أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - علي الأسدي - روسيا ... وحق الفيتو في مجلس الأمن...؟؟














المزيد.....

روسيا ... وحق الفيتو في مجلس الأمن...؟؟


علي الأسدي

الحوار المتمدن-العدد: 4782 - 2015 / 4 / 19 - 00:25
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


الأطماع الامبريالية أتت بالبريطانيين الى الشرق الأوسط بعد الحرب العالمية الأولى ومع تضاءل تواجدها لا مصالحها في منطقتنا بعد الحرب العالمية الثانية تزايد النفوذ والهيمنة الأمريكية على مصالحنا وتدخلها في شئوننا وعلاقاتنا مع الدول الأخرى. وما حروب الغزو والتدخل العسكري التي افتعلتها في كل من أفغانستان والعراق وليبيا وسوريا وحاليا الحرب بالوكالة ضد اليمن الا أمثلة عن ذلك. وكما فعل البريطانيون يستخدم الأمريكيون المبدأ السيئ الصيت نفسه فرق تسد لتفتيت وحدة شعوبنا الوطنية وما يهدف اليه السعوديون من وراء تدخلهم في اليمن هو الوصول الى ذلك الهدف. فهم يسعون لبث الشقاق بين مكونات الشعب اليمني الذي عاش كل تاريخه في وئام وتسامح توحده مصالحهم الوطنية المشتركة.

التورط السعودي في اليمن لهذه الأسباب حظي بتشجيع ومباركة ودعم مباشر امريكي شمل المساعدات اللوجستية والاستخباراتية وتوريد العتاد العسكري الحديث كما جرى اقامة غرفة عمليات مشتركة تعمل 24 ساعة تقدم خلالها الاستشارة والتوجيهات الضرورية. وخلال الاسبوعين الأولين من القصف السعودي- الخليجي جرى تدمير جزء كبيرا من البنى التحتية في صنعاء وعدن ومدن أخرى شملت منشآت تخزين الغلال والأغذية وامدادات المياه الصالحة للشرب ومحطات توليد الكهرباء ومطارات وموانئ بحرية. وتردد في القنوات الاخبارية ان مستشفيات ومدارس ومجمعات سكنية قد شملها القصف وأن مئات الضحايا من المدنيين العزل بينهم أطفال ونساء قد سقطوا بنتيجة الغارات الجوية اضافة الى عشرات آلاف الناس الذين أصبحوا بدون مأوى بسبب تدمير بيوت سكناهم. كما قامت الطائرات العسكرية السعودية بمنع وصول شحنات الحبوب والأغذية وقوافل الصليب الأحمر الدولية التي تحمل الادوية والمعدات والطواقم الطبية من الوصول الى مناطق القصف لمعالجة واسعاف الجرحى. وكل ذلك يجري بعلم أعضاء مجلس الأمن الدولي ولم يتخذ اي اجراء يوقف الخرق الفظ لمبادئ الأمم المتحدة وفي مقدمتها عدم التدخل والعدوان على الدول الأخرى.

التدخل السعودي في اليمن بحجة حماية الحكومة الشرعية هي رسالة تمويهية بينما الهدف الحقيقي هو منع مجيئ حكومة تتمتع بتأييد الشعب اليمني وتعزز استقلال اليمن. أما الولايات المتحدة فتسعى من خلال العمليات العسكرية الى ضمان حكومة يمنية تمنحها وجودا شرعيا في اليمن يتيح لها تنفيذ خططها للهيمنة على مضيق باب المندب والقرن الأفريقي ولتعزيز وجودها قريبا من ايران وروسيا مستقبلا. ولهذا لا ترغب ان ترى حكومات مستقلة في الشرق الأوسط الجديد ، لأنها ببساطة تريد أن تكون لها السيادة الكاملة على شئونه.

أن ما تردد عن ارسال مصر قواتا عسكرية لغزو اليمن لقمع القوى السياسية والعسكرية اليمنية التي تقاوم التدخل السعودي هي سابقة غير مألوفة ومؤسفة لو صحت. فتوريط مصر في الحروب بالوكالة ليس الدور الذي ينتظره العرب منها ، وأقل مانتوقعه منها هو ادانة العدوان السعودي وفضح المشروع الطائفي الذي تقاد المنطقة اليه بدءا من العراق ومرورا بسوريا ولبنان وحاليا اليمن. ما نتظره من مصر الكنانة هو دورا بناء في ضمان الاستقرار في البلدان العربية لا زجها في الحروب الطائفية التي يقاتل فيها الجار جاره والصديق صديقه. الفوضى التي تسعى اليها الولايات المتحدة وتحالفها الرجعي المعادي لمصالح شعوبنا لن تسلم منها مصر ذاتها ولذا فلن نتمنى لها ذلك أبدا.

