أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماسيليا كوربيد - سلسلة ضد الاديان ثوري على افكارك سيدتي















المزيد.....

سلسلة ضد الاديان ثوري على افكارك سيدتي


ماسيليا كوربيد

الحوار المتمدن-العدد: 4767 - 2015 / 4 / 3 - 12:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الحضارة البابلية،الحضارة الفرعونية،الحضارة الإغريقية،الحضارة الرومانية،الحضارة الأمازيغية،حضارات المايا و الإنكا... تتعدد الاسماء الصفات والخصائص لكن قاسمان مشتركان فقط يجمعان هذه الحضارات العريقة و غيرها فإضافة إلى عظمتها هي مفخرة شعبها على مر العصور كذلك أنت سيدتي فأنت اعظم حضارة وأساس كل الحضارات.
أفروديث أرتيميس و اثينا،الاولى إلهة الحب والشهوة أما الثانية فهي إلهة الصيد و البرية الأخت التوأم لأبولو و معبدها في افيسوس احد عجائب الدنيا السبع،وأما أثينا فهي إلهة الحكمة و الحرب لأثينا معبد يدعى البارثينون على هضبة الأكروبول وهو أعظم معبد عرفه الاغريق في تاريخهم و لا ننسى آلهة العرب اللات والعزة و مناة . أتصدقين فعلا المرأة كانت مهانة جدا جدا جدا بدليل عبادة النساء هنيئا للعورات تشيرز
ستيفاني كوليك مخترعة السترة الواقية من الرصاص إختراعها أنقذ حياة الآلاف من رجال الأمن حول العالم،أليس باركر مخترعة نظام التدفئة المركزية بفضل إختراعها تخلصنا من مخاطر الغازات الناتجة عن احتراق الفحم و الغاز،باتريسيا باث مطورة جراحة العيون بالليزر انجازها ساهم بإعادة البصر للكثيرين،هايدى لامار مطورة نظام إتصال إستعملته الولايات المتحدة الأمريكية ضد الألمان في الحرب العالمية الثانية والذي تمخض عنه أنظمة الواي فاي (الويفي) و البلوتوث،ترى هل هؤلاء ايضا ناقصات عقل ام أنهن طفرة في عالم الناقصات؟ اظن انهن طفرة هن وملايين المخترعات و الفاعلات في المجتمع تحية كبيرة لست الحبايب عثة المنزل صاحبة الرقم من واحد الى الاربعة في مفكرة زوجها صاحبة ابداعات غسل الصحون وتنظيف المرحاض والتي حطمت فيها الرقم القياسي وتفوقت على الآلات في عدد مرات إنجاز العمل في دورة حياة كل منهما برافوووووو
لطالما كتبنا و قرأنا مقالات تهاجم بشكل مباشر الرجال لكن هل حقا الرجل المسؤول الوحيد والأكبر عن مشاكلنا؟
هل سبق ان قلت ولو على سبيل المزاح لأختك او صديقتك او اي امرأة تعرفينها ايتها البايرة؟ هل سبق ان قلت لأحد اصدقائك او اقاربك ما الذي اعجبك في هذه الفتاة انها بشعة؟ هل سبق ان حضرت خطبة سواء خطبوك او خطبت لأحد اقاربك وتمت معاملة العروس كأنها حيوان معروض للبيع؟ هل سبق وقلت لأي فتاة صغيرة لا تفعلي هذا انت لا تستطيعين لكنه يستطيع لأنه رجل؟ ان كنت اُما فهل سبق أن جعلت ابنك يعتقد أنه أفضل من النساء وعليه ان يكون المسيطر ويفرض منطقه لا ان يحترم الاخر أو انصفته على حساب اُخته حتى وهو ظالم؟ هل سبق ان فكرت بل ونعت فتاة بأنها عاهرة لمجرد انها واعدت شابا او زرعت هذه الفكرة في ذهن ابنك وجعلتها قناعة له ؟ هل سبق ان حكيت لابنك قصة القطة في ليلة الزفاف والتي امقتها بشدة لأني اعشق القطط. هل سبق أن صرخ بك ابنك او امرك او منعك عن شيء تحبينه وقلت لا بأس فإبني رجل،هل سبق ان عدت من العمل مرهقة لا تقوين على النهوض لكنك تكابرين وتنهضين لطهو والقيام بعمل المنزل والسهر على طلبات العائلة؟كم من عطلة فوتها لأنك فكرت في احتمالية غضب زوجك او ابناؤك منك لانك قد تتأخرين في طهو الطعام ؟ متى اخر مرة استمتعت فيها بوقتك حقا كأنثى؟
ان لم يسبق ان تعرضت لمواقف كهذه سواء كنت انت بطلتها او شاهدا عليها فأنت مثالية وتعيشين في عالم أكثر مثالية لذا فلا تتعبي نفسك بمواصلة القراءة ودعيني انا اتكلم براحتي عن العالم القذر الذي اعيش فيه
ان سألوني من هو اكبر عدو للمرأة العربية سأجيب دون تردد المرأة العربية نفسها،يقولون قدر الانسان ماهو إلا انعكاس لمسلماته ويتحدد بناءا على قدرته في تجاوز تلك المسلمات لطالما القينا اللوم على الرجال عندما يتعلق الامر بعجزنا و فشلنا في عيش الحياة التي نحلم بها ووضعنا في الهامش وكأننا ننتظر من الرجال منحنا حريتنا
في كل شارع وفي كل زاوية نرضع ونجبل بناتنا على ثقافة الخضوع وأبناءنا على حب السيطرة والنرجسية الزائدة واضطهاد النساء،يكبر الشاب ليجد امه خاضعة لأبيه وتسابق نفسها لطاعته وتنتظر شكرا وعرفانا لن يأتي ابدا،تعمل خارجا بنفس طاقة ابيه بل قد تفوقه احيانا ليعود والده ويرتاح وتتوجه هي نحو المطبخ وتعمل ويعاد يومها بنفس الروتين القاتل اما ان كانت امه لا تعمل فسيعود ليجد مسخا لا حياة ولا شخصية له يعيش ويمنح وقته لغيره ونسي نفسه ببساطة سيجد اشلاء امرأة،اما ابنتك فستدرسينها لان هذا ضرورة العصر لكن سرعان ما تنهي دراستها ستبدأ أعين الناس بملاحقتها ومطالبتها بالزواج كأنها لن تكون انسانا كاملا دون زواج وحتى انت امها لن توفريها وقد تكونين قارئتي العزيزة هذه الابنة نفسها ،سيكبر ابنائك وكل هذه الافكار تركت رواسب في انفسهم وستمررين شعلة الخضوع و السيطرة للجيل القادم دون ان تدري
للرجال دور في قيودنا نعم لكن ما ان تري نفسك قوية وقادرة فلن يستطيع احد التأثير عليك ابدئي بنفسك وربي ابناءك على الحب و الاحترام ولا تنتظري من الرجل ان يمنحك حريتك فستكون مفروضة بشروطه لا بشروطك انت،افرضيها بنجاحك وقوة شخصيتك واحترمي انوثتك امام رجولته
سيدتي احبي نفسك قبل ان تبحثي عن حب رجل،اعملي وكوني شخصيتك،العظيمات اللواتي ذكرتهن على سبيل العد لا الحصر لسن فضائيات بل نساء مثلك اجتهدن وكرم التاريخ اجتهادهن بتخليد اسمائهن،لا تخدعي نفسك بان الدين كرمك يكفي ان تفتحي احدى مجلدات دينك وستجدين المعنى الحقيقي لتكريم،هؤلاء النساء يكررن كل صباح امام المرآة انا جميلة انا ذكية انا ناجحة استطيع ان اكون ما اريد ولم يرددن انا عورة وناقصة عقل ودين،هؤلاء النساء قد يدسن على قلوبهن لمجرد أن حبيبهن فكر في غيرهن،ولا يعزين انفسهن ويفرطن في كرامتهن كنساء لمجرد اشياء هن في قرارة انفسهن غير مقتنعات بها (التعدد) كوني حبيبة زوجك لا جاريته ولا تقبلي بأقل مما تستحقين واطمئني فالحياة لن تغلق ابوابها وتقول موتوا ان لم تجدي من تحبين توجد اشياء اهم،كوني انثى استمتعي بأشعة الشمس وأمواج البحر ورياح الخريف وثلوج الشتاء لا تغطي نفسك وتعاقبيها فالنقاب من اكثر الاشياء التي تعبر عن ضعف الشخصية وكره الذات
كلمة للتي لازالت تقول قد اعزني الاسلام ووضعني في المنزل رفقا بي لأنجب واسهر على راحة عائلتي واعمل اعمال المنزل سأقول لك شيئا قد اخترعوا غسالة الملابس و الصحون التي بالمناسبة اخترعتها امرأة،ماذا ستفعلين عندما يخترعون آلات لكل الاعمال المنزلية وهذا ليس ببعيد اه على فكرة هذه الآلات اقتصادية جدا عكسك انت التي يتذمر زوجك من مأكلك ومشربك وثيابك وماكياجك وعطورك، هل سيبقى حب زوجك لإمرأة دون طموح ولا تمتلك ادنى صفات المرأة العصرية التي يراها يوميا تقارعه،اما اعتناءك بأبنائك فسأخبرك عن قطتي التي تنجب كل عام وتعتني بصغارها جيدا مثلك تماما وفهمك كفاية عزيزتي
يقولون الحيوان يكون خطيرا عندما يجوع لكن الانسان يكون خطيرا عندما يشبع لا تجعلي حمقى الاديان يشبعون من خنوعك دعيهم يجوعون للأنثى داخلك لا الى العبدة
هذه اغان اتمنى ان تستمتعوا بها عطلة نهاية اسبوع سعيدة للجميع
https://www.youtube.com/watch?v=WVe80iZtlYU&feature=youtube_gdata_player
https://www.youtube.com/watch?v=jnyw_WhVaTY&feature=youtube_gdata_player
https://www.youtube.com/watch?v=j8JWNgdECVs&feature=youtube_gdata_player





