أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم - عذابات بالتقسيط














المزيد.....

عذابات بالتقسيط


دينا سليم
الحوار المتمدن-العدد: 4772 - 2015 / 4 / 9 - 00:51
المحور: الادب والفن
    


عَـذابات بالتقسيط (1)
دينا سليم - أستراليا
...........
عذابات بعض النساء غير المروية خجلا أو خشية، أكتبها نيابة!
عندما تستقلين المركبة بصحبة زوجك، وبعد سنوات طويلة من الزواج يتملكك شعور الغربة المغمس بالقلق المتوثب داخلك، والذي تحاولين اخفاءه عبثا، هو يمنحك الاحساس بأنك لم تعودي المرأة التي يريدها، لذلك يركنك على الرفّ لأنه عاشق لامرأة غيركِ، وعليك أن تتقبّلي الوضع عما هو عليه دون اعتراض، وكم يتمنى أن تغيبي عن عينيه حالا لتجلس هي مكانك، يا له من شعور مقيت!
يهدر بالمركبة بعصبية واضحة، الطريق متعرج، ويتلذذ باخافتك لكي يبسط سلطته عليكِ أكثر.
الوجوم يسيطر على الأجواء والصمت هو سيد المواقف، تضيع منكما الطريق، وعندما تصلان قاعة الاحتفال بزفاف أحد الأقارب، يتوجب عليكما تمثيل دور العاشقين المحبين اللذين تربطهما قصة خرافية من قصص العشق، يجب أن تلتصقان وتدخلان معا من ذات الباب، ذراعك تشبك ذراعه، تسيران على بساط السعادة وخطواتك تماثل خطواته، يمينه يخطو مع قدمك اليمنى، ويساره مع يسارك، نعم تلك هي ذات الذراع التي تحمل كفّه الخشنة بأصابعه الخمس الغليظة، متناسية اللّكمات الموجعة التي حظيت بها قبل خروجكما من البيت!
الأصعب هو محاولة استحضار مشهد يسعدك تحتذين به لكي تخرج ابتسامتك من غباوتها فتبدو غير مصطنعة، تتجمع جميع المشاهد الرديئة في ذاكرتك ويأبى مُخيخ العقل المُهان استرجاع المشاهد الحلوة لأنها تكون قد ضاعت، بينما سي السيّد ينهرك قائلا بابتسامته المصطنعة: (ابتسمي، لا تعزري علينا، الناس تنظر إلينا)، وإن أجبته بصراحة: ( لا أستطيع فجرحي عميق)، يهددك بوقاحته المعهودة: (أنا بورجيك بس نعود إلى البيت)!
والصعب أيضا هو التمثيل أمام الحاضرين لتخبريهم بأنك سعيدة جدا برفقة هذا الرجل، والمميت عندما تشاركينه الرقص أمامهم وعيونهم مشدودة إليكما، فتنشغلين بالتنقيب في وجوه الآخرين وقد امتلأت القاعة بهم، تتقصين الوضع وتتمنين ألا يكونوا قد أدركوا طبيعة علاقتكما المشبوهة، بينما هو يبحث بين عينيك عن صفحة واضحة يقرأ فيها حقيقة ما تنوين فعله، فلا يجدها، ويتساءل في أعماقه، هل سترضى خاضعة بأن تشاركها بي امرأة أخرى، وإن حصل واعترضت، هل يمكنها في يوم ما الإفلات من قبضة يدي وبراثني الجارحة!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الأول من نيسان
- التطور
- مشهد للحب وآخر للعنصرية
- الكلاب لا تعمر طويلا
- محارة للذكرى
- الحافلة دليل قاطع على اختلاف الثقافات
- منازل بلا شرفات
- أغبياء
- حوار على رصيف ما
- كلوا بامية
- تناثر زهر التفاح
- اختيار الأديان لا الأزواج!
- ربيع المسافات لدينا سليم
- مسافات الشوق
- الهويات المجروحة أو البحث عن معنى للإقامة في العالم/ رواية ق ...
- حوار مع الشاعر جميل داري
- في قطاع غزة
- ماذا يوجد في حقيبتي
- يوم المرأة العالمي: هل المرأة مناضلة فعلا؟
- الإصدار الخامس للروائية الفلسطينية دينا سليم


المزيد.....




- كيف جنّدت فاتنة إسرائيلية فنانا لبنانيا لصالح الموساد؟!
- والت ديزني تحتفل في تونس بذكراها التسعين
- المركز العربي بالدوحة يناقش الأزمة الخليجية
- انطلاق فعاليات المهرجان الدولي للشعر في توزر التونسية
- رحيل مؤلف النشيد الوطني للمملكة الشاعر السعودي إبراهيم خفاجي ...
- رواية -خط منتصف الليل- للكاتب لي تشايلد تتصدر قائمة نيويورك ...
- أحمد عساف يستعد لطرح ديوانه الجديد -طريق هلاك-
- إفتتاح فعاليات الدورة الأولى من مهرجان لبنان للمسرح الملحمي ...
- مسقط: ورشة عمل -البوكر- للكتابة الإبداعية
- تونس تفوز بالجائزة الأولى لأحسن عمل مسرحي موجه للأطفال


المزيد.....

- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دينا سليم - عذابات بالتقسيط