أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد الأحوازي - خامنئي وعلقم الإتفاق النووي














المزيد.....

خامنئي وعلقم الإتفاق النووي


خالد الأحوازي

الحوار المتمدن-العدد: 4777 - 2015 / 4 / 14 - 08:54
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


الملا "علي خامنئي" كما يحلو للمعارضة الإيرانية أن تطلق عليه قد أطلق تصريحات مؤخراً حول الإتفاق الإطار توضح أن الرجل مشوّش و غير متّزن في مواقفه. فقد وضع نفسه في تناقض غريب من خلال النأى بالنفس عن الإتفاق الذي وقعته حكومة روحاني مع المجموعة الدولية. في الوقت الذي يعرف القاصي والداني أنه لو لا موافقة خامنئي لما تمكّن ظريف أن يوقع على الإتفاق بأي شكل من الأشكال. فشل إيران الثورة في التراجع عن طموحاتها النووية و تجرّع العلقم المرّ الممزوج في الإتفاق الإطارمن قبل الإيرانيين يعكس مدى تخبّط السلطات الإيرانية وأنّ تصريحات خامنئي الآخيرة دليل على أنّ الرجل مازال يرفض تجرّع كأس السمّ الذي تجرّعه من قبله روح الله الخوميني رغم كل ما حلّ بالبلاد نتيجة سياساته العمياء.
نقلت وكالة فارس للأنباء عن حفيد خوميني أنّ المرشد الإيراني السابق بعد توقيعه على إتفاق وقف إطلاق النار مع العراق لم يعرف الإبتسامة قط فقد عاش مكتئباً مهموماً الى أن فارق الحياة مما يدلّ أنّ ذلك الإتفاق تنازل إيراني و خسارة في نفس الوقت بعد أن خسرت طهران أكثر من مليون قتيل وجريح في تلك الحرب دون أن تحصل على أي شئ، فما أشبه البارحة باليوم حيث يمرّ خامنئي بنفس الظروف التي مرّ بها خوميني. فإيران التي وضعت البلاد أمام خسارة اقتصادية جراء العقوبات و حرب وشيكة مع المجتمع الدولي تراجعت عن طموحاتها و اليوم مستعدة لكي تتخلى عن كل تلك الجهود مقابل الحصول على نفس الشئ الذي خسرته.
ربط الرفع الكامل للعقوبات وليس تجميدها مقابل التوقيع على الإتفاق النهائي من قبل الملا خامنئي يعكس أنه مازال متشبث بآخر ما تبقى له من تمنيّيات لأن الغريق يتشبث بكل حشيش. حيث أنّ قيادات الحرس وكذلك المرشد علي خامنئي وجدوا أنفسهم أمام تنازلات لابدّ منها مقابل الإمساك بآخر ما تبقى من الدولة الإيرانية واقتصادها المتهاوي. و إنّ اللهجة المتعالية التي تصدر من خامنئي و قيادات متطرفة ماهي إلا موجّهة للإستهلاك الداخلي لأنّ الجميع يعرف أنّ خزانة الدولة مفرغة و جيش الجياع الإيرانيين يحتشد ليشكل خطراً على كيان النظام فلابدّ أنّ يتجرّع خامنئي العلقم المرّ ومعه قيادات الحرس الثوري بسبب كل تلك الكوارث التي حلّت بالبلاد سياساتهم العقيمة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,607,230,388
- المعارضون الإيرانيون للإتفاق النووي
- موقف طهران من عاصفة الحزم
- الأهداف الصاروخية للحرس الثوري الإيراني
- سقوط ورقة التوت عن التدخلات الإيرانية في اليمن
- هل تهديد خامنئي بقطع الغاز مجرد مزحة؟
- الإتفاقيات العسكرية الإيرانية - الروسية
- روحاني وخيار الإستفتاء العام
- الإعلام العراقي وتغيير اسم شط العرب الى -أروند رود-
- هل حقّاً تتحكّم طهران بأربع عواصم عربية؟!
- الخسائر البشرية للحرس الثوري في العراق
- روحاني ومآلات التغيير في السياسة الخارجية الإيرانية
- طهران: الرياض تخوض حرباً نفطية ضد إيران
- روحاني و المتشددين والإتفاق النووي
- طهران و فرصة إثبات حسن النوايا
- إيران و مشكلة الشرق الأوسط
- انخفاض أسعار النفط وعلاقته بالاتفاق النووي الإيراني
- إيران اليوم ليست إيران الأمس
- إيران تتغير : من احتلال السفارة الى المحادثات النووية المباش ...
- إيرانيون يطالبون حكومتهم بشفافية النووية
- الوساطة العُمانية في الملف النووي الإيراني


المزيد.....




- المتظاهرون في هونغ كونغ يستخدمون السهام في المواجهات مع الشر ...
- ترامب يهاجم شاهدة أخرى في التحقيق الخاص بمساءلته
- وكالة إيرانية: الاحتجاجات التي تشهدها البلاد أعنف من مظاهرات ...
- احتمال تأثر آلاف بسبب قطع شركة كهرباء التيار في مناطق بولاية ...
- 7 حيل علمية للتفوق على الآخرين في أي نقاش
- رئيس مجلس الأمة الجزائري يحذر الشعب من أصحاب الأجندات الخارج ...
- ترامب يدعو زعيم كوريا الشمالية للعمل بسرعة من أجل التوصل لإب ...
- روحاني يبرر رفع أسعار الوقود ويهدد المحتجين: لن نسمح بانفلات ...
- بدور حسن.. محامية شغفت بالقدس وباتت وجها مألوفا فيها
- شريهان توجه رسالة إلى الزعيم عادل إمام


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - خالد الأحوازي - خامنئي وعلقم الإتفاق النووي