أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - نحو صراع سني شيعي شامل.. بعد سوريا واليمن هل يدعم الخليجيون داعش بالعراق لضرب ايران؟














المزيد.....

نحو صراع سني شيعي شامل.. بعد سوريا واليمن هل يدعم الخليجيون داعش بالعراق لضرب ايران؟


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 4766 - 2015 / 4 / 2 - 18:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- جبهة النصرة تسيطر على ادلب، وداعش يتقدم في حماه ومخيم اليرموك قرب دمشق.. حلفاء الخليجيين من الفصائل السورية الاسلامية المتشددة وبدعم من تركيا الأتاتوركية وبالاستفادة من المال والسلاح المتدفق عليهم بسخاء، يتقدمون في اكثر من محور بسوريا في مواجهة نظام الدكتاتور بشار الاسد.
- القاعدة وداعش، يعززون مكاسبهم في جنوب اليمن الحزين، ويستعدون للتمدد مستفيدين من غياب الجيش والأمن اليمني وتراجع قدرات الحوثيين اثر ضربات "عاصفة الحزم" مع انشغال باقي الأطراف باستقطابات الصراع السعودي الايراني السني الشيعي.
- المال والسلاح الخليجي يتدفق على اليمن لنصرة طرف ضد آخر، لكنه سينتهي في معظمه الى يد القاعدة وداعش كونهما الاقوى تنظيميا بحكم تراكم تجاربهما في اغتنام الفرص بالمناطق الرخوة امنياً.
- وفق المؤشرات الحالية الخليجيون سيقررون المضي ابعد من ذلك وفتح محاور جديدة لحربهم المفتوحة مع ايران.. سيحاولون اعادة نفوهم المفقود في العراق حتى لو كان عبر اعادة تأهيل داعش وحلفائها من النقشبندية والبعثية و"ثوار العشائر" السنية.
- اذا نجحت مفاوضات الملف النووي الايراني مع الغرب، فان الخليجيين سيُجنون وسيفعلون كل شيء لضرب ايران أملاً في وقف تمددها... واذا فشلت المفاوضات سيثور المتشددون الايرانيون وسيفعلون كل شيء لضرب الخليج تحت يافطة حماية مصالحهم وتصدير ثورتهم.
- اذا لم ينجح العراقيون في حسم معركة الأنبار ومن ثم الموصل خلال اشهر قليلة، ومعها ترتيب الأوضاع السياسية بالتوافق داخل البيت العراقي، فان المال والسلاح الخليجي سيكون قد وصل الى العراق ليعطي روح جديدة لداعش او غيرها من القوى المتطرفة لتعزيز قوتها في نينوى والأنبار وامتداداتها داخل سوريا.
- العراقيون عليهم أن يسبقوا الخليجيين والايرانيين بخطوة، مستفيدين من تجاربهم الماضية وصراعاتهم الطائفية الدامية (2005-2008)، لكي يتمكنوا من انقاذ بلادهم من حرب "شيعية سنية" شاملة قرر الخليجيون خوضها مع ايران في كل جبهة ممكنة.
- انها الحرب المذهبية تدق نواقيسها، بفعل فتاوى علماء السلطة ووعاظ السلاطين، وبفعل أمراء وحكام متشبثين بالسلطة او باحثين عن البطولات وان كان على حساب مآىسي ودماء شعوبهم.
- العالم المتقدم يتفرج، فالحروب طالما كانت مسيطر عليها فهي مفيدة للمصالح الاقتصادية والسياسية لتلك الدول.
***********
تذكير: دعا الإعلامي المعروف فيصل القاسم، صاحب برنامج الاتجاه المعاكس على قناة الجزيرة، الدول العربية الى التحالف مع داعش وأخواتها من الجماعات التي "أرعبت" إيران في العراق وسوريا، مبينا "لا بأس في التحالف مع الشياطين من أجل المصالح".
تذكير: قال أمير عشائر الدليم بالعراق علي حاتم السليمان، ان عشائر عراقية مستعدة للانضمام إلى التحالف العربي في معركته باليمن ضد التمدد الإيراني، داعيا التحالف الى التدخل بالعراق ايضا لمواجهة النفوذ الايراني.
