أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه رشيد - سيلفي مسرحية تعري الفساد والمفسدين














المزيد.....

سيلفي مسرحية تعري الفساد والمفسدين


طه رشيد
الحوار المتمدن-العدد: 4780 - 2015 / 4 / 17 - 12:15
المحور: الادب والفن
    


سيلفي مسرحية جديدة من انتاج دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة العراقية.ابتدأ الفنان طلال هادي بتقديم عمله الجديد " سيلفي"، على مسرح الرافدين، وهي مسرحية شعبية كوميدية، مع مجموعة من الفنانين : حقي الشوك. اسيل عادل. سامان محسن العزاوي. نور طلال هادي. عقيل الزيدي . طه الزيدي. عبد الامير الصغير. أحمد محمد صالح . وتتناول المسرحية من منطلق نقدي بعض الظواهر لمجتمعنا وأهمها الفساد المالي وسرقة المال العام من خلال قصة عائلة تتعرض يوميا للسرقة رغم كل الاحتياطات التي تعملها من أجل حماية " البيت " الذي يتحول من ملكية خاصة إلى وطن بتورية شفافة جميلة، التي يستخدمها في مشهد آخر للإشارة إلى التسلط وسلوك الحاكم حين يتحول إلى دكتاتور كما اتضح ذلك في مشهد المعلم.
يقال ان النكتة أخطر سلاح لإيصال ما نخشى ايصاله بطريقة مباشرة، وهو ما اعتمده الفنان طلال هادي مؤلفا ومخرجا وممثلا لطرح أفكاره وموقفه مما يجري حوله من تداعيات خطرة على المواطن والوطن في آن.
حال ما تبدأ المسرحية تتسرب لك الابتسامة من حيث لا تدري، وتبقى تلازمك إلى نهاية العرض الذي تم بناؤه بطريقة مبسطة بعيدة عن التسطيح دون الوقوع بالمباشرة الشعاراتية السمجة. والسينوغراف كان هو الآخر مبسطا .وكان تناثر الكراسي على الجدار الخلفي جميلا وموحيا.
كان طلال هادي ممثلا مسترخيا وعفويا مقنعا بادائه، ونفس الشيء ممكن قوله على بقية الممثلين الذين اجادوا ادوارهم والذين لعبوا أكثر من شخصية دون مبالغة في الأداء أو صراخ او القيام بحركات بلا معنى أو مبرر كما نلاحظ ذلك في العديد من الأعمال التي يطلق عليها خطأ مسرحيات كوميدية.
أثبتت "سيلفي " إن بإمكان دائرة السينما والمسرح وتحديدا الفرقة الوطنية للتمثيل قادرة على تقديم اعمال شعبية تسحب البساط من تلك الأعمال التهريجية الهابطة فكريا وفنيا والتي تقدم على أنها مسرح، وهي في حقيقتها تشويه للمسرح والفن والثقافة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الفنان خليل شوقي غادر ولم يرحل!
- العيد ال81 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي حظي بحضور رسمي وجماه ...
- العروض المجانية.. وداعا !
- من ينصف هؤلاء الشباب الراقصين؟
- قصعة* الوطن الواحد
- نقطة مضيئة في تاريخ السينما العراقية
- الهجرة الى اسرائيل مجددا!
- -سر القوارير- نقطة مضيئة في تاريخ السينما العراقية
- سر قوارير السينما العراقية !
- الشيوعيون العراقيون يستذكرون مآثر شهدائهم
- بغداد منزوعة السلاح!
- حقبة البعث السوداء في العراق
- جمعية -الثقافة للجميع- البغدادية تستضيف وتكرم الفنان قاسم زي ...
- -عيد الجيران- العراقي
- - عيد الجيران - العراقي
- فعالية أيام السينما العراقية في بغداد
- تسريب الاتصالات التلفونية في العراق
- خطاب الوزير بين القول والفعل
- يوم المثقف العراقي
- اهريمان والهوة المفترضة


المزيد.....




- احتدام المواجهة بين العماري ومدير وكالة تنمية أقاليم الشمال ...
- هدم ذاكرة بيروت في فيلم -الأرز والفولاذ-
- الخلفي : الحكومة ستعتمد البرنامج التنفيذي 2018 الخاص ببرنامج ...
- مجلس النواب: مايروج حول مسار ملف تقاعد البرلمانيين مجرد تخيل ...
- الروائي جورج سوندرز يفوز بجائزة -مان بوكر- لعام 2017
- ممثل مصري يرفض ترشح السيسي لولاية ثانية
- السلطات اللبنانية تعثر على -لوحة مسروقة لسلفادور دالي-
- قضاة النادي متخوفون من «غموض» علاقة وزارة العدل بالمجلس الأع ...
- فنان يعيد رسم لوحات فان غوخ بأسلوب جديد
- ان تكون عاشقا لـنيويورك: سينما الإفصاح عن المشاعر الانسانية ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - طه رشيد - سيلفي مسرحية تعري الفساد والمفسدين