أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - خفت عليك أن يأخذك حزنى














المزيد.....

خفت عليك أن يأخذك حزنى


عبدالله صقر

الحوار المتمدن-العدد: 4760 - 2015 / 3 / 27 - 17:24
المحور: الادب والفن
    


تكونت لدى حين رأيت

عيناك زائغة

أيقنت أنك حائرة

سرعان ما تولد فى عروقى

هدير عاصف

لم أستطع صده

وتولدت فى أوردتى

دماء كالبركان

مزقت أشلائى

وسالت دموعى من بين

مقلتاى , وتاهت منى أفكارى

حين رأيت حزنك الدفين

ودموعك الطاهرة

تسيل على وجنتاك

سرعان ما تحركت أحاسيسى

ولم يستطع جسدى أن يقاوم

أنين الذات , ولم أقدر على أن

أتمخض من هواجسى المؤلمة
..............................

خفت عليك من حزنك

خفت عليك أن يأخذك

حزنك منى

خفت عليك من الشتات والضياع

أو أن يتشرد فكرك وتنسينى

لآنى حلمت بأنك ضعتى

من بين يداى , ليلة البارحة

.........................

تذهب عنى ذاكرتى

وتنقصنى شجاعتى

التى كانت حاضرة

أنفصل عن ذاتى

وتبقى لى اهاتى
.........

وترحل عنى اكلماتى

أقعد أفكر فى وجهك

الصبوح

أواجه نفسى باللوم

كيف بحبى لك أبوح ؟

أنانية منى نحو من أحب

أخوف هذا أم خجل ؟

لا أدرى ..........

إنها الكلمات المكبوتة

فى أعماق الذات...

يداى ترتعشان ...

ويزداد عندى الخفقان ...

الصور أمامى باهتة

لا أعرف لها ملامح

تتساقط أمامى كأوراق الشجر

وتلفظ أنفاسها بالآنتحار ..

وتنهارأمامى كل الانهار.....

يموت كل شيئ أمامى

السماء تدمع .........

والقلب يخشع .......

والآذان يرفع .......

وحبيبى لا يسمع ..

وعيناى حيرى ..

وذاكرتى لازالت

تبحث عن مخرج

لرؤية قمرى الذى

يهل على كل حين

بوجهه الصبوح

إنه قدرى أن أكون

أبكما أمام قمرى الغائب

عنى طوال العام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,466,506,062
- الان يذبح الانسان
- الله خلق الآنسان وسحر له الكون
- بكل نبضة من قلبى
- فتشت بين الطرقات أتحسس دربا يهدينى
- قاتل ومقتول
- جيش مصر جيش الابطال
- كلامى بيحبه الناس
- أنا النيل ..... أنا الماء
- موش عاوز ارجع للضلمة من تانى
- يا أمه يا أم الجال , أفرحى
- خايف منك
- يا أمه
- غنائى لك غناء حزين
- موش بأيدى
- الجيش العربى هو الحل
- ها تفرق بأيه
- كان لى بيت
- زيف داعش بنى خيبان
- فى غزة يذبح الآطفال
- كفى دمعا يا فلسطين


المزيد.....




- الشاهنامة الفارسية دعاية الحرب العالمية الثانية.. حكاية هتلر ...
- فنانة برازيلية تعمل على منحوتات فنية -مصيرها الذوبان-
- قرناشي يترأس حفل تنصيب رجال السلطة الجدد بالفقيه بن صالح
- بالفيديو... الفنانة أحلام تفاجئ الجمهور السعودي
- صدور النسخة العربية من رواية -فالكو-
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا عن 79 عاما
- صحيفة: نتائج لقاء الحريري وبومبيو ترجمة بدعم أمريكي للحكومة ...
- الفنانة سميرة سعيد تكشف للمرة الأولى سبب انفصالها عن الموسيق ...
- حصان يرقص ببراعة على صوت الموسيقى (فيديو)


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله صقر - خفت عليك أن يأخذك حزنى