أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - أخترع الأمراء ُ عاصفة العار














المزيد.....

أخترع الأمراء ُ عاصفة العار


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4777 - 2015 / 4 / 14 - 14:59
المحور: الادب والفن
    


فأخترعَ الأمراءُ عاصفة العار
عبد الوهاب المطلبي
في دفء الأحلام الحمراء
أحترقت ْصنعاء
كي يتدفأ كفا زعيم الأمراء
قـُتِلتْ بلقيس ُ في حفل ِ الراقصة ِهيفاء
كان الحلُمُ السفياني ُ أن ينتخب َالفرسانُ من كل قبيله
يتأبط ُ كل ذراع ٍ سيفا ً مسلولا ًلقتل نبي الرحمه
واتحدوا للمعنى القومي ، للوحده
فصل ٌ مطويٌّ في مزبلة ِ الماضي المستيقظ
يا (تبع َ) لا تحلمُ في هالة نجم الزهراء
(أرض ٌ طيبة ٌ ورب ٌ كريم )
يا (سيف إبن ذي يزن ِ)لا تحلم في يمن ٍ واحدة ٍبعد الآن
من مكة َ تأتيكَ الطيرُ أبابيلا ً
المحور ُ إسرائيليّ ٌ وسعودي ٌّ أمريكيٌّ
فابتسمتْ عاصفة الحزم من أحفاد الزرقاء*
وأثيرت ْ عاصفة ٌهوجاء
مازالت ْصفين ُتتنفسُ في جبروت رمال الصحراء
تبحث ُ عن رأسك يا عمار
مازال الأتراك ُ بحنين ِالحلم ِ الطوراني
في قُمة شرم الشيخ الأول
كان تحالفهم أن تـُحرقَ بغدادُ
في قُمة شرم الشيخ ِ الثاني ،ولدتْ داعش
فإذا في الأردن ِ ساحة تدريب ، وسوق الإفتاء
أن تولد َ تلك الداحس والغبراء
في قـُمة شرم الشيخ ِالثالث ، إجتمعوا ،فأحترقتْ صنعاء
من أبواق ملوك الفتنة والشر ومآرب حزم الأغواء
في محور إسرائيل َ تدكُ المدنُ العربيه
فتحترق ُالأجواء
ونحن ُ نجيد ُ اللوم ولكنَّ الداء َفي دولارات ِالأمراء
أن تجعل َ أوباما يحني الرأسَ لشيوخ خليج العار
لن يكترثوا لمجازر دمويه
في صعدة أو في صنعاء أو باقي المدن المنتهكه
لنْ يكترثوا لنحر الأطفال ِ أو نحر نساء
فأخترعَ الأمراءُ عاصفة العار
-------------------
* بنت وهب , وهي من البغايا وذوات الاعلام ايام الجاهلية وتلقب بالزرقاء لشدة سوادها المائل للزرقة وكانت اقل البغايا اجرة , ويعرف بنوها بنو الزرقاء وهي زوجة ابي العاص بن امية , ام الحكم بن ابي العاص(طرده الرسول من المدينة) , جدة مروان بن الحكم , يقال ان الامام الحسين(ر) رد على رسول مروان بن الحكم قائلا " يابن الزرقاء الداعية الى نفسها بسوق عكاظ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,534,311
- لاتجرحوها خلسة ً
- الأزهرُ يفقدُ طهر أصالتهُ
- في زمن ِ عواء ِ ذئاب
- زوارق ٌ لا تملؤها ثقوب(نص ٌ مشترك)
- ويا أحلى مشاويرا ً مرفرفة ً بحضن الليل
- يا ظل النور الدافق
- ربع القطيع تمسكوا ميراثم
- زبد ٌ لا نعرفُ كنه
- في مصفى بيجي صمد الفرسان
- منْ يلعب قطا ً أو فأرا
- ليكون الشعرُ هو البركان
- وعروستكم تضعُ الأصباغ الهمجيه
- إلى هدهدة رحلت في مهب الرياح
- عذرا لكوثى ومرآة الحنين
- الخير ُ وفيرٌ لعراق ٍ يأنّ ُ ويعثر
- ولم نصمتْ على وطن جريح
- إليها وحدها أهدي شجوني
- مجازرنا بدت من كل غدر
- بكاءُ الوجد
- وطني يسجد ُعلى نهر دماء ٍ ودموع


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - أخترع الأمراء ُ عاصفة العار