أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محفوظ أبوكيلة - الأميرة فاطمة بنت الخديوى اسماعيل: شخصية من مصر














المزيد.....

الأميرة فاطمة بنت الخديوى اسماعيل: شخصية من مصر


محفوظ أبوكيلة

الحوار المتمدن-العدد: 4777 - 2015 / 4 / 14 - 11:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فاطمة إسماعيل ابراهيم محمد على( 3 يونيو 1853- 18 نوفمبر 1920)، تزوجت عام 1871، من الأمير محمد طوسون بن محمد سعيد باشا والى مصر آنذاك. و أنجبت منه ولدًا هو الأميرجميل و بنتًا هي الأميرة عصمت. و عندما توفي زوجها الأمير محمد طوسون فى يوليو سنة 1876، تزوجت من محمود سري باشا في عام 1888. أنجبت منه بنتاً هي أميرة هانم وثلاثة أولاد ذكورهم: كمال الدين وجمال الدين ومحيي الدين. تميزت الأميرة فاطمة إسماعيل فى حياتها وبين أخوتها بحبها للعمل العام التطوعى، فحرصت على المساهمة فى أعمال الخير ورعاية الثقافة والعلم والتعليم، وقد غرست هذه الثقافة فى الأمير عمرطوسون – وهوليس إبنها كما يشاع ولكنها زوجة أبيه التى تولت تربيته – فقد كان أكثر أمراء أسرة محمد على إقبالاً على العمل العام التطوعى. وأثير فى عام 1906 فكرة بناء الجامعة الأهلية في جلسة من جلسات العلم والثقافة التي حرصت الأميرة دائماً علي أن يكون منزلها مقراً لها. عن طريق طبيبها الخاص محمد علوي باشا، عضو مجلس الجامعة المصرية وأحد أهم رموز الحركة الوطنية حينذاك. وتعرض للمشكلات و العقبات التي تقف أمام بناء الجامعة فقامت الأميرة فاطمة بالتبرع بمساحة من أرضها لإقامة مبني جامعة أهلية (جامعة القاهر الآن)، واشترطت أن تقبل الجامعة الإناث ولا تقتصر علي الذكور فقط. كما قامب بوقف 661 فدانًا من أجود الأراضي الزراعية بمديرية الدقهلية للجامعه، من ضمن 3357 فدانا خصصتها للبر و الإحسان. و قدر إيراد هذه الوقفية بميزانية الجامعة بمبلغ 4000 جنيهًا سنويًا. ولإهتمامها الشديد بتشجيع مسيرة الجامعة وهبت لها جواهرها ومضوغاتها، يبعت بالمزاد في خلال سنة 1919 بمبلغ 25,000 جنيه ( وهو مبلغ مساويا لتكلفة بناء مقرات الجامعة). وفي حفل وضع حجر الأساس للجامعة في سنة 1914 تبرعت بدواة ومسطرين وقلم وشاكوش من الذهب الخالص وحوض من الفضة الخالصة قومت بمبلغ 800 جنيه. وقد نشرت إدارة الجامعة بيانا فى جميع الجرائد اليومية المحلية تحت عنوان نفقات الإحتفال بوضع حجر الأساس لدار الجامعة جاء فيه أن الأميرة فاطمة ستتحمل جميع نفقات الحفلة ، التى ستقام لوضع حجر الأساس لدار الجامعة. وتوفيت قبل أن تري ذلك الصرح في عام 1928. وقد قدرت بعض المصادر قيمة ما تبرعت به للجامعة بما يزيد علي 350 ألف جنيه مصرى "الذى كان يقوم بأعلى من قيمة الجنيه الأسترلينى آنذاك".
