أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** مابين الحزم والحزم .. لم يتبقى لإيران غير العظم **














المزيد.....

** مابين الحزم والحزم .. لم يتبقى لإيران غير العظم **


سرسبيندار السندي

الحوار المتمدن-العدد: 4767 - 2015 / 4 / 3 - 01:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


** مابين الحزم والحزم .. لم يتبقى لإيران غير العظم **

المقدمة
مانقوله قراءة صادقة وصادمة وليس إنحيازا لأحد ، حيث المثل يقول ( ألما يعرف تدابيرة .. حنطة نية تأكل شعيرة ) ؟

المدخل
1: ما يدور في اليمن التعيس كان خطة أمريكية ذكية لم يستطع دهاقنة قم وطهران ولا سحرة هامان توقعها ، وكما غرد رسول الاسلام الحرب خدعة ؟

2: الهدف من الخطة ضرب عدة عصافير بحجر واحد ، وأولها جر النظام الإيراني مستنقع جديد ضرره أشد وأقسى عليهم ، فسكوتهم ظنه الإيرانيون إما خوفا أو رضا ، على مبدأ ( السكوت على الرضا ) كما نصحوا دول الخليج بالتريث والصبر (لعبة المندوب الأممي) والذي فسرته إيران أيضاً مع كل الأسف خوف أو عدم وضوح رؤوية خاصة لدى السعوديين ، بعد إن تملك عليهم ملك جديد ( سلمان) والذي لم يكن أحد قد قرأ سياسته وتوجهاته ؟

3: من الغباء إعتبار تزامن ضربات عاصفة الحزم العربي مع عاصفة حزم الملف النووي الإيراني مجرد صدفة ، خاصة وأن تحركات الحوثيين لم تكن في اليمن بجديدة ؟


4: مصيبة غالبية الأنظمة العربية وأيضا لإيراني ، أنهم جيودون في تقدير الظاهر من إرتفاع السفينة ولكنهم فاشلين جداً جدا في تقدير ماتحت الماء ، يعني أنهم يرون فقط ماتحت أقدامهم ؟

5: حماقة النظام الإيراني والسوري وأيضاً العراقي كانت عندما تحالفا معا ضد الأمريكان بعد الانقلاب عليهم ، لإخراجهم من العراق عبر أذرع القاعدة المدعومة من قبلهم والتي راح ضحيتها المئات الأمريكيين عدى العراقيين ، متناسين سواء عن جهل أو غباء أن دخول الحمام ليس كخروجه وأن للحماقة والغدر ثمن باهظ جداً خاصة لدى العم سام ، ومتتبع ألأحداث يكتشف هذا بسهولة ؟

6: سكوت الأمريكان عما يفعله الحوثيون في اليمن لم يكن بالحقيقة ضوأ أخضر لهم بقدر ماكان فخا لإيران ؟
فبعد تورطها الدامي في سوريا والعراق وتشدد الولي الفقيه في مسألة النووي تحقق لهم ما كانو يصبون إليه مجانا وهو وضع إيران أمام خيارين أحلاهما مر كالعلقم ؟
فبعد إن صارت ضربات عاصفة الحزم العربي حقيقة على أرض الواقع في اليمن بالتزامن مع مفاوضات النووي الاخيرة تقلصت قدرة الإيرانيين على المناورة بسلام في كلا المحورين ؟
فالتخلف عن دعم الحوثيين معناه ألإقرار بالهزيمة والتراجع ، وهزيمتهم هذه لن تتوقف على اليمن وباب المندب فقط بل ستمتد أثارها على كل المحاور ، وإذا إندفعت في الدعم والتمويل والتموين والاصطدام المسلح ستكون الكارثة أكبر خاصة أن الخطر الحقيقي الذي يتهددها يكمن في الداخل ( المعارضة المسلحة والأقليات ) وليس في الخارج ومن ثم التضحية بمكتسبات النووي ، وما تفعله في الخارج ليس بأكثر من هروب عقيم للأمام والأيام المقبلة ستكشف المستور؟

فاالاحداث تدلل على وجود أكثر من بركان يحيط بنظام الحكم في أيران وأن الثورة المضادة على الأبواب إن عاجلا أو أجلا ، وبين فعلها ورد فعلها ستكون ورقة ملفها النووي مع هلالها الشيعي ( إمبراطورية ميم ) قد ذهبت أدراج الرياح ؟

7: وأخيرا .. ؟
يقولون ( اليعمل بيدا ألله يزيدا ، ومن يضحك أخيرا يضحك كثيرا ) سلام ؟

Apr / 2 /2015





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,522,889
- ** عشرة أدلة تثبت ... داعش صناعة إيرانية **
- ** داعش يكشف سر الفتاة .. المشاركة في ذبح الاقباط **
- ** داعش يفضح المستور ... قدوتنا هم الدستور **
- ** داعش تفضح المستور ... القدوة هم الدستور **
- ** أنا گوباني .. أيقونة الزمان والمكان **
- ** أيقونات كوباني .. نجمات في السماوات خالدات **
- ** حضرة الرئيس أوباما **
- ** قراءةة لما يجري في المنطقة ... بعد غزوات الدواعش **
- ** عندما تتحالف الشياطين .. تعرب المائدة ض
- ** حماس والإعدامات الجماعية .. من الخائن والعميل **
- ** إلى عذارى جبل النار .. سنجار **
- ** إتصالات هاتفية (2) مع خليفة الدولة الاسلامية **
- ** إسمع ياداعش .. زين **
- ** إتصالات هاتفية .. مع خليفة الدولة ألاسلامية (1) **
- ** ملوك الدواعش ودول الهوامش .. مصر نموذجا **
- ** الغرب والإسلام .. والحقيقة الصادمة **
- ** المسلمون .. بين موت الله وموت الضمير **
- ** الكل دواعش أو حالش ... وان لم ينتمو **
- ** متى تستفيقو ايها القبط ... اما ان الأوان **
- ** الى من عشقهن في قلبي .. منذ الصغر ** مهداة لكل امرأة في ع ...


المزيد.....




- تصميم جسر دافنشي يعود إلى الحياة..فهل كان لينجح تصميمه سابقا ...
- موريتانيا: هل ينفتح التلفزيون الرسمي على المعارضة؟
- تصاعد التوتر في كاتالونيا والسلطات الانفصالية تدعو إلى وقف - ...
- جان كلود يونكر وبوريس جونسون يؤكدان التوصل إلى اتفاق بشأن بر ...
- الخارجية السورية تدين -الأطماع التوسعية- لأردوغان
- هاجر الريسوني: الصحفية المغربية تغادر السجن مع خطيبها بعفو م ...
- قصة عالم الفيزياء المسلم الذي -ظلمه التاريخ-
- بريكست: التوصل إلى اتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي
- تسبق الفهد وتعيش بتونس.. اكتشاف أسرع نملة في العالم
- كتالونيا تعزف لحن الانفصال.. احتجاجات عنيفة ببرشلونة ومدريد ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سرسبيندار السندي - ** مابين الحزم والحزم .. لم يتبقى لإيران غير العظم **