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,123,824
- سلسلة ضد الاديان علموني في الاسلام
- سلسلة ضد الاديان فحل العرب
- سلسلة ضد الاديان مقابلة حول نشأة الحياة 2
- اهداء الى العراق وكل دولة تنزف
- ارضعني اصبح امك
- من يريد ان ارضعه
- سلسلة ضد الاديان الارض و القمر
- سلسلة ضد الاديان مقابلة حول نشاة الحياة 1
- سلسلة ضد الاديان نشاة المجموعة الشمسية
- سلسلة ضد الاديان نشاة الكون


المزيد.....




- قطر: الإخوان المسلمين قصة تم اختلاقها
- طهران: الروح السائدة بين النخب السعودية قائمة علي إزالة التو ...
- هيومن رايتس ووتش تحذر من نقل معتقلي تنظيم الدولة الإسلامية م ...
- هيومن رايتس ووتش تحذر من نقل معتقلي تنظيم الدولة الإسلامية م ...
- وزير الخارجية القطري: لا ندعم الإخوان المسلمين ولا جبهة النص ...
- كاميرا للتعرف على الوجوه عند مداخل المساجد في الصين
- أحكام بالسجن بين 20 و30 عاما بحق المتهمات في قضية السيارة ال ...
- -لا أعلم أين هو-... حفتر يكشف موقفه من ترشح سيف الإسلام القذ ...
- فرنسا.. أحكام مطوّلة ومؤبد لأربع مدانات ومدان بالشروع في تفج ...
- عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بحجة الأعياد اليهودية


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ماسيليا كوربيد - سلسلة ضد الاديان ثوري على افكارك سيدتي