أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نوال السعداوي - إنه الدم -2-















المزيد.....

إنه الدم -2-


نوال السعداوي
(Nawal El Saadawi)


الحوار المتمدن-العدد: 4777 - 2015 / 4 / 14 - 21:58
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    




سأضطر لتنفيذ القرار، سوف تندمين لن أندم، كنت ناوية أستقيل من مدة، تعودت أن أقرر لنفسي ولا أنتظر قرارات الآخرين، كان يجب أن أترك الجورنال من زمان، أنا بصراحة لا أحب الصحافة، لا أشعر فيها بأي متعة، الصحافة ليس فيها ابداع أو تجديد، أغلبها نفاق وكذب، نفخ رئيس التحرير عمودا من الدخان وصمت طويلا، شىء ما يجذبه فيها، ليس كلامها بل طريقتها في التعبير وتحديقة عينيها النفاق طبيعي في الصحافة يا فؤادة، اسمه ذكاء سياسي، والابداع والتجديد ممكن تعمليه في الصحافة، تجارب الماضي وضرورات الحاضر مهمة، العملية الابداعية في الصحافة طويلة بطيئة تدريجية جماعية تقتضي التعاون بين الجميع واحترام رأي الأغلبية، الاحترام غير الخضوع، مش عارف انتي عاوزة ايه؟
عاوزة أعبر عن نفسي، عاوزة أكتب اللي في دماغي أنا عاوزة الحقيقة، يا فؤادة؟
أيوه يا أستاذ
الحقيقة ان دماغك دي عاوزة الكسر، انتي عارفة قيمة قلمك عندي المشكلة دماغك، مطلوب كسرها، احنا بنعيش في دولة فاسدة من قمة رأسها الى تحت، النفاق يكسب في كل مجال خصوصا الصحافة، لا يمكن استمر فوق الكرسي بدون اراقة ماء وجهي، لازم احط مناخيري في الارض، الوزير مناخيره في الارض ليرضي رئيسه، ورئيسه مناخيره في الارض ليرضي رئيسه، ورئيس الكل عارفاه مين؟
ربنا يا أستاذ محمد؟
ربنا يجعل كلامنا خفيف علي قلبه يا فؤادة، اسمعي كلامي كفاية مبادئ وكلام فارغ، شعب ايه وثورة ايه؟ في التاريخ كله النظام واحد في الكون كله، لا يمكن يتغير.
ممكن يتغير يا أستاذ
اسمعيني وكفاية عبط ومثالية، افلاطون لم يكن مثاليا، كان يؤمن بالقوة فوق الحق، لا يوجد شىء اسمه حق دون قوة، القوة هي كل شىء أنا أصدرت قرار فصلك تحت ضغط القوة العليا من فوق رأسي، لازم أنفذ الأمر والا أقعد في البيت وعيالي يموتوا من الجوع فاهماني؟
لكن يا أستاذ محمد
أرجوكي لا تقاطعيني أخطر شىء ان العيال يجوعوا، ابويا الله يرحمه جوعنا كلنا من أجل رأيه الحر، أمي اشتغلت في البيوت، وأنا خرجت من المدرسة واشتغلت في ورشة ميكانيكي، كان يضربني في بطني بكعب جزمته، أنا ممكن أضحي برأيى الحر من أجل أولادي، أبويا كان أنانيا يفكر في نفسه في رأيه، وخلاص، أنا أفكر في أولادي، لازم يتعلموا كويس ويعيشوا كويس ويكون لهم كرامة أنا مستعد يا بنتي ألغي قرار الفصل بشرط انك تغيري طريقتك وتمشي في الصف، كلنا ماشيين في الصف، موافقة؟
لأ مش موافقة يا أستاذ محمد
مش فاهم انتي عاوزة ايه؟
عاوزة أعمل الشىء اللي بأحبه
ايه هو؟
الكتابة
شغلنا كتابة في كتابة الصحافة غير الكتابة، عاوزة أكتب أدب؟
