أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - اعتقال مسؤول قوة حماية سنجار يقسم الشارع الكردستاني ويزيد هموم الايزيديين















المزيد.....

اعتقال مسؤول قوة حماية سنجار يقسم الشارع الكردستاني ويزيد هموم الايزيديين


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 4772 - 2015 / 4 / 9 - 00:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وسط بيئة كردية لا تتفهم الخصوصية الايزيدية وفي محيط عربي عدائي سيفنى الوجود الايزيدي على هذه الأرض.
- مساء يوم 5 نيسان، اعتقلت السلطات الأمنية في اقليم كردستان، القيادي في الاتحاد الوطني ومسؤول قوة حماية سنجار الايزيدية حيدر ششو، قرب مدينة دهوك، بتهمة تشكيل قوة غير نظامية خارج الأطر القانونية... منذ تلك الساعة أصبح خبر الاعتقال ملازما للنشرات الخبرية الكردية وتواصلت ردود الفعل السياسية والشعبية المنتقدة والمهاجمة والمؤيدة للاجراء... هذه تغطية عامة للحدث.
- مصادر الديمقراطي: مسؤول قوة حماية شنكال الايزيدية حيدر ششو مطلوب للقضاء بتهمة انشاء قوة عسكرية غير نظامية في الاقليم، ما يهدد أمن كردستان.
- مصادر الديمقراطي: ششو لم يختطف بل اعتقل بشكل رسمي، وسيخضع للتحقيق والمحاكمة نتيجة تشكيله قوة غير نظامية بشكل غير قانوني وخارج ضوابط وقرارات وزارة البيشمركة.
- نشطاء ايزيديون: ششو كردي ايزيدي يحمل الجنسية الألمانية، ترك حياة الرخاء والأمن وجاء ليقود المقاومة في سنجار وجبلها ضد داعش دفاعا عن الايزيديين والكرد وكردستان.
- نشطاء ايزيديون: من يستحق الاعتقال والمحاكمة هم القادة العسكريون الذين انهزموا من سنجار وتسببوا بابادة واعتقال آلاف من سكان المدينة بينهم اكثر من ثلاثة آلاف امرأة وطفل، وليس الرجل الذي شكل اول وحدة قتالية تطوعية بجبل سنجار ضد داعش.
- نشطاء الديمقراطي: ششو ينفذ اجندات الحكومة العراقية ورئيس وزرائها السابق نوري المالكي ويعمل بضد من ارادة الشعب الكردستاني عبر تشكيل قوات تشق الصف الكردي ولا تتبع وزارة البيشمركة.
- نشطاء الديمقراطي: ششو مطلوب للتحقيق ويجب عدم تضخيم الأمور واخراجها من مسارها القانوني والقضائي فهذا يضر بالجميع.
- نشطاء الايزيديين: ششو المدافع عن مطالب الايزيدية خطر على كردستان، أما علي حاتم السليمان الذي كان يهاجم ويشتم الكرد وكردستان من على الفضائيات وتحالف مع المالكي في السابق لضرب الكرد، وناجح الميزان وعبد الرزاق الشمري ورافع الرفاعي من قادة داعش وثورتهم التي ذبحت الايزيديين والذين يقيمون في اربيل، فلا يشكلون اي خطر على امن كردستان؟!!.
- المتحدث باسم رئاسة الاقليم: بعد ان حاولت زمرة في منطقة سنجار تشكيل قوة خارج الاطر القانونية تم تنبيهها بعدم جواز شكيل تلك القوة .. وتم امهالها لغاية مطلع نيسان الجاري لحسم امورها لكنهم اصروا على مساعيهم وتحدوا سلطات الاقليم... اذا كان هدفهم خدمة سنجار وكردستان فان باستطاعتهم المشاركة في ذلك عبر الانخراط في صفوف قوات الپيشمرگة ووزارتها... لن يتم السماح باي شكل تشكيل قوات غير قانونية وسيعامل المخالفون بحسب القانون.
- الاتحاد الوطني بمختلف مؤسساته القيادية يصدر بيانات تنتقد بشدة موقف الديمقراطي الكردستاني، وتطالب بالافراج الفوري عن ششو ورفاقه، وتحذر من تداعيات خطيرة لاستمرار اعتقاله.
- كتلة الاتحاد البرلمانية: منذ ستة اشهر وقوة حماية شنكال تريد ان تنضم لوزارة البيشمركة لكن طرف حزبيا يرفض ذلك لأنه لا يريد ظهور أي قوة لا تتبعه في سنجار.
