أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عاد بن ثمود - تناكحوا تناسلوا، فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة











المزيد.....

تناكحوا تناسلوا، فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة


عاد بن ثمود

الحوار المتمدن-العدد: 4782 - 2015 / 4 / 19 - 19:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تناكحوا تناسلوا، فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة
.
.
من خلال هذا الحديث نرى أن المباهاة تكون بالعدد، إي بالكم على حساب الكيف.
هذا الحديث يضرب في العمق برامج تنظيم النسل و تحديده.
تناكحوا و تناسلوا و لا يهمّكم، حتى لو أن الزوجة أصبحت معمل لتفريخ الصبايا و الصبيان ما دمتُ سأباهي بكم الأمم يوم القيامة.
.
ماو تسي تونغ سيتباهى بقومه يوم القيامة على أمة محمد لأنهم الأكثر عدداً في تاريخ البشرية، رغم القوانين التي إعتمدتها الحكومات الصينية من أجل تحديد النسل.
.
دعونا ندخل لصلب الموضوع دخولاً صريحاً:
وزيرة مغربية مطلّقة تريد الإرتباط بوزير في نفس الحكومة الإسلامية.
.
أمر جد طبيعي، و لا يحتاج لأي نقاش.
الغير طبيعي في الأمر، هو أن زوجة المستقبل ستكون ضرّة، فأخونا في الإسلام له زوجة سابقة لا يزال مرتبطاً بها، و قد ذهبت هي و أمّه لخطبة العروس المطلقة.
حكاية تضاهي حكايات ألف ليلة و ليلة.
.
هذا الموضوع لفت إنتباه الصحافة الغربية، الإسبانية و الفرنسية على الخصوص، لأن علاقة الزواج حسب المعتقد الإسلامي تدعو للإستغراب و التعجب.
المرأة المسلمة مغسولة الدماغ لأنها تحب رسول الله الّذي أمعن في إهانتها و إحتقارها و طمَس على أبصارها ، و جعل منها آلة خاضعة لنزوات الذكر. كيف لا و هي تقوم بعمليات إنتحارية من أجل الإلتحاق بجنة الخلد حيث ستكون مجرد حاملة لفوطات النظافة.
.
لا أرغب للمرأة في أن يؤول مصيرها لمثل هذه الخسّة و البذاءة في تجرّع مصيرها الذي أراد لها محمد أن تكون عليه.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,545,324
- هل الرجل يعرف حقاً قيمة المرأة؟
- عذاب القبر
- ماذا لو كان الله بريئاً؟
- كل ديانة على قد عقل معتنقيها
- هل الله يتخيّل ؟
- أسئلة عن جَنّة الإسلام
- الفكر الخرافي من الجاهلية إلى الإسلام
- دحض الصوم
- دحض الصلاة
- دحض الشهادة
- حديث الإستخصاء الماكر
- لقد زَنيْتُ و أنا في إنتظار الرجم
- حديث في الفضاء
- المرأة و المجال المغناطيسي
- و إذا التماثيل سُئلت بأيّ ذنْب حُطّمت ؟
- و أمّا من خفّت موازينه فأمّه هاوية
- إلهك متخصص في النكاح يا عابد الحجر الأسود يا مدمّر الحضارات
- الكون ضخم جدّاً جدّاً، أضخم ممّا تُصوّره الديانات
- عن وَطَر زَيْد و زَواج محمد
- لماذا أمر محمد المسلمين بالصلاة و السلام عليه ؟


المزيد.....




- عباس يدعو لمقاطعة عربية وإسلامية لصفقة ترامب
- قبيل إعلان ترامب خطته.. عباس يدعو لمقاطعة دبلوماسية عربية وإ ...
- تقع جنوبي القاهرة... واشنطن تمول مشروعا لترميم ثاني أقدم مقب ...
- نائب مرشد الإخوان: قطر ظلمت باتهامها بدعم الإخوان وقبولنا ال ...
- نائب عن الفتح: علاوي وافق على شرطين مهمين وضعتهما القوى الشي ...
- وجهة نظر: هل لليهود مستقبل في أوروبا؟
- السيسي يطالب بتجديد الخطاب الديني لإنقاذ الإسلام والمسلمين
- تعتمد على “جهاد مالي” و”إعداد بدني”:الكشف عن تفاصيل الخطة ال ...
- رئيس الشؤون الإسلامية بالبحرين: الدين الإسلامي موافق للفطرة ...
- الثورة الاسلامية وتحقيق آمال المستضعفين


المزيد.....

- للتحميل: التطور - قصة البشر- كتاب مليء بصور الجرافكس / مشرفة التحرير ألِسْ روبِرْتِز Alice Roberts - ترجمة لؤي عشري
- سيناريو سقوط واسقاط الارهاب - سلمياً - بيروسترويكا -2 / صلاح الدين محسن
- العلمانية في شعر أحمد شوقي / صلاح الدين محسن
- ارتعاشات تنويرية - ودعوة لعهد تنويري جديد / صلاح الدين محسن
- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عاد بن ثمود - تناكحوا تناسلوا، فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة