أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - ألى رئيس مصر -عبد الفتاح السيسى-..أحذر من فحيح الافاعى الامريكية














المزيد.....

ألى رئيس مصر -عبد الفتاح السيسى-..أحذر من فحيح الافاعى الامريكية


مجدى نجيب وهبة
الحوار المتمدن-العدد: 4765 - 2015 / 4 / 1 - 10:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


**تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء أمس الثلاثاء اتصالا هاتفيا من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي أكد على اهتمام الولايات المتحدة بتعزيز العلاقات الثنائية مع مصر على كافة المستويات، ولا سيما العلاقات الاستراتيجية والتعاون العسكري والأمني، حيث أشار أوباما إلى اعتزام الإدارة الأمريكية مطالبة الكونجرس باستمرار المساعدات العسكرية الأمريكية المقدمة لمصر سنوياً والمقدرة بحوالي 1,3 مليار دولار. وأشار الرئيس أوباما خلال الاتصال إلى اعتزام الإدارة الأمريكية توريد صفقات الأسلحة المتفق عليها مع الجانب المصري والتي كان قد تم تعليقها منذ أكتوبر 2013، وتتضمن طائرات إف -16، وصواريخ “هاربون”، وقطع الغيار والمعدات اللازمة للدبابات من طراز M1A1 . وعلى الجانب الآخر أكد الرئيس السيسي أن استمرار المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر، فضلاً عن استئناف صفقات الأسلحة المتعاقد عليها بالفعل، إنما تصب في صالح تحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة للبلدين، ولاسيما فيما يتعلق بجهود مكافحة التطرف والإرهاب، وحفظ الأمن خاصة في سيناء.
**فهل يطمئن الرئيس المصرى لتلك التصريحات التى اصدرها الرئيس الامريكى "باراك حسين اوباما" والمعروف انة المنفذ والمخطط لمشروع "الربيع العربى" والذى يعنى احداث ما يسمى فى منطقة الشرق الاوسط بالكامل بالفوضى الخلاقة التى حتما ستقود المنطقة الى الفوضى الهدامة التى ستاتى على الاخضر واليابس ’وهو ما حدث بالفعل فى ليبيا وسوريا واليمن وتونس وسبقتهم كلا من العراق والسودان والصومال ولم يتبقى امام تنفيذ هذا المخطط إلا كسر الجيش المصرى وبالتالى الجيش السورى وهو ما يعطى امريكا وحلفائها بالاستيلاء على الخليج بالكامل دون ادنى مقاومة ..هل يتنازل فجاءة الرئيس الامريكى عن افكارة الدنيئة والقذرة للسطو على ثروات الخليج .واذا كان ذلك صحيحا فلماذا رفض امداد الجيش المصرى بالاسلحة والمعدات حتى الطائرات الاباتشى عندما ارسلتها القيادة العسكرية المصرية لعمل بعض الاصلاحات رفضت امريكا تسليمها إلا بعد مجهود غير عادى من المسئولين المصريين .فهل ما يحدث فى اليمن هو مخطط لجرجرة الجيش المصرى مع بعض دول الخليج العربى فى مستنقع وجبال اليمن ؟؟!! هل هى عملية مخطط لها على ان تقوم امريكا بدعم ايران والحوثين سرا بينما علانية تعلن انها تقف بجانب دول الخليج ومصر والدليل هو تسليم امريكا مصر "طائرات إف -16، وصواريخ “هاربون”، وقطع الغيار والمعدات اللازمة للدبابات"
**لذلك من المفيد أن نلقى نظرة سريعة على مسرح عمليات القوات المصرية فى اليمن، التى تركز معظمها فى مناطق الشمال أو اليمن الأعلى كما كانوا يسمونه قديما، حيث تسكن فى هذه المناطق الوعرة شديدة الفقر والتخلف والجفاف عدد من القبائل الزيدية واحد من فروع الشيعة المتعددة، يعيشون على الحرب والقتال، يحاربون بعضهم بعضا إن لم يجدوا من يحاربونه .ومع الأسف فإن واحدا من نتائج الحرب بين الجمهوريين والملكيين خلال الستينيات التى استدعت بقاء القوات المصرية فى اليمن، ان أصبحت معظم قبائل الشمال مدججة بالسلاح، يملك بعضها مدرعات ومدافع مضادة للطائرات ونظم اشارة تتمثل فى أجهزة اتصال وانذار..
