أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بسام محمد الكفائي - ابطال العراق في مواجهة الآرهاب














المزيد.....

ابطال العراق في مواجهة الآرهاب


بسام محمد الكفائي

الحوار المتمدن-العدد: 4767 - 2015 / 4 / 3 - 03:23
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


والله والله كلمة ابطال قليلة بحق ابناء الحشد الشعبي والجـــيش العراقي والشرطة الاتحادية ابطاااااااااال ابطال والبطولة من ابطال العراق تعلمت معنى البطولة ..

الشجاعة عنوان للعراقي والحشد الشعبي ( العقائدي )

اناس ضحوا من اجل العراق كل العراق بدمائهم الزكــية شبااااااااااب لم يعرفوا معنى التخاذل ضحوا من اجل الانسانية .
نعم والله الانسانية اليوم مدينة للأبطال الحشد الشعبي من لا يملك عقلا ومن تخلف فكراً لا اتكلم معه وحتماً هنالك بعض الوحوش البشرية لا بل الوحوش اليوم تشتكي وتترافع امام المحاكم المتوحشة .
بدعوى التظلم لأنهم وصفوا بأوصاف الوحوش والوحوش سبق وان تبرأت من صفاتهم المتقذرة.
يعادون ويتكلمون ضد ابناء الوطن الواحد وضد ابناء الحشد الشعبي لأنهم من طائفة معينة ولأنهم تناسوا الطائفية وهبوا لتحرير مدنناً عراقية لم تكن لطائفتهم تحسب عجبا!!!!!!!
عجبا والله اي رجالٍ صنع العراق رجالً علموا الشجاعة كــيف تستلهم شجاعتها نعم والله تعجز الحروف واللغات وكل الكلمات عن وصف شــــجاعتهم .
وهم يواجهون الموت موت الحياة وموت الخلود كخلود الحسين يواجهون كل انواع الظلم والبشاعة المتصحرة بتكفير بترولات التكفير ..
هكذا رجال لهم الكون ينحني اكراماً لعظمة تضحياتهم فعلا اليوم العراق اقوى من اي وقتٍ مضى بل ولد العراق من جديد بدماء الابــطال ...
ابطال الحشد الشعبي العقائدي فحين امتزجت دماء الجنوب العراقي الاصيل بدماء شماله وغربه ..تولدت عقولاً انسانية .
وشخصياتاً عقائدية ..عراقية الهوية والعنوان يقدسون دينهم ومعتقدهم
لكنهم يحامون عن من يخالفهم بالرأي الفكري
ويتفق معهم بحب الوطن ملحمة تأريخية تسجل على ورق التأريخ بحروفٍ من ذهب

... نسأل الله تعالى ان ينصر الانسانية على داعش التبعير والتصحير..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,242,459
- داعشيون صارفون عمرهم في معابد التكفير؟؟!!!!!!!!!!!!!!!


المزيد.....




- ردة فعل أمير قطر تميم بن حمد عند رؤية -الأمير الوالد- خلال م ...
- أردوغان: العملية العسكرية ستستمر إذا لم ينسحب الأكراد من شما ...
- مباشر: تابعوا كلمة الرئيس الفرنسي أمام البرلمان الأوروبي ببر ...
- مراسلنا: الجيش التركي قصف محيط مستشفى رأس العين
- الهاكا توجه إنذارا لإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية بسبب ...
- أكراد السليمانية شمال العراق يرنون للمشاركة في الحرب ضد تركي ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة ستمتد 440 كيلومترا على طول الحدود شم ...
- الشرطة تطلق سراح نجل أخطر زعيم عصابة في المكسيك بعد معارك دا ...
- أكراد السليمانية شمال العراق يرنون للمشاركة في الحرب ضد تركي ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة ستمتد 440 كيلومترا على طول الحدود شم ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بسام محمد الكفائي - ابطال العراق في مواجهة الآرهاب