أدب ايه يا فؤادة انتي عايشة في الخيال، حاولي تعيشي الواقع، الأدب الحقيقي أو الابداع الحر لا يمكن يوكل عيش، قوليلي اسم أديب واحد عايش علي الأدب، كلهم موظفين في الدولة في الصحف والمجلات، كلهم ماشيين في الصف، فيه ناس تمردوا وكتبوا أدب حقيقي زي مين؟
الكاتبة بدرية البحراوي
بدرية البحراوي كاتبة موهوبة لا يمكن حد ينكر، لكن شوفي هي عايشة ازاي، كان ممكن تكون في قمة الأدب وتعيش في المجد لكن مين يعرف بدرية البحراوي النهاردة؟ اسمها اختفي تقريبا، اسمعي نصيحتي يا بنتي، فكري بعقل، أنا كنت الوحيد في المجلس اللي دافع عنك، كلهم وقفوا ضدك، عارفة أيوه عارفة
الأفضل تغيري طريقتك، موافقة؟
لا، يصمت رئيس التحرير لحظة، يرمقها في صمت، ينفث الدخان من أنفه، يراها تحدق في عينيه
لا يرى فى تحديقة عينيها وقاحة بل ثقة بالنفس ونوع من الأدب، كان مثلها فى طفولته قبل أن يضربه الميكانيكى بكعب حذائه فى بطنه
كلهم بيتهموكى بالتطرف أو بالجنون، أعذرينى لصراحتى معك
اعذرك طبعا
اسمعى، لازم أنفذ قرار فصلك، أنا آسف
انفض الناس عنها بعد فقدانها المنصب، لم يعد اسمها يظهر فى الصحف كتاباتها اصبحت ممنوعة، تنشرها فى مجلات الشباب غير المعروفة. لا يزورها فى مكتبها إلا القليل، شابات وشباب متمرد فقير يشق طريقه بصعوبة.
عانت بدرية البحراوى العزلة، اصبحت تكره المدينة وشوارعها المليئة بالقمامة، وجوه الناس المعفرة المرهقة، أكثر ما تكره الوجوه المغسولة فى الصحف المنشورة، تجلس وراء مكتبها، الساعة وراء الساعة، اليوم وراء اليوم تمد يدها قبل النوم الى الصحف، ترى صورهم داخل البراويز، مع الرئيس والوزير مقالاتهم وقصصهم ورواياتهم منشورة، الكاتب الروائى والمفكر والأديب العالمى تلقى بالصحف فى صفيحة القمامة.
قادت فؤادة سيارتها فى الحوارى المتربة المتفرعة من الشارع الرئيسى، أكوام القمامة تسد مدخل المبانى والعمارات، أطفال الشوارع ينبشون فيها مع القطط والكلاب الشاردة، وجوههم تشبه العجائز عيونهم يأكلها الذباب، امرأة عجوز عمياء جالسة ظهرها مسود الى الحائط ذراعها ممدودة يدها مفتوحة، لا ينظر اليها أحد، الكل يجرى الى رزقه، ألقت فؤادة فى اليد الفارغة قطعة نقود، فانفرجت الجفون المغلقة عن شق رفيع وصوت مشروخ: كتر خيرك يابنتى، ابتسمت، تفعل الابتسامة ما تفعله قطعة نقود.
امام العمارة توقفت، صعدت السلم الى الدور الثانى، فوق لوحة نحاسية صدأة قرأت الحروف المحفورة: بدرية البحراوى، دقت الجرس، فتحت لها فتاة طويلة نحيفة عيناها سوداواتان تلمعان بابتسامة.
الصالة بها عدد من المكاتب الصغيرة، تحمل اكواما من الكتب والاوراق والمجلات والصحف، الرفوف من الارض الى السقف مليئة بالكتب.
فى ركن الصالة مائدة دائرية يجلس من حولها مجموعة من الشباب والشابات يتناقشون لم ينتبه أحد لدخولها فجلست فى أقرب مقعد وراحت تتصفح المجلات والكتب.