تنويه: دعا اكثر من رجل دين سعودي ومصري، خلال الأيام الماضية الى القتال ضد الشيعة في اليمن وسوريا وبقية المناطق العربية كونهم يتحالفون مع "عدو خارجي" ويرتكبون "الآثام والجرائم والمظالم" بحق أبناء تلك المناطق، ويريدون فرض ارادتهم هناك بالقوة.
تنويه: ستدفع موجة التصريحات والفتاوى التي يطلقها رجال دين سنة متشددين والمطالبة بالجهاد ضد الشيعة المدعومين من ايران، الى موجة تصريحات وفتاوى من متشددين شيعة، لتتسع معها دائرة الحرب السنية الشيعية على خلفية حرب المصالح الايرانية السعودية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,316,049
- قمة الانحطاط اللغوي... يا لها من مهزلة، قادة العرب يجهلون ال ...
- السعودية تقرر خوض حرب اليمن، والعالم يترقب موقف ايران.. وداع ...
- حركة التغيير .. ذهبت للحكومة لاصلاحها فوقعت في فسادها
- حيرة أهالي كردستان بين حديث رئيس الحكومة وتصريحات النواب وصم ...
- تركيا الصديق المنقذ؟ ام الحليف الاقتصادي الموثوق؟ ام العدو ا ...
- المشهد الكردستاني منتصف شباط 2015: تظاهرات، ديون، بطالة، انت ...
- فشل إجتماعات -اربيل - بغداد- حول النفط والمال
- مديونية حكومة الاقليم بلغت 17 مليار دولار ومستقبل كردستان في ...
- الايرانيون يتقدمون والخليجيون يتفرجون: بعد العراق وسوريا ولب ...
- تذكير للأردنيين والخليجيين والمصريين .. حاسبوا -العربية- و-ا ...
- توالي هجمات داعش تثبت مجددا خطأ القراءات العراقية والكردستان ...
- رحل حكيم العرب، فهل بعده من حكيم، ام انه الهوان المتصل ؟!!
- كونوا ما شئتم، لكن أبقوا في روحكم خالدا ذلك الانسان
- -السبايا الايزيديات- .. ضحايا الى الأبد
- الموصل، عاجزة عن قيادة نفسها وخلاص مواطنيها .. فلماذا لا تنض ...
- بعد الغاء شراء السيارات .. هل يُصلح النقد والاحتجاج حال البر ...
- تقاسيم معركة سنجار: الاشتباكات مستمرة، تصريحات حزبية وأمنية ...
- استعدوا لخفض الرواتب وزيادة الضرائب.. لا مفر من التقشف بعد س ...
- أسعار النفط تهوي.. العراق وكردستان مقبلان على فقر أكبر، وخفض ...
- البيشمركة، الجيش، المليشيا الشيعية، الكريلا، وقاسم سليماني ك ...


المزيد.....




- وفاة مصمم أزياء -شانيل- الشهير.. ومشاهير يعلقون على الخبر
- رحيل أشهر مصممي دار -شانيل- الفرنسية أيقونة عالم الموضة والأ ...
- صفقات اقتربت من الـ17 مليار درهم خلال 3 أيام في -آيدكس- و-نا ...
- بثينة شعبان: الأصدقاء الروس يطمئنوننا بأن التركي سينسحب من س ...
- إيران: باكستاني نفذ التفجير الانتحاري الذي قُتل فيه 27 من ال ...
- التقدمي ساندرز يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الأمريكية
- إيران: باكستاني نفذ التفجير الانتحاري الذي قُتل فيه 27 من ال ...
- التقدمي ساندرز يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية الأمريكية
- المواجهة الرابعة بأسبوع.. قتلى ومداهمات بالعريش المصرية
- الجوع العاطفي.. التنفيس الانفعالي بالطعام قد يقودك للجنون


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - نحو صراع سني شيعي شامل.. بعد سوريا واليمن هل يدعم الخليجيون داعش بالعراق لضرب ايران؟