أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفل - صخورٌ وشَمْس














المزيد.....

صخورٌ وشَمْس


محمد الزهراوي أبو نوفل
الحوار المتمدن-العدد: 4776 - 2015 / 4 / 13 - 20:07
المحور: الادب والفن
    


صُخورٌ وشَمْس

محمد الزهراوي أبو نوفل

سِرّ كَبير..
فـي كُلِّ
مرّةٍ أضْطَرُّ
لِأقولَ ..
أراه مبْتَسِماً.
وكُنْتُ لا أدْري
أنّهُ هُوَ يتَبَرّجُ
يتبَرّج فـي سَحاب.
نورٌ حَيّ بَدا
عَلى قِمَمِ ليْل.
يَتَرامى فـي
المَضايِقِ..
فـي البراري
والمَدى البِكْر.
يتدَفّقُ فِـيّ..
أكْثَر مِن الدّمِ.
لمْ أعُد..
أخْشى الشُّعاعَ
اَلكَهْرمانَ الغَوِيّ
!ولا السِّدْرَةَ
فَقَد تكبّد..
القَلْب هَواهُ.
يعْوي ريحاً
فـي المَضايِقِ.
يُلاحِقُني فـي غيْمٍ
يُعَذِّبُني وأحِتَمِلُ.
لَبِثْتُ زَماناً..
تائِهَ العَيْنَيْنِ فـي
تخوم غُرْبَتي أترصّد
منْ أبْحَتُ عنْه.
أخيراً لقيتهُ
فـي زهْرَةٍ..
فـي ضِياءٍ فرَقّ
لـِحالـي والْتأَمَ الشّمْلُ.
هاهُوَ.مَعي هُنا
وهُناكَ مُنْسابًاً فـي
نـهْرٍ مُبَعْثَراً فـي
شجَرٍ وعَلى حجَرٍ..
فـي نَوافيرَ جذْلـى
فـي عتْمَةٍ وفـي
غيْمَةِ عِطْرٍ..
وَبِألْوانٍ أُخْرى
فـي أُفُقٍ آخَرَ..
معْلوماً فـي السّرائِر
كَنَشْوَةٍ معْرِفِيّةٍ
وفي دفْتَرِ الأحْزان.
كيْف أتّقيه فـي
طُيوفٍ ترْمشُ..
وفـي خفْقِ جناحٍ؟
كيْف أُخْفي صبْوَتـي
كأنـّما أفْرَطْتُ فـي
الشُّرْبِ والجُرْح زاهٍ..
بِضِياءِ الناّر تحْتَ
الرّيحِ والمَطَر؟
لقَد نادانـي فـي
التّيه ذو الجَمال
الخَفِيِّ والظّاهرِ..
حيْثُ يَصْعبُ عَلى
رِياضَة الفِكْر كأنّما
هُو صخورٌ وشَمْس
أو سِرٌّ كَبير..
أفْلاكهُ المُسْتَثارَة فـي
الْكَوْنِ لا ترْسو..
يفوحُ فـي زهْرٍ
وهُو بِلاهَوادَةٍ كاللُّجِّ..
بَحْرٌ كُلِّيُّ القُدْرَةِ
وبِالعُمْقِ مكْنونُ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,916,103,655
- انْسِحاب 15 كاتِباً مِن اتِّحاد كُتّاب المغْرِب
- نِداء الحُبّ
- حالَة مسْتَعْجلة
- لِأله العِشْقِ مكانٌ آخَر
- المَعْدن
- وَطن
- نهاراتي المائِية
- عائِدٌ بالغُيوم
- العاشِق الأخير
- الشّاعِر..كَريم حوماري
- تِطْوان!.. الحَمامَة البَيَضاء
- النّهار القادِم
- الانتِفاضة
- نَشيد إلى اُمِّ الحِجارَة
- كِتابَة امْرأة
- القُنَيْطِرة
- جِدارِيَة التّجَلّي
- الملِك الضّائِع
- قَصيدة إلى امِرأة الشّعر
- غَريمَة سوْف


المزيد.....




- الخارجية الأمريكية: المغرب بلد -مستقر- و-يشيع الأمن- في إفر ...
- وزير الشؤون الخارجية الموريتاني في زيارة رسمية للمغرب
- أفيخاي أدرعي يحتفي بحصول مادة كتبها باللغة العربية على 75 مل ...
- مبيعات كتاب الصحفى بوب ودوورد -الخوف- يتخطى المليون دولار
- صدر حديثا كتاب «المهارات الاتصالية والإعلامية لممارسي العلاق ...
- سجن المخرج الكوري الجنوبي لي يون-تيك للاعتداء الجنسي على تسع ...
- بالفيديو.. تشييع جنازة الفنان المصري جميل راتب
- شاهد.. فنان الكاريكاتير السوري نجاح البقاعي يوثق تجربته في ا ...
- حملة في المغرب لمقاطعة أغاني سعد لمجرد
- متاهة أخرى للجنة طمس حقيقة بوعشرين : ما بين ال « دي في إر » ...


المزيد.....

- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفل - صخورٌ وشَمْس