أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عباس طريم - يجود بالنفس ان ضن الجواد بها














المزيد.....

يجود بالنفس ان ضن الجواد بها


عباس طريم

الحوار المتمدن-العدد: 4767 - 2015 / 4 / 3 - 12:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يجود بالنفس ان ضن الجواد بها
___________________

عباس طريم / اريزونا
_

عندما يتعرض الوطن للمحن والمصائب .. تهب الفوارس الغيارى اصحاب الصدور
العالية , والانوف الشامخة والرؤوس التي لا تنحني الا لله عز وجل ! فترمي
بارواحها في ساحات العز والبطولة,وتسير باقدام ثابتة الى حيث الحتوف . غير
مبالية بسهام الموت , من اجل ان يبقى الوطن عزيزا شامخا . وان مسؤولية
الدفاع عن الوطن , مسؤولية الجميع دون استثناء صغارا وكبارا عليهم ان
يجاهدوا من اجل وطنهم . حيث قال جل جلاله [ وجاهدوا في الله حق جهاده ]
وعادة ما يهب الرجال الصناديدالذين تمكن الايمان من قلوبهم ,فتساوى عندهم
الموت والحياة , وعاهدوا الله على بيع النفوس من اجل الارض والعرض .
وليس هناك اغلى من الوطن , فهو الارض والعرض والبيت والاهل والمستقر .
ويظل الوطن بجباله ونخيله المتطاول عزا ومهابة ..يظل برمله وسرابه بقادته
ورجاله , ببرده وحره , مخبأ للقلب ومتكأ للطمئنينة فهو الاب الحاني الكبير
نقسو عليه فيحنو علينا , ناخذ منه فيعطينا , ومهما حاولنا رد جميله فانا لن
نستطيع . ومع هذا فهناك من يحاول تمزيق وحدته الاجتماعية والفكرية ,
بسكاكين حقده وكراهيته , ويضع المطبات والحفر امام بطولاته وانتصاراته .
ان المجتمعات لا تخلو من المتخاذلين [الذين يتصيدون في الماء العكر ]
الذين يجدون حماية الوطن ليس من صلب واجباتهم , وانهم اعلى واسمى
من الوطن , ويكفيهم التصريح لاثبات وطنيتهم , فالميدان له رجاله الاشاوس
الذين لا يجدون فرقا بين ارواحهم والوطن , فهو الهالة التي لا يعلى عليها احد.
نعم , هناك من لا يعير للوطن اهتماما , ولا الى ما اصابه من مصاب . وهناك الكثير من
الذين يجدون في محنته فرصة للسلب والنهب ,حيث العيون والضمائر والافئدة
منشغلة بهموم الوطن وكيفية الدفاع عنه . وعادة ما تكون تلك الاوقات مناسبة
جدا للاستحواذ على العقود , وتمرير ما لا يستطيعون تمريره في الحالات
الاعتيادية . ان النوائب تغربل الرجال , فتظهر معادنهم , وتكشف حقيقتهم ويمتحن ايمانهم , وشتان ما بين هواة الدفاع عن الوطن وهواة الكراسي . ان الرجل يمتحن عند الشدائد , واذا انصب البلاء .. عليه ان يتحمل
من اجل فكره وعقيدته , ولا يرتد وينكص على عقبيه . وان يصبر على البلاء
ويثبت في المحنة . وهنا سيكتب له الله سبحانه وتعالى منزلة عالية , والاعلى
منها اذا جاء طوعا لساحات الجهاد , وكذالك اذا كان مسؤولا وترك مسؤوليته
او تاجرا وترك تجارته , او أماما وترك مسجده من اجل الجهاد في سبيل الله!
وقد علمنا ان للصراع من اجل الحق , ثمنا لابد ان نقدمه للحفاظ على ارضنا
وعرضنا , وان التاريخ سيسجل ماثر الابطال باحرف من نور , ويدون تلك
الوقائع التي ستظل شاهدة على شراسة المقاومة , وعنف الدفاع عن الوطن
والجهاد في سبيله , وان الاجيال ستتناقل تلك البطولات وتفتخر بها وتقدر
تلك التضحيات وتضعها حيث مكانها الطبيعي , في خانة الرجولة والبطولة
والاباء . وعادة البلد يفخر بالابطال , فهم عماد الوطن واليد التي تذود عنه
عند الشدائد , وكلما ضاقت به الحال .. يجدها تلاوي ذراع الاخطار وتتحدى
المنايا من اجل عزته.
وكرامته ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,676,674
- الهجوم الغير مبرر للسعودية
- علينا ان نتحلى بالايمان والصبر
- هل نزل الارهاب من السماء ؟
- العدل ما نحتاجه اليوم
- من لم يحاسبه ضميره فلا رقيب عليه
- وزير عراقي


المزيد.....




- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- كيف حول وسم على تويتر البابا فرانسيس لمشجع فريق كرة قدم؟
- النيابة المصرية تجدد حبس ابنة يوسف القرضاوي ونافعة وإسراء عب ...
- المسماري: لم نستهدف المدنيين في القصف الجوي ويتهم -الإخوان ا ...
- أردوغان يكشف عن خطة تركيا في منبج.. ويهاجم الناتو: ربما لأنن ...
- بالفيديو.. وفد من المنتخب السعودي يزور المسجد الأقصى
- الخارجية الفلسطينية: الاحتلال الإسرائيلي يجند الأعياد الديني ...
- المسجد البابري تحت الضوء مجددا.. الهند تشدد القيود الأمنية ق ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...
- الفاتيكان: أحداث سوريا أكبر كارثة إنسانية منذ الحرب العالمية ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عباس طريم - يجود بالنفس ان ضن الجواد بها