** نعم هناك ثمة مخاوف مصرية وعربية من أن تكون عملية اليمن فخا جديدا يستهدف جر القوات البرية المشتركة إلى عملية استنزاف يطول أمدها، ويتكرر ما حدث للقوات المصرية خلال الستينيات، عندما بدأ الأمر بتدخل عسكرى لقوة مصرية محدودة، ذهبت لمساندة الثورة اليمنية التى قادها عبدالله السلال ضد حكم أسرة حميد الدين، تمثلت طلائعها فى كتيبة معروفة باسم «كتيبة سند»، استهدفت الوصول إلى مدينة مأرب فى أقصى شرق اليمن لسد الطريق على الامدادات العسكرية القادمة من امارة بيجان بمعاونة أساسية من قوات الاحتلال البريطانى التى كانت تحتل مدينة عدن، لكن الكتيبة حوصرت فى منطقة رأس العرقوب البالغة الوعورة قبل أن تحتل بئر الشيخ صالح مصدر المياه الوحيدة فى المنطقة. الأمر الذى تطلب ارسال المزيد من القوات لتبدأ حرب استنزاف طويلة أدت إلى ارتفاع عدد القوات المصرية فى اليمن إلى حدود 150 ألفا، يشتبكون فى حرب عصابات فى مناطق جبلية وعرة ضد تحالف قوات الملكيين .بينما يخطط الاسرائيليون لحربهم على مصر عام 67 فى غيبة جزء مهم من قواتها المسلحة المنشغلة بحرب اليمن.
**ولكن اجديد اذا صح هذا المخطط الشيطانى هو انشغال مصر فى اليمن وليبيا لاسقاط سوريا وهو هدف تخطط لة امريكا منذ زمن بعيد..!!!
**اما الشىء المضحك ان يخرج علينا بعض العسكريين بتصريحات بلهاء بأقتناع امريكا بموقف مصر مؤيدة لتحركات الرئيس المصرى "عبد الفتاح السيسى" وقد قال احد اللواءات السابقين بالجيش .."إن تأكيد باراك أوباما للرئيس عبد الفتاح السيسى برفع التجميد عن تسليم طائرات إف16 ومعدات دبابات إم ب إيه 1، جاءت نتيجة النجاحات الباهرة، التى حققتها مصر فى المؤتمر الاقتصادى، والقمة العربية، بعدما اتخذت الدول العربية قرارا بتشكيل قوة عربية مشتركة. وأضاف قنديل لـ"اليوم السابع"، هذه الخطوة من واشنطن تؤكد اقتناع أمريكا بالدور الكبير لمصر فى المنطقة، لأنها بذلك تدعم أكبر قوة عربية فى الدول العربية، لافتا إلى أن تسليم تلك الأسلحة يكون بمجرد انتهاء تصنيعها."
**نحن ندق ناقوس الخطر ان نحظر الرئيس المصرى من فحيح الافاعى والحيات ولا نأتمن لحظة واحدة لتصريحات الرئيس الامريكى .!! لأنة ببساطة هو الفاعل الأصيل والداعم لكل جرائم الارهاب فى العالم ..
مجدى نجيب وهبة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,670,052
- زمن حيتان -النصب والاحتيال والسرقة- .. هل يعود ؟!!
- عودة الحنين ..الى زيارة .. -القدس-
- -الصليب- وصمة عار .. و اظهارة هى كارثة بكل المقاييس
- -امريكا- ..تلاعب الخليج والعالم العربى ... بايران
- من يحاكم بهلوانات زيارة اثيوبيا..-البدوى-..-مصطفى الجندى- -ح ...
- البلطجية يحكمون حى -عين شمس- ..وحى -مصر الجديدة-
- -كلاكيت للمرة المليون-..أمريكا الراعى الرسمى للأرهاب فى العا ...
- -صدق أو لآ تصدق- ...ماسحة أحذية تسعى للدكتوراة وعضوية البرلم ...
- الأقباط يمنعون هدم مسجد بالمرج ويتحملون تكاليف تجديده
- هل أمريكا دولة داعية للارهاب ؟!أم داعمة للسلام!!
- أم تقتل ابنائها من أجل عشيقها على -الفيس بوك-***
- الارهاب مع بداية عام 1970 .. عندما أطلق - السادات- مقولته ال ...
- -فضائح -مجدى الجلاد يونيو 2011 واكتشفت أننى «إخوانى»..
- -مصر- ... بدون داخلية ..-افضل-
- 26 ابريل 2011 -محمد حسان- و -فضيلة الامام اوباما-
- -السعودية -عرائس مارونيت تحركها -امريكا-
- هل! لا يعلم- الرئيس - أن تفجبرات -القاهرة- ...هى بداية سينار ...
- بأوامر ..-سعودية- و-كويتية - -وامريكية- ..الافراج عن -الاخوا ...
- -الاخوان المسلمين -و-طالبان- و-داعش-. تاريخ من العداء مع الح ...
- -ألارهابين- ينتفضون ضد قانون .. الكيانات الإرهابية


المزيد.....




- كلينتون توجه ضربة في مرمى ترامب قبل القمة مع بوتين
- هدوء في غزة.. هل يتوقف إطلاق النار؟
- اعترافات صادمة للأم التي رمت جثث أطفالها الثلاثة في الجيزة
- العلماء يحذرون من خطر ارتفاع الحرارة على الدماغ
- رئيس إريتريا يفتتح سفارة بلاده في العاصمة الإثيوبية أديس أبا ...
- بيسكوف: نأمل برؤية إرادة سياسية لتطبيع العلاقات الروسية الأم ...
- فصول ميلانيا
- ملابس ميلانيا ترامب مثار نقاش في وسائل الإعلام الفنلندية!
- اشتباك على مواقع التواصل بين -شيعة الدولة- و-شيعة المقاومة- ...
- عدد قياسي من المسلمين الأميركيين في انتخابات 2018


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - ألى رئيس مصر -عبد الفتاح السيسى-..أحذر من فحيح الافاعى الامريكية