أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امنة مجمد باقر - عاصفة حزم بلا عاصفة صحراء














المزيد.....

عاصفة حزم بلا عاصفة صحراء


امنة مجمد باقر

الحوار المتمدن-العدد: 4780 - 2015 / 4 / 17 - 10:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عاصفة حزم بلا عاصفة صحراء
نفس الأسباب ونفس الحجج التي قدمها صدام حسين لغزو واحتلال الكويت ،هي نفس الأسباب يقدمها محمد بن سلمان وزير الدفاع السعودي
الحاكم الفعلي للمملكة العربية السعودية حاليا لضرب اليمن وربما غزوها
بريا بعد أن فشل طيرانه الحربي في تغيير موازين القوى على الأرض .
فقد ادعى صدام إن الكويت تهدد أمن واستقرار العراق ، وادعى الاعلام
السعودي إن " الحوثي " يهدد أمن المملكة وإن تمدد الحوثي السريع وقضائه
على التغلغل الوهابي المتخلف في منطقة دماج ، مبرر قوي كي تشك
وزارة الدفاع السعودية المملوكة للملك سلمان وأبنائه في تحرك الحوثي وسيطرته على مناطق واسعة من اليمن .
حين فشل محمد بن سلمان في خلق مبررات جديدة لغزو اليمن ، مال نحو حجج صدام حسين : تشكيل حكومة " شرعية " تطالب بتدخل دولي لحماية " الشعب " ، وكما فشلت حكومة الكويت التي كونها صدام حسين
ستفشل حكومة بن سلمان .
والتشابه بين الحالتين كبير ، فالعراق قوة كبيرة أمام دولة ضعيفة عسكريا مثل الكويت .. والسعودية دولة كبيرة ولديها مخزون أسلحة ضخم متروك من عشرات السنين ، وكأنه جاء دور الشاب المدلل وزير الدفاع كي يمارس
هواية " الصيد " باستخدام هذه الأسلحة قبل أن تصدأ .. فلم يجد غير اليمن البلد الضعيف تسليحا والفقير تدريبا ..
خرج صدام من حرب إيران وشعبيته بين العراقيين بأسوأ حالاتها ، فكان بحاجة لحرب أخرى ، واستغل سخط العراقيين على الكويت ، فأعلن حربه .
وأمسك محمد بن سلمان بخاتم الملك ، وعين نفسه وزيرا للدفاع ورئيسا لديوان الملك ورئيسا لمجلس إقتصادي أمني ربما أكبر من مجلس الوزراء
مما أثار الشك والريبة عند بقية أمراء آل سعود الذين هم أكبر منه سنا وأكثر خبرة ، وأثار الشك أيضاً في أوساط الشعب السعودي المغيب ، فكان من اللازم للأمير الطموح حرب صدامية حتى يسكت بني عمه ويكسب الجمهور السعودي الساخط على كل شئ به رائحة " شيعة " أو إيران .. فكانت اليمن هي كويت الأمير إبن سلمان ؛ فالكره الشعبي و التفوق العسكري
مبرران للأمير كي يقنع نفسه بجدوى اللعبة الجديدة والتي سيسكت بها خصومه الطامحون في الحكم ويجر خلفه الفكر الداعشي المعشش في فكر وقلب نصف الشعب السعودي كتوقع متواضع لهذه النسبة .
الفرق الوحيد بين العاصفتين ، هو أن عاصفة الصحراء لن تقع لإخراج عاصفة بن سلمان من اليمن كما حصل مع صدام ، لإن أمريكا قد نسقت عاصفة الصحراء وسكتت حتى عن إثارة غبار خفيف حول عاصفة الحزم رغم الهمس داخل الإدارة الأمريكية العليا عن عدم رضاها .. فرئيس وزراء العراق حيدر العبادي لم يكذب حين قال أن أوباما غير راضٍ عن عاصفة حزم الأمير بن سلمان ، وقد نفى البيت الأبيض هذا التصريح ، فهم لم يتوقعوا أن العبادي ، قليل الخبرة في هذه الأمور ، سيتكلم بها علنا .
سيحصد الأمير تأييد أكثر من نصف الشعب السعودي ، فهذا النصف ، والذي هو نفسه " خلايا إرهابية نائمة " لا يهمها كثافة التدمير الواقع على البنية التحتية المتواضعة لشعب فقير بقدر ما يهمها كثافة التشفي ونشوة رؤية الدم التي
تفرح الهوس الداعشي .
إنها حرب الجبناء ، وحرب الأمراء أنفسهم ، فالإعلام السعودي لم يتوقف عن ذكر " إبن علي صالح " ، وكأن الحرب مثل دورة كأس الخليج والتي تسمى شعبيا " دورة الشيوخ " .. فهي تنافس بين الشيوخ والأمراء الأغنياء كما في سباق الخيل والهجن





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,274,045
- فيدرالية البصرة ...نعم ننتظر الخلاص
- رسالة مفتوحة الى رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بشأن مقتل ...
- من ادب الطف ..ذكرياتي لاربعين يوما...
- انا من فئة مطلوبة للتطهير العرقي في قرن المعلوماتية!
- سبع سنوات على رحيله : حيدر المالكي ، الدم البرئ سفكوه يوم 24 ...
- حرب طائفية ؟ ............ لا ...
- رثاء ... بائعات القيمر الجميلات ... في انفجار العمارة الاخير ...
- هل الحرمان من العاطفة ، عنف منزلي؟
- في عيد المرأة ، ابحث عن العيد!
- الاغتراب في الوطن ... ذكرى ابي الاحرار ...
- دورة التاريخ العراقية ..
- قصة الشهيد حبيب-
- استشهاد عالم اللغة حيدر المالكي .. 24 حزيران 2006
- تقبل القتل .... تقبل الظلم ...
- حقوق المرأة في ميزان الاعراف والتقاليد والعشائر ..
- ازمة المرأة المسلمة ... اهداء الى بنت الهدى ..
- فيلم .. مملكة النبي سليمان ، وفتنة الناس في زمنه
- حقوق الطفل العراقي؟
- نساء البحرين وحقوق الانسان ...
- المرأة في الاعلام! هيكل ام ضمير؟


المزيد.....




- شاهد كيف ودع مواطنو كوريا الشمالية زعيمهم إلى روسيا
- هكذا ودع فلاديمير بوتين كيم جونغ أون
- شاهد: كيف تصرف بوتين وكيم خوفا من "الخيانة" والفأل ...
- تفجيرات سريلانكا: انتحارية فجرت نفسها وقتلت طفليها ورجال أمن ...
- -بعنا ابنتنا ذات الخمس سنوات في صفقة زواج لدفع نفقات علاج أخ ...
- شاهد: كيف تصرف بوتين وكيم خوفا من "الخيانة" والفأل ...
- الربيع يضفي جمالا على جمال وادي -رواندز- في العراق
- اقتراح فرنسي قد يغلق الـ-شنغن- بوجه عدد من الدول الأوروبية
- أبناء روسيا بذلوا الأرواح لتحرير كوريا
- بوتين يدعو لرد جماعي على العقوبات الأحادية التي توّلد الإرها ...


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امنة مجمد باقر - عاصفة حزم بلا عاصفة صحراء