أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - سبايكر جرح الإنسانية المستديم














المزيد.....

سبايكر جرح الإنسانية المستديم


عبد الرزاق عوده الغالبي

الحوار المتمدن-العدد: 4787 - 2015 / 4 / 25 - 22:58
المحور: الادب والفن
    




موعدنا الاول
عند صخرة تخاطب الفرات
تتناثر منها الشموس و براعم الازهار
و تحت اقدامها مناجل
تسوست اسنانها من الحصاد
وعناق نحور الخالدين
وتلمع العيون
نشيج النهر فاق اسيجة المنون
ويضيق ميدان الدهور بملة الجحود
قلت : لم البكاء...؟
قالت : مر من هنا التتار
وراء تلك التلة ينبطح المغول
يحاول الطغاة قطع دربنا القديم
و امكنة اللقاء
طيور الحب في سمائها تحوم
ونورس يبحث عن حلق مفقود
بين ركام الجهل والتخلف والركود
وملة تفوق بجهلها و نتانتها
افضل افضلها ملل القرود
ويعلو صوت نورس
تقوده الرياح
قادم من المحيط
ويدعي اللقاء بالحلق المفقود
ويلوح في الافق الوطن
يجر خلفه ثلاثة من الاقمار
ويتبع اثره الفية واخرى
من نرجس يعبق بالعطور
تحيطها ستة الاف من السنون
ويبصق التأريخ بوجوه
اهلة الحلق المفقود
ويقرر الاستقالة
يشيح بوجهه عنا ويتابع المسير
يبحث عن افعالنا التائهة
بين العراقة والجحود
قلت : اطفئي المصباح واصمتي
و باشري الرقود





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,375,894
- حشد يباركه الائمة والأنبياء
- بالروح بالدم نفديك يا وزير الكهرباء
- الكهرباء في العراق تصعق الشعب العراقي
- ويظل الحشد مباركا
- حشد مقدس اسمه العراق
- وباء الهدم
- ويلثم العراق جباه الحشد الشعبي. ....!؟
- الامومة سر الله في الانثى. .....!؟
- أجنحة المعاني. .....!؟
- تلمس نفسك ان كنت حيا.....ئ!؟
- سبايكر سر تائه فوق السنة الكذابين.....!؟
- مرض عضال اصاب قصيدة الشعر الحر منعها من اداء واجبها الوطني.. ...
- مقبرة الضمائر الميتة.....!؟
- أمنية يتيمة. ....!؟
- سنوات العمر الهاربة......!؟
- لوحة من سحر الأمس! ؟
- الم العقوق......!؟
- الثراء البنفسجي......!؟
- النوم في العسل. ......!؟
- صنع في العراق. ....!؟


المزيد.....




- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي
- شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
- تأسيس أكاديميتين للفنون في السعودية


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده الغالبي - سبايكر جرح الإنسانية المستديم