- مصادر الاتحاد الوطني: جهود واتصالات بين المكتب السياسي للاتحاد والمكتب السياسي للديمقراطي للافراج عن ششو.
- نشطاء الاتحاد الوطني: نحن شركاء في الحكومة كما يقال لكن الواقع نحن لا نملك اي تأثير في القرار بمناطق نفوذ الديمقراطي، ويتم اعتقال قيادي بارز بالاتحاد ومضايقة نشطائنا.
- نشطاء الديمقراطي: حيدر ششو يهدد وحدة الايزيديين والكرد، ومعظم الايزيديين ضد مواقفه ويطالبونه بالغاء تلك القوة غير الشرعية والانضمام للبيشمركة.
- نشطاء ايزيديون يطالبون بالتظاهر في مخيمات لجوئهم بكردستان وفي مدن اقامتهم باوربا للمطالبة بالافراج عن ششو والاستمرار بالمطالبة بالحماية الدولية وهو المطلب الذي رفعه ششو ورفاقه.
- هشيار عبدالله النائب بالبرلمان العراقي عن كلتة التغيير: لا يوجد اي مبرر يسمح باعتقال ششو بهذه الطريقة وبدون قرار من القضاء... عجيب كيف ينتقدون ششو في اقليم معظم القوى العسكرية تابعة لمسؤولين وأشخاص، في اقليم المسؤولون لهم افواج والوية خاصة بهم... علينا اولا ان نوحد البيشمركة، ونلغي الأفواج التي شكلها خمسة مسؤولين كبار في حزبي البارتي واليكتي على حساب الحكومة ايام المالكي.
- عطا سراوي القيادي العسكري بالاتحاد: يجب ان يكون لنا موقف متشدد من الديمقراطي والا سنتضرر، وعلينا ان نعامل قيادات الديمقراطي في كركوك والسليمانية بالمثل حتى يتم الافراج عن ششو ورفاقه... الديمقراطي بنفسه شكل حشدا شعبيا في أطراف الموصل يضم اربعة الى خمسة مقاتل يتلقون الدعم من حكومة بغداد، اذا لماذا هذا شرعي وما قام به ششو غير شرعي؟!!.
- صفحات التواصل الاجتماعي تمتلئ بآلاف التعليقات المنتقدة لسياسات الديمقراطي الكدرستاني: ترون ان القوات التي حمت جبل سنجار وعشرات الآلاف من النازحين فيه، تشكل خطرا على كردستان، لكن الحقيقة انكم تريدون قوات تحت امرتكم وهذا أمر مخيف فقد سبق ان تخليتم عنا وانسحبتم خلال ساعات فوقعت مذابح بحقنا تحت يد داعش.
- النشطاء الايزديون المؤيديون للديمقراطي ومعظمهم من العاملين في الحكومة الكردستانية، صامتون يلفهم الحرج، فلا حديث عن الموضوع ولا تعلقيات سوى بعض الاشارات الخجولة.
- مراقبون: اعتقال حيدر ششو أمر صادم، فهو واحد من ابرز قادة المقاومة.. انه أمر لا يخدم الديمقراطي الكردستاني في المرحلة الحالية، بل يزرع مزيد من عدم الثقة بين الايزيديين وبين الديمقراطي بعد مذابح داعش في آب الماضي والتي اثرت على نظرة الايزيديين للديمقراطي الذي اتهم بالفشل في حمايتهم.
- مراقبون: منذ اشهر والايزيديون وبشكل خاص شبابهم يهاجرون بالأفواج الى خارج البلاد، وهذه المواقف ستزيد من التشنجات وعدم الثقة وتدفع مزيد من الايزيديين للهجرة.. بعد اقل من عقدين لن نجد الا بضعة آلاف من الايزيديين على هذه الارض، سيهاجرون مضطرين فأمامهم عشائر عربية سنية تُكفرهم وتتسنح الفرص لابادتهم وخلفهم وسط كردي لا يتفهم ولا يقبل باستيعاب مطالبهم.
***************************
- تنويه: طوال الاسبوعين الماضيين نضم الايزيديون سلسلة تظاهرات في كردستان وفي اوربا طالبوا فيها باعتبار الجرائم التي ارتكبت ضدهم جرائم ابادة جماعية وطالبوا بتسريع عمليات اطلاق سراح المخطوفات الايزيديات وضمان الحماية الدولية لمناطقهم، لكن المطلب الأخير حصرا سقط من معظم وسائل الاعلام والفضائيات الكردية التي غطت التظاهرات، رغم ان اللافتات المرفوعة في التظاهرات والتي نقلت عبر الفضائيات كانت ترفع الحماية الدولية كمطلب أول.
