أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - الحُبُّ هُدْنَةُ الأشْقِيَاء














المزيد.....

الحُبُّ هُدْنَةُ الأشْقِيَاء


كمال التاغوتي

الحوار المتمدن-العدد: 4787 - 2015 / 4 / 25 - 16:55
المحور: الادب والفن
    


فِي رَوْحِ حُبِّك المُـــرِيــب

أُهَــادِنُ الفُهُودَ وَالكَواسِرَ

أُصَالِحُ الظَّلاَمَ

وأَحْضِنُ الألْغَامَ والعَسَاكِرَ

أُسَامِحُ النِّظَامَ،

أُحَالِفُ الفَحِيحَ فِي الشُّقُـوقِ

أُمَــازِحُ العَقَــارِبَ

أسْتَمْرِئُ انْقِضَاَضَ حَيَّاتِ البُرُوقِ

أُحَرِّرُ القَــوَارِبَ

مِنْ غُلِّ قَنْــدِيلٍ سَمَــاوِيٍّ جَرِيح،

أُلاَطِفُ الأَشْوَاكَ فِي الرَّوَابِي

وأَعْبُدُ القَــمَرْ

أُبَارِكُ اللُّــصُوصَ والمُرَابِي

وَأمْسَحُ الحَجَرْ

أُذَبِّحُ الفَــرَاشَ والزُّهُــــورَ

أُعَلِّقُ النِّـــزَاعْ

وأَحْفُــرُ الضَّبَابَ والشُّهُــورَ

وَأهْجُرُ القِــلاَعْ،


مَــا كُنْتُ أدْرِي أنَّ عَيْنَيْكِ الضَّرِيح،

وأنَّ حَـرْبَةَ العَبِيرِ جَــائِحَة

وأنَّ أُسطُولَ الغُزَاةِ فِي الشِّفَــاه،

أدْرَكْتُ بَعْــدَ رِحْلَةٍ سَــانِحَة

أنَّ الحُبُـورَ فِي مَدِينَةِ الرَّفَاه

طَــوْقُ القُـــلُوبِ

والحُبَّ حِرْبَــاءُ الحُــرُوب.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,352,314
- فَلْتَسْقُطِ المُومِيَاء !
- وَشْمٌ بِدِماءِ العشاق
- في الطَّبِيعِيَّاتِ
- الجِسْرُ، مِصْفَاةُ الخُطَى
- مَزْمُورٌ للنَّهْدِ العَتِيقِ
- مِئْذَنَةُ الجُوعِ
- أُمَّاهُ
- لِلْمَقَامِعِ حَبْرٌ يَرْقِيهَا
- مَرْثِيَّةُ السِّكِّينِ الأخِيرِ
- شُهدائِي، يَا زَوْرَقِي الدُّرِّيَّ
- كَبِيرٌ أنْتَ يَا أولاد أحمد
- إلى فِينُوس، ذَبِيحَةِ الأسْلاَكِ الشائكة
- أغَانِينَا هِي السَّبب
- فِي ذُرْوَةِ التَّسْبِيحِ
- مَا لاَ يَلْزَمُ عَلَى هذِه الأرْضِ
- دُمًى نَحْنُ لَفَظَهَا المِحْرَابُ
- رسالةُ مُعلّمٍ
- على شُرْفَةِ الجُوعِ
- عَلَى هِضَابٍ مُطَهّرَة
- كالصَّبّارِ نَحنُ، يَا زَارِعِي الرِّمال!


المزيد.....




- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد مقتل خمسة أشخاص في حادث ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد مقتل خمسة أشخاص في حادث ...
- رانيا يوسف تثير الجدل مجددا بفيديو رقص -مثير-!
- من -الحماية الروحية- إلى -الكجور- النوبي... تعرف على ثقافة ق ...
- صدر حديثًا «الموت بطعم النفط»، للباحثة والكاتبة الصحفية رشا ...
- شاهد: أوكرانيا تستبدل الاستعراض العسكري في عيد الاستقلال بمو ...
- الحفل الدرامي لـ -سولكينغ- يطيح بوزيرة الثقافة وقائد الأمن
- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - الحُبُّ هُدْنَةُ الأشْقِيَاء