أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - مَرْثِيَّةُ السِّكِّينِ الأخِيرِ














المزيد.....

مَرْثِيَّةُ السِّكِّينِ الأخِيرِ


كمال التاغوتي

الحوار المتمدن-العدد: 4776 - 2015 / 4 / 13 - 20:06
المحور: الادب والفن
    


وأنَا عَلَى شُرُفَاتِ هَاوِيَةِ التَّرَاتِيلْ

قَالَتْ لِيَ السَّبَئِيَّةُ الصَّهْبَــاءُ:

"أعْشَــابُ قَلْبِكَ لَنْ تُقَطَّرَ لِلنُّذُورْ،

وَهَشِيمُ ظِلِّكَ فَوْقَ هُدْبِ يَمَامَةٍ

لَنْ يُورِيَ النِّيــرَانَ فِي الحَلَــمَاتِ؛

جَمِّعْ كُرُومَــكَ يَا ابْنَ عَمِّي

وادَّخِرْهَــا

لِحَرِيقِكَ الآتِي عَلَى مَتْنِ الأَصِيلْ".


لَمْ يَــبْقَ مِنْ دَفْقِ الشَّقَائِقِ والحَرِيرْ

إلاَّ نُضَــارُ قُلاَمَــةٍ

إبَــرًا تُــثَـــرْثِرُ فِي الشِّغَافِ وَتَسْتَطِيلْ.


هَــا قَــدْ تَعَــلَّمْتَ الأَنِيـــن

وَشَرِبْتَ مَــا يَكْفِيكَ مِنْ شَبَقِ الرِّيَــاحْ،

هَــا قَدْ زَرَعْتَ نَــوَارِسَ الظُّــنُــونْ

فَلْتَنْتَخِلْهَــا

نَصْلاً فَنَصْلاً

كَعَقَــارِبِ السَّــاعَاتِ فِي دُرْجِ النُّواحْ.

هَــا قَدْ عَــزَفْتَ غَــوَائِلَ الحُبِّ الثَّقِيلْ

وَزَحَفْتَ كالزَّبَــدِ المُبَــاحْ

لِلشَّمْسِ للأَفْلاَكِ لِلصَّرَدِ الصَّقِيلْ

وأنَــامِلِ الطِّفْلِ الضَّنِيــنْ،

أنَّــى لَــهُ الدَّمْعُ

ومَشَــانِقُ الكُهَّــانِ كُحْلٌ فِي العُيُونْ؟

ذَاكَ المَدَى طُرُقَــاتُهُ شَمْعُ

فَــارْحَلْ كَمَــا يَتَــعَرَّشُ الضِّيَاءُ

مِنْ دُونِ رُمْحٍ أوْ حِــدَاء

فِي قَــاعِ نَجْمٍ أوْ جِرَاحِ الأَنْبِيَــاء...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,205,711
- شُهدائِي، يَا زَوْرَقِي الدُّرِّيَّ
- كَبِيرٌ أنْتَ يَا أولاد أحمد
- إلى فِينُوس، ذَبِيحَةِ الأسْلاَكِ الشائكة
- أغَانِينَا هِي السَّبب
- فِي ذُرْوَةِ التَّسْبِيحِ
- مَا لاَ يَلْزَمُ عَلَى هذِه الأرْضِ
- دُمًى نَحْنُ لَفَظَهَا المِحْرَابُ
- رسالةُ مُعلّمٍ
- على شُرْفَةِ الجُوعِ
- عَلَى هِضَابٍ مُطَهّرَة
- كالصَّبّارِ نَحنُ، يَا زَارِعِي الرِّمال!
- يَا أَبِي اغْفِرْ لِي غَرَقِي
- قَدْ نَشْرَقُ بالحُبِّ
- كُلُّ عَامٍ وأنْتَ شَهِيد (في ذكرى ميلاد شكري بلعيد)
- صَعْقَةٌ وَاحِدَةٌ لاَ تَكْفِي
- عَنِ الغَيْرَةِ
- طرَبيَّاتٌ انتخابيّة: فِرعَوْنُ يُوسُفَ أمْ بِرْذَوْنُ كُوكَ ...
- الرزق والتسخير ومأزق التأويل
- بين المد والجزر قمر
- حِينَ جُرِحْنَا


المزيد.....




- انطلاق الدورة 12 لمهرجان المسرح بمصر
- كان فنانا ورياضيا.. المواهب الخمس المذهلة للإنسان البدائي
- لأول مرة.. حيوانات في عروض السيرك بغزة
- -ولاد رزق 2-.. هل تنجح أفلام -الأكشن- دائما؟
- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال التاغوتي - مَرْثِيَّةُ السِّكِّينِ الأخِيرِ