كما تنازلت عن سرايتها لتصبح مقراً "للمتحف الزراعي" الذي يضم كنوزا ليس لها مثيل، ويعد أول متحف زراعى فى العالم وتقدر مساحته بحوالي 30 فدان، وخُصص لعرض معروضات المملكة الحيوانية. وانشئت مبانى جديد مستقلة على نفس طراز القصر خصصت لعرض معروضات المملكة النباتية، وقاعة للمحاضرات وأخرى للسينما. كما منحت الحكومة، المنطقة المحيطة بالسراى والتي تزيد مساحتها عن30 فدانا لتحويلها إلى حى سكنى، على أن ينشأ طبقا لتخطيط عمرانى حديث، وهو حاليا حى الدقى بالجيزة، وأطلق على شارعه الرئيسى حينها شارع الأميرة فاطمة إلا أن أحدى الحكومات غيرت أسمه بعد ذلك إلى شارع الدقى!!!
وظل حلمها بأن تلتحق البنات بجميع مجالات ومراحل التعليم، يراودها طوال الوقت، إلى أن تكللت مساعيها بالنجاح بصدور قانون تنظيم الدراسة والإدارة لجميع مستويات المدارس والمعاهد العليا، والذى أعطى الفتاة حق استكمال تعليمها العالي. لتصبح من أوائل الفتيات فى أفريقيا وآسيا التحاقا بالجامعات.
في الوقت الذي كانت تحلم فيه الأميرة فاطمة برؤية أبواب الجامعة مفتوحة للإناث والذكور لتستقبلهم في أولي كلياتها وهي الطب والعلوم والآداب والحقوق، حال الموت دون رؤيتها هذا المشهد الذي طالما شاهدته في أحلامها وتمنت أن تراه يومأ يتحقق أمام عينيها، وأعُلن خبر وفاتها عام 1920م، لتختم بذلك رحلة من العطاء، وليحزن عليها الجميع وليخسر المصريون عاشقة الثقافة والعلم، تاركه لنا تراث في حب الثقافة والتضحية من أجل بناء الوطن. وقد كرمتها جامعة القاهرة فى الإحتفال بمرور 90 عاما على إنشاء الجامعة فى ديسمبر 2014 بحضور حفيدها عزيز طوسون.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,465,881
- أحمد عبد الله: شخصية من مصر
- فهمى عبد المجيد: شخصية من مصر
- اليمن، النشأة والمصير
- أحمد حسنين باشا: شخصية من مصر
- نزرع القطن ولا نقلعه؟!!!
- د.على نويجى: شخصية من مصر
- البيئات الحاضنة والمفرخة للإرهاب فى مصر
- المصالح تتصالح
- مسز بيل، ملكة الصحراء وصانعة الملوك
- صانعو الملوك: ( 1) جون فيلبى
- عملت أيه فى الحرب يابابا ( 2)
- عملت أيه فى الحرب يابابا؟


المزيد.....




- العلماء ربما توصلوا إلى السبب وراء حدوث الحازوقة لدى الأطفال ...
- لم يجد ورقة.. شاهد أين وقّع -ميسي- لموظف فندق أقام به في الر ...
- ماذا يحدث داخل احتجاجات إيران وكيف ردت الحكومة والمرشد؟
- اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تراقب المشهد في إيران وتدعو لوق ...
- نائب في البرلمان الألماني: الولايات المتحدة وتركيا من -حفاري ...
- تدريبات عسكرية إسرائيلية مفاجئة قرب الحدود مع سوريا ولبنان
- أمطار غزيرة في الكويت ومخاوف من تكرر سيناريو 2018 (فيديو)‎
- المحتجون يغلقون مدخل ميناء أم قصر مجددا في العراق
- عراقيون يبتكرون نسختهم الخاصة من نشيد المقاومة الإيطالية ضد ...
- شاهد: زعيم كوريا الشمالية يشرف على تدريبات للقوات الجوية


المزيد.....

- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي
- المسار- العدد 33 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محفوظ أبوكيلة - الأميرة فاطمة بنت الخديوى اسماعيل: شخصية من مصر