أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كامل علي - ألماسونية -3 - بين ألمحافظة والتجديد














المزيد.....

ألماسونية -3 - بين ألمحافظة والتجديد


كامل علي

الحوار المتمدن-العدد: 4783 - 2015 / 4 / 21 - 08:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يقدّر عدد ألمحافل الماسونية في ألعالم- حسبما ورد في دائرة المعارف الدولية لعام 1964 – باثنين وثلاثين الف محفل، ويقدّر عدد اعضائها مابين الخمسة والستة ملايين.
وليس للماسونية مركز عالمي عام لكن لها محافل رئيسية مستقلة بعضها عن بعض، ولكل محفل رئيسي محافل اعتيادية تابعة له، ويسمى المحفل الرئيسي " المحفل الاكبر " أو " الشرق السامي " أو " المجلس السامي " أو غير ذلك من الاسماء حسب اصطلاح المؤسسين له، واذا اسس مثل هذا المحفل في احد الاقطار وجب الحصول على اعتراف المحافل الرئيسية من الاقطار الاخرى.
وللماسونية درجات اساسية ثلاث موجودة في كل المحافل تقريبا هي: المبتديء والزميل والاستاذ، وهي مأخوذة من مراتب البنائين القدماء. ثم اضيفت بعدئذ درجات اخرى عالية وهي تختلف باختلاف الطرائق المتبعة، كالدرجة الثامنة عشر والثالثة والثلاثين في الطريقة الاسكتلندية القديمة المقبولة، ودرجة النخل والصدف في الطريقة الامريكية، والدرجة السادسة والتسعين في الطريقة الممفيسية، ودرجة العقدالملوكي وفارس الهيكل والاستاذ المختار في طريقة يورك.... الى آخره من التسميات.
اذا اريد تأسيس محفل اعتيادي في مكان ما وجب اجتماع سبعة ماسونيين او اكثر من درجة استاذ او اعلى منها، فيطلبون الاذن لهم بالتاسيس من المحفل الرئيسي في قطرهم اذا كان موجودا، او من محفل رئيسي في قطر آخر. وحين يتم تاسيس المحفل يجوز له قبول اعضاء جدد فيه حسب الاصول المتعارف عليها.
يمكن تصنيف الماسونية في العالم الى فئتين متمايزتين: محافظة ومجددة. فالماسونية المحافظة هي المنتشرة في بريطانيا واسكندنافيا والمانيا والولايات المتحدة الامريكية، وهي تدعو الى طاعة الحكومة والانسجام مع النظام القائم.
اما الماسونية المجددة فهي المنتشرة في في فرنسا واوربا الجنوبية وامريكا اللاتينية، وهي تدعو الى محاربة التسلط الديني والاستبداد السياسي.
يعزو الدكتور روسك في كتابه (السيطرة الاجتماعية) الصادرة في نيويورك في عام 1947 الفرق بين الفئتين الى ما يحيط بكل منهما من ظروف سياسية واجتماعية مختلفة، فالفئة الاولى من الماسونية تعيش في بلاد يسودها النظام الحر نسبيا وليس فيها صراع عنيف بين الكاثوليك والبروتستان، ولهذا فهي لا تجد في نفسها حافزا للتدخل في امور الدين والسياسة.
اما الفئة الثانية فهي تعيش في بلاد تختلف عن تلك في اوضاعها الدينية والسياسية، ولهذا فهي اصبحت ذات نزعة ثورية تجاه الاوضاع السائدة في بلادها قليلا او كثيرا.
والملاحظ ان الماسونية المحافظة ذات مكانة محترمة في المجتمع الذي تعيش فيه، وهي مكشوفة لا تتكتم الا في حدود معينة، بينما الماسونية المجددة تميل الى التكتم بوجه عام وينظر اليها الناس بعين الريبة والاتهام.
حين ندرس عظماء الرجال في البلاد التي تنتشر فيها الماسونية المحافظة نجد عددا غير قليل منهم ماسونيين ففي احد المراجع الماسونية الانكليزية Pick And Knight ) ) وردت قائمة باسماء العظماء الذين هم ماسونيون وفيما يلي بعضهم:
الملوك: اوسكار الاول والثاني، شارل الخامس عشر ( السويد والنرويج )، غوستاف الخامس ( السويد )، فردريك السابع والثامن ( الدانمارك )، اسكندر الاول ( روسيا )، فردريك الكبير وفردريك وليم الثالث ( بروسيا )، القيصر فردريك ( المانيا )، ليوبولد الاول ( بلجيكا )، جورج الرابع، وليم الرابع، ادوارد السابع، ادوارد الثامن، جورج السادس ( بريطانيا ).
رؤساء الولايات المتحدة الامريكية: واشنطن، مونرو، جاكسن، بولك، بوكانين، اندرو جونسن، غارفيلد، ماكنلي، ثيودور روزفلت، هاردنج، كولدج، ترومن.
القواد: نابليون، ولنجتون، نلسن، كتشنر، برشنج، ماكارثر.
الكتاب: فولتير، غوته، آرثر كونان دويل، وايلد، كبلنج، مارك توين.
المشاهير: بيتهوفن، موزارت، ميرابو، مازيني، غاريبالدي، فوردي، أغا خان الثالث، تشرشل، فلمنج، كيبل، لندنبرغ.
ومما يجد ذكره في هذا الصدد ان الماسونية ذات اهمية اجتماعية كبيرة في الولايات المتحدة الامريكية، وعدد الماسونيين فيها يفوق عددهم في اي قطر آخر في العالم، ولهم في كل ولاية محفل رئيسي خاص بها حيث يتبعه عدد كبير من المحافل الاعتيادية.
يقول الدكتور روسك: ان الماسونية تمثل الطبقة العالية في المجتمعات المحلية في الولايات المتحدة الامريكية، فالعضوية فيها تدل على المكانة المحترمة والنفوذ، ولهذا فان نفوذ الشخص قد يزداد بانتمائه الى الماسونية، وهو يعتمد على اخوانه الماسونيين في الملمات.
ويضيف الدكتور روسك الى ذلك قائلا:
ان الماسونية في اعمالها الخيرية تقصر نفعها على اعضائها وعائلاتهم فقط، ولذا فهي تختلف عن بعض الجمعيات الاخرى التي تحاول باعمالها الخيرية معونة المعوزين عموما كجمعية الروتاري مثلا.


مصادر البحث:

لمحات اجتماعية من تاريخ العراق الحديث- الجزء الثالث – ملحق ماهي الماسونية...... الدكتور علي الوردي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,165,222
- ألماسونية -2- ألماسونية وألدين
- ألماسونية -1- كيف بدأت الماسونية
- ألأسينيون في قمران
- يهودي غامض- يسوع ألناصري- ألخاتمة
- يهودي غامض- يسوع ألناصري- 3
- يهودي غامض- يسوع ألناصري- 2
- يهودي غامض- يسوع ألناصري
- نهاية ألعالم في ألرؤى أليهودية
- ألأرض ألأم
- تجليات كونية... شمس، قمر وأحجار
- ألتجربة ألدينية للحياة
- ألإله ألبعيد
- تانجري (ألإله - ألسماء)
- جلاألدين ألرومي-موسيقى-شعر ورقصات
- ألغطس في ألمياه في أساطير ألتكوين
- ألغزالي وألتوفيق بين علم ألكلام وألصوفية
- ألحلّاج- ألصوفي وألشهيد
- حوار صحفي مع ألشيطان
- بعض أعلام ألصوفية ألإسلامية من ذي ألنون حتى ألترمذي
- ألباطنية وألتصوف ألإسلامي


المزيد.....




- تحرك يهود البرازيل بسبب لوحة كاريكاتورية ساخرة (صورة)
- السعودية... -الشورى- يطلب من -الأمر بالمعروف- معلومات دقيقة ...
- استئناف المفاوضات بين حركة طالبان والولايات المتحدة في الدوح ...
- تظاهرات في غزة ورام الله ضد «الاعتداء» على أسرى فلسطينيين في ...
- إندونيسيا تعيد النظر في إطلاق سراح زعيم -الجماعة الإسلامية- ...
- أزمة شباب الإخوان.. هل عجزت الجماعة عن تقديم أجوبة مقنعة؟
- البابا فرانسيس يطلق تطبيقا رقميا للصلاة معه
- الشؤون الدينية في تركيا تعاقب الأئمة المدخنين في الحج
- الإمارات تستعد للزيارة التاريخية المشتركة لبابا الفاتيكان وش ...
- نشطاء: وفاة رجل دين سعودي بعد 5 أشهر من احتجازه


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كامل علي - ألماسونية -3 - بين ألمحافظة والتجديد