار مواجهة الصعوبات الاقتصادية والمالية التي تعيشها بلادنا، يبدو ان الخيار الحكومي يتجه نحو تصفية منشآت الدولة الاقتصادية ومعاملها ، بينما يسعى البعض للتضييق على قوت المواطنين ورواتبهم، الامر الذي يثير ردود فعل شعبية غاضبة واسعة نتضامن معها نظرا الى مشروعيتها. فليس معقولا ولا مقبولا ، باي حال من الاحوال ، القاء تبعات الازمة المالية والتقشف على عاتق الفقراء والكادحين وذوي الدخل المحدود ، لا سيما وأنه لم يعد هناك جدل او شك في أن الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تعاني منها بلادنا تعود اسبابها إلى فشل السياسات التي اتبعتها الحكومات المتعاقبة ، وليدة نظام المحاصصة الطائفية الاثنية سيئة الصيت، والى انتشار اخطبوط الفساد المالي والاداري والسياسي.

فالأجدى أن ينصبّ التفكير الجدي والجهد في مجال السياسة الاقتصادية على تنويع مصادر الدخل ، وتشجيع القطاعات الانتاجية : الصناعة والزراعة والخدمات، بما يساعد على التقليل التدريجي من آثار الاقتصاد الريعي وحيد الجانب.

وعلى المدى القريب يتوجب التشديد على تأهيل مؤسسات قطاع الدولة وشركاته ، سواء ذات التمويل المركزي او الذاتي ، وحماية منتجاتها من المنافسة عبر فرض ضريبة التعرفة الكمركية ، وتطبيق قانون حماية المنتج الوطني ، وإلزام مؤسسات الدولة بشراء منتجات تلك الشركات ، مع اتخاذ تدابير مناسبة للحؤول دون أن يؤدي ذلك إلى رفع اسعار السلع والخدمات الأساسية .

اننا في هذه المناسبة المجيدة ، نجدد تضامننا مع الحراك العمالي ، ونطالب بصرف رواتب منتسبي شركات التمويل الذاتي حالا ، ووقف الاحالة الاجبارية على التقاعد. كما نجدد دعمنا للحركة النقابية العراقية في مطالبها العادلة والمشروعة ، ونرى ان تحقيق المزيد من النجاحات في تطمين تلك المطالب يتطلب التنسيق والتعاون ، وصولا الى تحقيق وحدة الحركة النقابية ، والى تشكيلها اتحادها الموحد طوعيا، وان تختار ممثليها النقابيين من الكوادر المخلصة والمجربة بحرية تامة ومن دون تدخلات او املاءات.

ولقد آن الاوان للاقدام على تشريع قانون جديد للعمل ، وآخر شامل للضمان الاجتماعي ، والغاء القانون الصدامي رقم 150 لسنة 1987، واطلاق حق التنظيم والنشاط النقابيين في جميع المشاريع والمؤسسات الانتاجية والخدمية ، العائدة للدولة وللقطاع الخاص على السواء .

تحية لشعبنا وعموم قواتنا المسلحة الباسلة وهي تسجل صفحات النصر على فلول داعش الارهابية المندحرة.
المجد للاول من ايار عيد العمال العالمي.
تحية إكبار لعمال العراق ولعموم الحركة العمالية العالمية.



اللجنة المركزية
للحزب الشيوعي العراقي
اواخر نيسان 2015





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,394,203
- بيان اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي بمناسبة الذكرى ال ...
- التقرير السياسي الصادر عن الاجتماع الاعتيادي للجنة المركزية ...
- اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي تعقد اجتماعها الدوري
- لا لتجاهل التجربة الماضية عند تشكيل الحكومة الجديدة
- تضامناً مع أبناء شعبنا الإيزيديين
- الانتخابات لم تنصفنا .. والتغيير والاصلاح يبقيان غايتنا
- الاصلاح والتغيير مرهون بارادة الشعب ووحدة عمل قواه المدنية
- يدين اللجوء إلى العدوان ضد سوريا
- المجد للذكرى التاسعة والسبعين لميلاد الحزب الشيوعي العراقي
- لا لاستخدام القوة .. نعم للحلول المسؤولة والعاجلة!
- كل الجهود لنزع فتيل الازمة ودرء مخاطر الفتنة الطائفية
- بلاغ صادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي في ...
- التقرير السياسي الصادر عن المؤتمر الوطني التاسع للحزب الشيوع ...
- بلاغ عن أعمال المؤتمر الوطني التاسع
- بيان بمناسبة الأول من أيار
- في الذكرى ال 78 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي حزب للعمل والأم ...
- ايضاح من الاعلام المركزي للحزب الشيوعي العراقي
- ثورة 14 تموز معلم وطني اصيل
- لنجنب شعبنا المزالق الخطرة جراء تعمق الازمة في البلاد
- ليتواصل الضغط الشعبي لاخراج البلاد من الازمة! / بلاغ صادر عن ...


المزيد.....




- .مصر:بيان توقيعات لأكثر من 475 صحفيا وإعلاميا وسياسيا وشخصية ...
- البرلمان يدرس مقترحاً لاستقطاع مبالغ من رواتب الموظفين قد تص ...
- زيارة الوفد البرلماني الاسترالي للاتحاد المغربي للشغل‎
- A High Level Delegation of NUM-South Africa visited the WFTU ...
- بيان حول المفاوضات الاجتماعية
- دعوات طلابية فرنسية لثلاثاء "أسود" احتجاجا على إصل ...
- فيديو: مظاهرات غاضبة لطلبة فرنسيين احتجاجا على إغفال ماكرون ...
- دعوات طلابية فرنسية لثلاثاء "أسود" احتجاجا على إصل ...
- فيديو: مظاهرات غاضبة لطلبة فرنسيين احتجاجا على إغفال ماكرون ...
- بتوقيع -جبالي المراغي- وختم -الإتحاد العام- : مجدي البدوي ر ...


المزيد.....

- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الحزب الشيوعي العراقي - تحية للأول من ايار عيد العمال الاممي