أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فواز قادري - لها: وهي مشبوحة عطشانة وجوعى على الفرات.. حصار














المزيد.....

لها: وهي مشبوحة عطشانة وجوعى على الفرات.. حصار


فواز قادري

الحوار المتمدن-العدد: 4768 - 2015 / 4 / 4 - 19:27
المحور: الادب والفن
    


كما أريد وأشتهكِ الآن كوني
لا رغيفكِ هو الرغيف ولا حلمكِ هو الماء
لا دمعكِ هو الدمع ولا الغصّة هي الغصّة
لا الموتى تستريح أرواحهم في المآتم
ولا الأحياء يكتبون رغباتهم وينحرون من أجلها النذور
لا الحرية لها اسم مستعار كي تختبئ فيكِ
لا جوعكِ يكشّر عن أنيابه ولا يزيح عن وجهكِ اللثام
أحدّد وجهكِ كما كان في ذاك الزمان وأشتهيه
أرسمه بالنار التي تنضج الأرغفة
وأطفئه بالغيم والماء الذي سيّر السيول
وأحدد القصيدة كما تريد أهازيج الطفولة
لا تقولي تعبنا وخذلتنا نبوآت فصول كريمة
لاتقولي تعبنا وقد تطاول الليل
لم يتخاذل صباحكِ الوجيه ولم تتعب وعوله
ولن تختنق أغانيه التي تتوالد منكِ
سامحيني وقع من قلبي خلسة ذلك اللقاء
وتمرد علي كلام رثائك في حضرة الدراويش
حين سيتبقّى لي شيء من أنفاسي
سأريق على يديكِ قبلات اعتذاري
وأنبض فيكِ كما فعلت الحياة مرّة
وأعتذر مثلكِ من الخجل والرحيل ومن حزن الفرات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,337,171
- تعالي إلى مقهى الرصيف
- أربعة أعوام كاملة.. ومازل حيّاً فيكَ الأمل.
- من مزامير العشق والثورة 1
- لم أستسلم بعد
- كئيب هذا المساء
- لا ينقص صباحكَ أيّ شيء
- رواية عشق قصيرة جدّاً.
- البارود يا نوبل العزيز.
- عيد الحب يمرّ على الحزانى أيضاً
- شيء يشبه الرثاء.
- خواء
- فراغ
- ركائز
- مدائح يوم جديد
- صرخات
- أفكار
- الشعراء الذين شبعوا موتاً
- سنة وجع جديدة
- اكتمال ثلاثية القيامة السورية على الورق.
- أمر بسيط


المزيد.....




- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فواز قادري - لها: وهي مشبوحة عطشانة وجوعى على الفرات.. حصار