- تذكير: يشعر الايزيديون بانهم مواطنون من الدرجة الثانية، يعزز ذلك الشعور ضعف تمثيلهم البرلماني والحكومي، فيما ينظر اليهم في المجتمع الكردي كتابعين ... ولا يجد رجال الدين السلفيين الذي يسيطرون على منابر الجمعة بكردستان منذ سنوات، بعد ابعاد بقية رجال الدين المعتدلين (لأهداف حزبية) أية مخارج شرعية للتعامل مع الايزيديين كمواطنين سواسية مع المسلمين، فهم في افضل الأحول أهل ذمة عليهم التزامات ولهم حقوق لا تتعدى العيش بأمان في وسط المسلمين.
- تذكير: يتواجد على جبل سنجار منذ آب الماضي عدة قوى كردية تحارب داعش دون أدنى تنسيق بينها، وهي قوة حماية سنجار الايزيدية القريبة من الاتحاد الوطني، ووحدات حماية سنجار التابعة لحزب العمال الكردستاني، وقوات البيشمركة التابعة للديمقراطي الكردستاني، وهي قوى تتنافس فيما بينها للسيطرة على مدينة سنجار ومجمعاتها الجنوبية التي مازلت تخضع لسيطرة داعش.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,314,907
- نحو صراع سني شيعي شامل.. بعد سوريا واليمن هل يدعم الخليجيون ...
- قمة الانحطاط اللغوي... يا لها من مهزلة، قادة العرب يجهلون ال ...
- السعودية تقرر خوض حرب اليمن، والعالم يترقب موقف ايران.. وداع ...
- حركة التغيير .. ذهبت للحكومة لاصلاحها فوقعت في فسادها
- حيرة أهالي كردستان بين حديث رئيس الحكومة وتصريحات النواب وصم ...
- تركيا الصديق المنقذ؟ ام الحليف الاقتصادي الموثوق؟ ام العدو ا ...
- المشهد الكردستاني منتصف شباط 2015: تظاهرات، ديون، بطالة، انت ...
- فشل إجتماعات -اربيل - بغداد- حول النفط والمال
- مديونية حكومة الاقليم بلغت 17 مليار دولار ومستقبل كردستان في ...
- الايرانيون يتقدمون والخليجيون يتفرجون: بعد العراق وسوريا ولب ...
- تذكير للأردنيين والخليجيين والمصريين .. حاسبوا -العربية- و-ا ...
- توالي هجمات داعش تثبت مجددا خطأ القراءات العراقية والكردستان ...
- رحل حكيم العرب، فهل بعده من حكيم، ام انه الهوان المتصل ؟!!
- كونوا ما شئتم، لكن أبقوا في روحكم خالدا ذلك الانسان
- -السبايا الايزيديات- .. ضحايا الى الأبد
- الموصل، عاجزة عن قيادة نفسها وخلاص مواطنيها .. فلماذا لا تنض ...
- بعد الغاء شراء السيارات .. هل يُصلح النقد والاحتجاج حال البر ...
- تقاسيم معركة سنجار: الاشتباكات مستمرة، تصريحات حزبية وأمنية ...
- استعدوا لخفض الرواتب وزيادة الضرائب.. لا مفر من التقشف بعد س ...
- أسعار النفط تهوي.. العراق وكردستان مقبلان على فقر أكبر، وخفض ...


المزيد.....




- وفاة مصمم أزياء -شانيل- الشهير.. ومشاهير يعلقون على الخبر
- رحيل أشهر مصممي دار -شانيل- الفرنسية أيقونة عالم الموضة والأ ...
- صفقات اقتربت من الـ17 مليار درهم خلال 3 أيام في -آيدكس- و-نا ...
- بثينة شعبان: الأصدقاء الروس يطمئنوننا بأن التركي سينسحب من س ...
- إيران: باكستاني نفذ التفجير الانتحاري الذي قُتل فيه 27 من ال ...
- التقدمي ساندرز يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الأمريكية
- إيران: باكستاني نفذ التفجير الانتحاري الذي قُتل فيه 27 من ال ...
- التقدمي ساندرز يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الأمريكية
- المواجهة الرابعة بأسبوع.. قتلى ومداهمات بالعريش المصرية
- الجوع العاطفي.. التنفيس الانفعالي بالطعام قد يقودك للجنون


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - اعتقال مسؤول قوة حماية سنجار يقسم الشارع الكردستاني ويزيد هموم الايزيديين