تغاضي مجلس الأمن عما يجري من انتهاكات لحدود واستقلال وسلامة الدولة اليمنية هو جزءا على ما يبدو من المؤامرة على اليمن ، ففشل المجلس في اتخاذ قرار بوقف الغارات العسكرية الأجنبية على مواطنيه فورا مخيب لآمال القوى المحبة للحرية والأمن والاستقرار في اليمن. ومن المؤسف أن تنحاز دولا أعضاء في المجلس مثل الصين الى جانب الدول المعتدية وتواطؤها معها.

أما امتناع روسيا عن التصويت على قرار مجلس الأمن حول اليمن فلم يكن متوقعا اضافة الى تجاهله التام لضرورة ادانة المعتدين ووقف الغزو الذي يهدد اليمنيين ولا يردعه احد. وهو يعني من الجانب الآخر غض الطرف عن جرائم ابادة الجنس الجارية بدون توقف ضدهم منذ بدء العدوان الاجنبي بقيادة السعودية. الامتناع عن التصويت يعني منح الضوء الأخضر للعمليات العسكرية التدميرية المستمرة للاسبوع الثالث على التوالي وهو موقف غير مقبول وسابقة محزنة في الدبلوماسية الروسية التي اعتادت كخط عام وقوفها مع دول العالم الثالث.

فالدول النامية ما تزال تنظر الى روسيا نظرتها الى الاتحاد السوفييتي السابق الذي وقف بثبات ودون مساومة مع حق الشعوب في تقرير مصيرها وضد محاولات الهيمنة الاستعمارية على مصالحها الوطنية. ان ما تتطلع اليه شعوب الدول النامية من روسيا هو الادانة بدون تحفظ للعدوان الاجنبي غير المبرر على الشعب اليمني الشقيق والوقف الفوري للغارات الجوية على مدنه وقراه ، لهذا فان موقف الحياد الذي وقفته روسيا بامتناعها عن التصويت هو تماما كمن يساوي بين الضحية والجلاد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,780,834
- عندما يقف القادة العرب ... ضد عرب اليمن...؟؟
- سيريزا ... والفرصة التاريخية لتوحيد اليسار الشيوعي...،،،،
- الحروب الأمريكية .... الى متى ... ؟؟ ...( الجزء الأخير )
- الحروب الأمريكية ... الى متى.....؟؟ ... (1)
- من اغتال المعارض الروسي.. بوريس نيمتسوف ...؟؟
- السعودية واسرائيل ... يستعدان لقصف ايران...؟؟
- - الارهاب مآله الفشل -... لو توحدنا....؟؟
- العمل المأجور ... والعمل غير مدفوع الأجر..؟؟
- مهمة ميركل وهولاند .. وفرصة السلام الأخيرة ....؟؟
- لنقل ... - لا - ... لنتنياهو *
- طريق الشيوعيين الصينيين ... لا يمر بالاشتراكية...؟؟
- روسيا .... بين عهدين ....(2-2)
- روسيا .... بين عهدين ... (1-2 )
- العقوبات الامريكية ... أداة استعمارية قديمة ... ( الأخير)
- العقوبات الأمريكية ... أداة استعمارية قديمة .... (1)
- هل ينجح الأمريكيون ... باسقاط بوتين ...؟؟
- أوهام أوباما .. عن حلفائه العرب والترك...؟؟
- من بول بوت ... الى داعش....!!!
- الحاجة الى كورباجيف جديد ... لتفكيك روسيا ..؟؟
- قتال داعش ليس حلا .. لنجرب التفاوض معها...؟؟


المزيد.....




- الساحل الشمالي بمصر يستقطب نجوم العالم.. وفيتالي لـCNN:سأعود ...
- عبر ستار أسود على معروضاته.. متحف بريطاني يسلط الضوء على انق ...
- جولة داخل ورشة صانع سفن يقضي وقته بصناعة قوارب لن تبحر أبداً ...
- الرئيس السوداني المعزول عمر البشير يمثل أمام القضاء لبدء محا ...
- إرجاء حل المجلس العسكري وتشكيل مجلس السيادة في السودان
- شاهد: نصبٌ تذكاري وحفلُ تأبين في وداع أول أنهار آيسلندا الجل ...
- بريطانيا في اليمن؟ محققون أمميون يعثرون على شظايا قنبلة بريط ...
- فن الرمال الساحر يستغرق ساعات ويمسحه الموج في ثوان
- الأمير أندرو -منزعج- من الزج باسمه في قضية جيفري إبستين
- شاهد: نصبٌ تذكاري وحفلُ تأبين في وداع أول أنهار آيسلندا الجل ...


المزيد.....

- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - علي الأسدي - روسيا ... وحق الفيتو في مجلس الأمن...؟؟