انقضى ما يقرب من نصف ساعة، ثم نادت عليها الفتاة الطويلة النحيلة كانت الاستاذة بدرية البحراوى تجلس وراء مكتبها، من خلفها لوحة للبحر ترتدى قميصا واسعا ابيض
اسمك ايه؟
فؤادة
جيتى هنا ليه؟
لأقابلك
ليه؟
كتاباتك
كتاباتى؟
شجعتنى
تحملق فى الوجه أمامها، حركت الكرسى قليلا لتراها عن قرب
لفؤادة وجود يحسه الآخرون بشكل غامض، عيناها الثابتتان فى عيونهم بهذه التحديقة.
انتبهت بدرية فجأة، لم تدرك وجودها الا هذه اللحظة التى تحدق فيها
ماذا تريدين منى؟
أريد أن أعمل معك
أنا لا أعمل شيئاً
ألا تكتبين؟
كنت فى زمن مضى
لماذا لا تفتحين مدرسة للابداع الأدبى؟
سيغلقونها؟
لأ يا أستاذة
استمرى فى عملك بعيدا عنى؟
ليس لى عمل
كيف؟
فصلونى بقرار وزارى
أصبح عندك وقت أكثر للكتابة،
فعلا
مبروك أنت محظوظة
ابتسمت بدرية، تغير وجهها مع الابتسامة، بدت شابة وليست كهلة صوتها أصبح أكثر دفئا.
أنت لا تصلحين للعمل فى هذا الجو الملوث، بؤرة فاسدة، أهنئك على خروجك منه سليمة، لا يمكن لمبدعة العمل فى هذا الجو الملوث، لا يمكن المجرور باكبورت يا استاذة بدرية.
أعرف أعرف، لهذا يفصلون كاتبة مثلك، لا يطيقون الصدق لأنه يكشف كذبهم، كالمرآة تعكس صورهم المشوهة.
سكتت طويلا مطرقة، تهدلت عضلات وجهها، بدت فجأة مثقلة بالحزن
متى قررت أن تكونى كاتبة؟
كان عمرى تسع سنين
فى السن الصغيرة دى؟
أيوه
ليه قررتى تكونى كاتبة؟
ماعرفش، كرهت المدرسة، وكرهت البيت، أقول لك الحقيقة كلها؟
قولى الحقيقة كلها
كرهت المدرسة والبيت وأبويا لأنه بيظلم أمى، وكرهت أمى لأنها تقبل الظلم كرهت الدنيا كلها، ابتديت أكتب لأكشف الظلم، كنت باحلم بالعدل
الناس لا تتكلم بهذه الصراحة، أنت مختلفة؟
- أيوه
لا أقصد أنك شاذة
- نعم
أنت طبيعية لكنك شاذة فى نظرهم
أيوه
سكتت بدرية، بدا عليها التعب والضجر
ثم قالت كأنما تكلم نفسها
أنا قررت العزلة الكاملة عن الناس، لا أريد أحدا منكم يأتى لى، اذهبوا وتمردوا بعيدا عنى، لا أريد تحمل مسئولية أحد، أنت لا تعرفى خطورة اقترابك منى، الثمن باهظ لا يمكنك دفعه، أنت تسيرين نحو تحطيم نفسك، الأفضل لك ألا تأتى هنا مرة أخرى أنا قررت العزلة ولا أريد أن أرى أحدا.
مرت لحظة صمت طويلة.
يا أستاذة، نحن فى حاجة اليك، لست وحدى، جيلنا كله الشابات والشباب فى حاجة اليك، أرجوك افتحى مكتبك وسأعمل معك دون أجر
ومن أين تأكلين؟ الكتابة تأتى بعد الأكل
لا أحد يموت من الجوع يا أستاذة
تطلعت بدرية الى وجه فؤاده، ملامحها طفولية لم تكسرها الحياة بعد، أشفقت عليها من مشقة الطريق الذى تريد أن تمشى فيه.
اسمعى يا ابنتى لا تضيعى وقتك، لا فائدة من التعلق بفكرة مثالية لا يمكن تحقيقها، روحك الجميلة لن يستريحوا حتى يحطموها، تملكين العقل المفتوح، لا شىء يثير حقدهم مثل العقل المفتوح لا تكونى صادقة، فالصدق لا يفيدك بل يضرك
هل انت يا أستاذة التى تقولين هذا؟ هل أنت كذبت لتحققى ما تريدين؟
