أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مارتن كورش - وصرخ الثور المجنح














المزيد.....

وصرخ الثور المجنح


مارتن كورش

الحوار المتمدن-العدد: 4777 - 2015 / 4 / 14 - 15:46
المحور: المجتمع المدني
    


وصرخ الثور المجنح
هل سمعتم قبل هذه الصرخة من يعيد على أذهان العالم أسم الآشوريين؟ حتى صرخ الثور المجنح من داخل آثار نينوى وهو يذبح من التاريخ وإلى التاريخ: آشور آشور.
لقد حاولنا قبل ظاهرة داعش وفي كل المجالات أن نعيد اسم أجدادنا الآشوريين على سطح الاعلام العالمي بينما نحن في المهجر لكننا ما كنا نجد الاذان الصاغية. كنا نصرخ من أعماق قلوبنا: يا ناس نحن مضطهدين لأننا مسيحيين. لكن لا أحد كان يسمعنا. فطفح الكيل حتى صرخ الثور المجنح من داخل متحف نينوى وعبر كل الفضائيات: آشور آشوريون. مسيحيين مضطهدين. سكان بلاد ما بين النهرين وبلاد الشام نازحين مشردين.
اليوم وأنت تدير محرك القنوات على فضائية ما حتى تسمع كلمة آشوريين، آثار الآشوريين، نمرود، نينوى، دير ماركوركيس، قبر النبي يونان. لم يأت هذا عن إعتباط بل بثمن غالٍ جدا! قدمنا شهداء ومخطوفين وأسرى وتفجير كنائسنا وتدمير وهدم آثارنا وقتل كهنتنا ( فرجو رحو) وخطفهم (بولس اليازجي ويوحنا إبراهيم) وقتل القسيس والمصلين في (كنيسة النجاة). ليس لنا إلا أن نقول: عذرا يا تأريخنا على إنقساماتنا على تشتتنا على هروبنا من الوطن وقد تركنا آثارنا بلا حراسة. حتى أصبحنا نقول متأسفين متألمين نادمين: يا ريت لو كان المحتلون لبلادنا قد سرقوا كل آثارنا! كنا عندئذ نراها بأم أعيننا واقفة محمية في أكبر متاحف العالم. ولما كانت تتعرض للذبح وللهدم.
المحامي والقاص
مارتن كورش





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,881,358
- أوربا. ليست نائمة!
- إحتفلي يا نازحة!
- بين الساهر وأنجيلينا. سفارة!
- العقوبة لبناء الفرد!
- قاتلت السويد بإستماتة
- الحكاية
- يا اولياء الامور
- الكرسي المصري
- بين السائق والوطن. ضمير
- العقوبة كيف نفهمها؟
- اللون القاتم
- من كهنتنا نتعلم
- المنظمات الحقوقية وواقع العمل ميدانيا
- لكيلا نكون مثل بوكوحرام
- هل سأل؟
- لماذا يا أنديتنا؟
- هل نغير لنرضي غيرنا؟
- لنجتمع حول مائدة واحدة
- أبكيكِ يا أمي
- كلمة شكر تُقال


المزيد.....




- لجنة حقوق الإنسان تدين سياسة الحكومة الكندية المناهضة لإيران ...
- مفوضية اللاجئين: تسجيل أكثر من301 ألف ليبياً داخل البلاد
- أدلة موثوقة على ارتكاب جنود بريطانيين جرائم حرب في العراق
- سلوفينيا.. محطة عبور على طريق البلقان: حوالي 90% من طالبي ال ...
- لأول مرة.. بريطانيا قد تمثل أمام الجنايات الدولية بسبب جرائم ...
- ألمانيا وفرنسا تدعوان إيران لاحترام حق التظاهر
- السودان: العدالة ضرورية في مقتل متظاهرين
- نيويورك تايمز: وثائق رسمية مسربة تكشف حقائق عن كيفية اعتقال ...
- بريطانيا قد تمثل أمام محكمة الجنايات الدولية بتهمة -التستر ع ...
- شاهد: احتجاجات أمام برلمان جورجيا بعد فشل النواب تمرير إصلاح ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مارتن كورش - وصرخ الثور المجنح