أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مرتضى محمد - خوالج وحيٌ ما














المزيد.....

خوالج وحيٌ ما


مرتضى محمد
(Murtadha Mohammed )


الحوار المتمدن-العدد: 4768 - 2015 / 4 / 5 - 22:00
المحور: الادب والفن
    


كان هناك ....
يختلي بتلافيف الضوء الخافت في ثنايا الصدفة ،
يهدي لبقايا الروح المختبئة بصلاة مخيفة بنية الحسنى ...
يهديها استفهامها الساذج بحد ايمان يختلي ....
... يختلي مع هواجس افخاذ القبلة ....
وهناك يتكىء أحد ما ..
قادم من خلف الضوء بظلمة تترائى للوحي , اوضح من الضوء ...
قادم .. كأنه مسرح ؟!!! ..... لا .. لا
كأنة مسرح .... لا ..
اذن هو مسرح بشخص واحد ...
يهب المتفرج الذي يتفرج بعورته ... ركلة
.... ركلة ليست بمادية القدم ....
بل انه ما زال متكىء .
ايها الّلائي...
ايها الّلائي... ...
أنشري ما تبقى من الليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ..
دعيه يمد يديه المثقلة بسوارات النجم ..
دعه يختلي بالصدفه ؛
ليحيل لنا ماهية " الثقب"
-ربما هو وجه ترتسم حوله هالة الامنية ,,, والجدوى- .
دعيه يمد يديه ،، فما احوجنا لاياد تمد ...... لا لاياد ترفع مثقلة بمرض التراتيل .
دعيه يمد اسورته ... لان الارتفاع قد شاكل "فيزيائه "
... واكتفى بحلول الترتيل ... الذي اتاح للصدفة ان تختلي ....
ان تختلي بضوء خافت .... ؛ ! ! ؟؟؟
لتحيل وحيٌ .... مــــــــــــــا


ميسكولك / هنغاريا /2015





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,986,821
- رقصة لجسد لا يرى
- هواجس عند عتبة الوسادة
- نقاش مع وريد
- كناية ٌ ما
- حركة على أوتار -الميم- ....... مهداة الى انسان يدعى ** مظفر ...
- ((الى التي ترتفع ؛ لتجد بديهيات النساء ..... مجرد فضول باللا ...
- ايجاد
- كوكب حمزة .... ترنيمة لأستفهام القدر
- إليكَ .... قراءة في ... * إليكِ *
- مشاهدات عند شواطىء - الدون - *
- ((ثلاث حروف لتُرادِفَ ..... الكعبةْ )) قراءة في بداية قصيدة ...
- ((سكر ... مع ترصد مسبق ))
- أرتداد عند أبعاد الاغاني
- جرس سانتا
- صحبة
- ترنيمة لصليب خاص
- أجوبة قصيرة لنقاط الاسئلة
- ظمأ النشيد الملائكي ... قراءة في قصيدة -طقوس الظمأ- للشاعر ع ...
- للملائكة ملك يسار
- خواطر لتجديد معنى


المزيد.....




- فوز رواية -لا صديق سوى الجبال- للكاتب بهروز بوجاني
- شاهد: معرض من نوع آخر في فينيسيا ... لوحات فنية تنتظر زائريه ...
- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- تعز.. تظاهرات حاشدة تطالب بتحرير المحافظة وترفض الاقتتال الد ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مرتضى محمد - خوالج وحيٌ ما