أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - بوجمع خرج - كلمات السيد باراك أوباما في شأن الاتفاق الإطار مع إيران














المزيد.....

كلمات السيد باراك أوباما في شأن الاتفاق الإطار مع إيران


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 4767 - 2015 / 4 / 3 - 16:52
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


اليوم، والولايات المتحدة، تتواصل جنبا إلى جنب مع حلفائنا وشركائنا، نتوصل إلى تفاهم تاريخي مع ايران. فإذا ما نفذ بالكامل، فإن هذا الإطار سيمنع إيران من الحصول على سلاح نووي، مما يجعل أمتنا وحلفائنا وعالمنا أكثر أمنا.
على مدى عقود، عملت إيران على التقدم ببرنامجها النووي, وعندما توليت منصبي، كانت إيران تعمل على الآلاف من أجهزة الطرد المركزي - التي يمكنها أن تنتج مواد لصنع قنبلة نووية - وإخفاء منشآت نووية سرية, وكنت أوضحت سابقا أن الولايات المتحدة مستعدة لإيجاد حل دبلوماسي، إذا جلست إيران إلى طاولة المفاوضات بشكل جدي. ولكن هذا لم يحدث.
لذلك نحن التحقنا بالعالم لفرض أقسى العقوبات في التاريخ بما يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الإيراني. فأما العقوبات فلا يمكنها أن توقف البرنامج النووي الإيراني من تلقاء ذاتها، لكنها تساهم في جعل إيران تقبل بالجلوس إلى طاولة المفاوضات.
وبعد شهور عديدة من الدبلوماسية الصعبة والمبدئية، فالولايات المتحدة - التي التحقت بها المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين، والاتحاد الأوروبي – تمكنت من تحقيق إطار اتفاق من شأنه أن يقطع على إيران كل مسار يليق بتطوير السلاح النووي.
أنا أريد منكم أن تفهموا بالضبط ما يستتبع هذه الصفقة:
أولا، سيوقف إيران عن مواصلة إعداد قنبلة باستخدام البلوتونيوم، لأن إيران لن تطور البلوتونيوم, كما سيتم تفكيك جوهر مفاعلها في اراك واستبداله. كما أنه سيتم شحن الوقود المستهلك من هذا المرفق خارج إيران لحياة المفاعل. ايران لن تستطيع بناء مفاعل جديدا بالماء الثقيل. ولن تتمكن أبدا إيران من إعادة معالجة وقود المفاعلات القائمة.
ثانيا، يوقف مسار إيران القاضي بإنتاج القنبلة باستخدام اليورانيوم المخصب كما قبلت بالحد من أجهزة الطرد المركزي المثبتة بنسبة الثلثين. وسوف تتوقف عن تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو ، ولن تعمل على تخصيب اليورانيوم مع أجهزة الطرد المركزي المتقدمة على الأقل خلال العشر سنوات المقبلة. كما سيتم تحييد الغالبية العظمى من مخزونها من اليورانيوم المخصب.
ثالثا، يوفر أفضل دفاع محتمل ضد قدرة إيران على مواصلة إنتاج السلاح النووي في السر, وقد وافقت إيران على عمليات التفتيش الأقوى وعلى الاقتحامية ونظام الشفافية في كل برنامج نووي والذي لم يسبق التفاوض عليه في التاريخ. وسوف يكون للمفتشين الدوليين إمكانية الوصول غير مسبوقة ليس وفقط للمنشآت النووية الإيرانية، ولكن لكامل سلسلة التوريد التي تدعم برنامج إيران النووي - من مصانع اليورانيوم التي توفر المواد الخام، إلى مرافق إنتاج وتخزين الطرد المركزي التي تدعم البرامج.
وإذا إيران تخادع فإن العالم يعرف كيف يتصرف..
في مقابل تصرفات إيران، اتفق المجتمع الدولي على التخفيف من بعض العقوبات - العقوبات الخاصة بنا، والعقوبات الدولية التي فرضها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وسيتم ربط هذه بالخطوات التي ستتخذها إيران في احترام هذا الاتفاق. وإذا خالفت إيران الصفقة، فيمكن اتخاذ عقوبات حينها. وفي ذات الوقت ، قد تنفذ عقوبات أميركية أخرى على إيران بالكامل- تتعلق بدعمها للإرهاب، وانتهاكات حقوق الإنسان، وبرنامجها الصاروخي -.