بالطبع لا، لكن انتى مش بدرية البحراوى، لا أعنى أنك أفضل منى أو أننى أفضل منك، كل منا تختار طريقها وتتحمل مسئولية قرارها.
انا جئت اليك بحريتى ومسئولة عن نفسى
متأكدة من ذلك، لكننى لا أنصحك بالسير فى طريقى، ألم يحذرك أحد من هذا الطريق الشاق؟
يا أستاذة كثيرون حذرونى، لكننى لا أحترم رأيهم، لا أريد أن اكون مثلهم.
لن تكونى مثلهم، عندك موهبة ليست عندهم، أنا أعرفهم وهم يعرفوننى، يحترمون رأيى وان اختلفوا معى، يأخذون من أفكارى ما يشاءون دون ذكر اسمى، يمكننى أن أعطيك خطاب توصية للوزير الجديد، كان يعمل تحت رئاستى وهددته بالفصل، كان يسرق أفكار غيره دون أن يذكرهم، لكنه يحترم رأيى وسوف يعينك على الفور فى المجلة الادبية الجديدة، لن يعجبك العمل معهم لكن سوف تتعودين هل توافقين؟
لا أوافق
أنت لم تفعلى هذا يا استاذة
نعم لم أفعله، لهذا أقوله لك بصدق، لو كنت مثل الآخرين لما قلته لك لكنك مختلفة يا فؤادة، أنت تحبين الكتابة، الكتابة هى حبك الحقيقى، هذه هى اللعنة، الحب الصادق الحقيقى واضح فى عينيك، يراك الناس ويخافون من الصدق، ألا ترين الخوف فى عيون الناس؟
أنا لا أنظر اليهم،
ألا تعرفين ما فعلوه معى؟
لم تخاف منهم
الخوف يؤدى الى الكراهية
نعم. أتريدين أن تكونى مثلى؟.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,248,079
- بشائر صوت الكروان
- لم يعد يراها
- من وراء ظهرها فى فراشها؟
- فتيات الصين والثورة الثقافية
- الإبداع والثورة والحدس باللا معقول
- ثقافة الخرافة فى تونس
- زينة وهدى ودموع التماسيح
- الثورات والتحرر من اللامعقول
- تاريخ الشعوب غير المكتوب
- جبل الثلج تحت الماء
- ثلوج النرويج ونساء العالم
- داعش ومخ الإيبولا
- الاشتراكيون فى لندن وغاندى
- مقطوعات الرؤوس والوجوه
- اللا محسوس أخطر الأنواع
- الخوف من حرية العقل والمرأة
- من يذكر زينب فواز وأروى صالح؟
- النساء المقاتلات فى جبال كردستان
- الثورة الثقافية. وزوجتك
- الثورة الثقافية فى مصر والصين


المزيد.....




- الفنانة المصرية صابرين تفاجئ جمهورها بخلع الحجاب وتوضح قراره ...
- في الذكرى الأربعين على رحيل نادين جوني إضاءة شموع في وسط بير ...
- -طالعات بالأردن- و-طفح الكيل-.. موجة غضب ضد تعنيف المرأة
- المحكمة تؤجل النظر في طلبات نظرة ومزن حسن للمرة الرابعة على ...
- نائب أردني يعتبر الوقفة النسائية المؤيدة لـ-السيدة المعنفة- ...
- كبسولات تحت الجلد ومنع الحمل. تعرفوا عليها في هذا الفيديو.
- إعلان ترويجي لتعدد الزوجات يعيد الجدل إلى إيران
- اليوم نظر طلب التظلم من حكم منع نظرة من التصرف في أموال ومنع ...
- نساء الأردن يغضبن لفاطمة أبو عكيلك “طالعين وطالعات.. لعيونك ...
- بالفيديو.. اعتداء على امرأة محجبة في مدينة اسطنبول يثير جدلا ...


المزيد.....

- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نوال السعداوي - إنه الدم -2-