لازال عملنا لم يتم حتى اللحظة. وسوف يستمر المفاوضين للعمل من خلال تفاصيل الكيفية التي سيتم بها تنفيذ هذا الإطار بالكامل، وهي تفاصيل ذات أهمية.
دعوني أكون واضحا: إذا تراجعت إيران، وإذا آليات التحقق والتفتيش لا تستجيب ومواصفات خبرائنا في المجال النووي والأمني،فلن يكون هناك اتفاق, ولكن إذا كنا نستطيع الحصول على هذا ، وإيران تمضي قدما في الإطار الذي المتفاوض عليه، فنحن سوف نكون قادرين على حل سلمي لواحد من أخطر التهديدات لأمن أمتنا وحلفائنا والعالم.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,628,699
- من المستهدف؟ هل شارلي إيبدو أم الدولة الفرنسية في سياق 11 شت ...
- أزمة الإصلاحات في عقم السوسيولوجيا المغربية
- موقع كولمان 24 :شمال إفريقيا والمملكة المغربية والصحراء الغر ...
- المغرب: الحقوقيون بمراكش ووزير الداخلية بباب الصحراء الغربية ...
- حسن أوريد بين تلاطم أمواج تيه أندلسي وهندسة حمار ليست لرمال ...
- من كردستان إلى الصحراء الغربية: قد يفقد الإرهاب المملكة المغ ...
- إلى غزة: في بريطانيا استقالة ولجنة القدس عاجزة
- من باب الصحراء إلى غزة: وا معتصماه بلغناها وبقيت أمانته محاص ...
- إلى شعب الله المنهار: الإهانة تحل بالمملكة وصحرائي لوحدها ثر ...
- إثر نداء لملك المغرب للتوحيد: وحدة الصف العربي تبتدئ من تغيي ...
- رسالتي إلى الشعب السويدي: شكرا لكم و لملككم وعقيلته على نبل ...
- لماذا رفضت المجلس الأعلى للتعليم المغربي في ما قل ودل
- إلى السيد خالد مشعل: إن ندائك الموجه للمغرب يعنيني أكثر من أ ...
- إلى الدبلوماسيين الجزائريين: دبلوماسيو الممكلة يخادعونها ويخ ...
- من أحد مهندسي سلام أوسلو إلى شيمون بيريز: إسحاق رابين أنبل م ...
- إلى شيمون بيريز: إسحاق رابين أنبل منكم و من كبار مسئولين عرب
- إلى رئيس الاتحاد الإفريقي: شرف كبير أن يتولى الإتحاد قضية ال ...
- أزمة الطفولة تربويا بالمغرب: هل أزمة نظام وأمة أم منظومة ترب ...
- إلى السيدة كريستين لاغارد وكبار الرأسماليين من المغرب: للتقد ...
- اشهد أن العاهل المغربي أخطئ في حق سوريا حافظ الأسد وقد كانت ...


المزيد.....




- ورشة تكوينة حول السلامة المهنية للصحفيات
- اليمن.. السعودية تتسلم مطار عدن الدولي من الإمارات
- ترامب يجري محادثة هاتفية مع قائد قوات -قسد-
- بومبيو: ترامب وقع قرارا بفرض عقوبات على تركيا
- بنس يقول إن ترامب تحدث مع أردوغان وطلب منه وقف الغزو فورا
- ترامب يهدد بفرض عقوبات قاسية جدا على مسؤولين أتراك سابقين وح ...
- محكمة إسرائيلية تفرج عن محافظ القدس وأمين سر حركة -فتح-
- صحيفة: بريطانيا تراجع تراخيص تصدير الأسلحة إلى تركيا
- واشنطن تفرض عقوبات على وزارتين تركيتين و3 مسؤولين بينهم وزير ...
- بوتين في السعودية.. اتفاقيات وتوافقات


المزيد.....

- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي
- الحياة الفكرية في الولايات المتحدة / تاليف لويس بيري ترجمة الفرد عصفور
- الحرب السريه ضد روسيا السوفياتيه / ميشيل سايرس و البير كاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - بوجمع خرج - كلمات السيد باراك أوباما في شأن الاتفاق الإطار مع إيران