أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيتى شنوده - ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا .. وفزع الإخوان ..!!؟؟ الجزء الثانى - بقلم دكتور سيتى شنوده















المزيد.....



ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا .. وفزع الإخوان ..!!؟؟ الجزء الثانى - بقلم دكتور سيتى شنوده


سيتى شنوده

الحوار المتمدن-العدد: 4756 - 2015 / 3 / 22 - 22:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ذكرنا فى الجزء الأول من هذا البحث ان جماعة الإخوان المسلمين اُصيبت بالصدمة والفزع وعدم الإتزان بعد ذبح الشهداء الأقباط المسيحيين فى ليبيا , و بعد نشر تنظيم داعش لفيديو ذبح الأقباط , الذى كشف ووثق لحقائق عديدة جعلت الجماعة تدور حول نفسها , وتطلق الشائعات والأكاذيب المتضاربة التى تنفى كل منها الأخرى ..

ومن هذه الحقائق التى أفزعت الإخوان توثيق فيديو ذبح الأقباط لوحشية تنظيم داعش الإرهابى التابع لجماعة الإخوان المسلمين الدولية , الذى ذبح الشهداء الأقباط بوحشية غير مفهومة و بلا أى سبب , ولكن فقط لكونهم مسيحيين تمسكوا بدينهم وإيمانهم حتى النهاية..!!؟؟ الى جانب ظهور الشهداء الأقباط وهم فى قمة القوة و الشجاعة والثبات والسلام الداخلى الذى منحه الله لهم أثناء ذبحهم وقطع رقابهم بواسطة تنظيم داعش , وهى الحالة التى أذهلت الشعب المصرى و العالم كله ..
و كذلك ظهور أهالى الشهداء الأقباط وهم فى قمة الثبات والسلام الداخلى والفرح بعد إستشهاد أولادهم وقطع رقابهم ..و تسامح أسر الشهداء مع القتلة الذين ذبحوا اولادهم و صَلَاتهمْ من أجلهم ..!!؟؟؟؟

ولكن كان الحدث الأخطر بالنسبة لجماعة الإخوان الإرهابية , والذى جعلها " تلف وتدور " حول نفسها , و أصابها بالفزع بصورة لم تحدث لها من قبل , هو ان مذبحة الشهداء الأقباط فى ليبيا وحدت الأمة المصرية بكل طوائفها واتجاهاتها , و أظهرت تعاطف المسلمين مع الشهداء الأقباط و أهلهم ودافاعهم عنهم , بل بكى الرجال والنساء من كبار الإعلاميين والكتاب والصحفيين المسلمين على شاشات التلفزيون حزناً على ذبح الشهداء الأقباط .....وقالت جريدة الوفد الصادرة يوم 23/2/2015 ان ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا و شماتة الإخوان فيهم , وحدت الأمة كلها ..

ونورد بعض الأمثلة على تعاطف المسلمين مع الشهداء الأقباط وبكاء الصحفيين
============================================
والإعلاميين على الهواء حزناً وألماً على ذبح الأقباط فى ليبيا :
====================================

1 - بكى الكاتب والصحفى الأستاذ مصطفى بكرى فى برنامجه " حقائق وأسرار " المذاع على فضائية " صدى البلد " يوم 12/2/2015 على الشهداء الأقباط فى ليبيا ) جريدة الدستور وجريدة البوابة نيوز وموقع دوت مصر يوم 12/2/2015 )
ونشرت جريدة الدستور الصادرة يوم 12/12/2015 فيديو للاستاذ مصطفى بكرى وهو يبكى الشهداء الأقباط , وقالت الجريدة {{ .. مصطفى بكرى يبكي على إعدام الأقباط المصريين بليبيا .. .. دخل الكاتب الصحفى مصطفى بكري، فى نوبة بكاء عقب سماعه خبر ذبح 21 مصريا مختطفا فى ليبيا على أيدي تنظيم "داعش" الإرهابي .. وقال بكرى، خلال حلقة اليوم من برنامجه "حقائق وأسرار" المذاع على فضائية "صدى البلد": ( .. ما ذنب هؤلاء الشباب أن يُقتلوا .. أنا شفت أهلهم وناسهم وأد إيه ناس غلابة .. ) .. ولم يتمالك بكري نفسه، عقب سماع الخبر، حيث دخل فى نوبة بكاء حزنا على الضحايا، مما اضطره إلى الخروج إلى فاصل. . وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابى اليوم، عن ذبح 21 مصريا قبطيا مختطفين منذ أسابيع فى مدينة سرت الليبية. }}
http://www.dostor.org/770903

2 - نشرت جريدة المصرى اليوم الصادرة فى 16/2/2015 فيديو لسيدة مصرية مسلمة امام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية تبكى حزناً على الشهداء الأقباط فى ليبيا , وقالت السيدة تعليقاً على ذبح الأقباط : { مصر مش هتتكسر }
http://lens.almasryalyoum.com/avideo/10845

3 - نشرت جريدة الدستور الصادرة يوم 21/2/2015 تحقيق صحفى عن حزن و بكاء الإعلاميين فى برامجهم تأثراً بذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا , وقالت الجريدة : {{ .. الإعلامية "منى الشاذلي" مقدمة برنامج "معكم" أظهرت تعاطفًا جمًا ظهر في دموعها التي انهمرت على الهواء مباشرة أثناء لقائها مع أهالي ضحايا حادثة ذبح 21 مصريًا في ليبيا على يد التنظيم الإرهابي "داعش" .. ..

و في موقف مشابه كان بطله الإعلامي "أحمد موسى" مقدم برنامج "على مسئوليتي"، حيث توقف عن الاسترسال في الحديث ليبكى على حادثة مقتل المصريين في ليبيا، وعبر عن تعاطفه معهم بقوله: ( ..أهاليهم في مصيبة، اللي عنده ابن اللي عنده بنت، اللي رايح عشان يتجوز , اللى رايح عشان ياكل عيش...)

و شارك الإعلامي "مصطفى بكري" مقدم برنامج "حقائق وأسرار" في البكاء والتأثر بالأحداث، حيث دخل في نوبة بكاء وهو يتلو خبر حادثة مقتل 21 مصريًا على يد داعش، وقال: (.. "يبدو أن المصائب تتكالب علينا، مأساة حقيقية تأتي إلينا .. أنا شوفت أهلهم وشوفت ناسهم وشوفت قد إيه ناس غلابة". .. ) ..}} .

4 - ونشر موقع الأقباط متحدون يوم 19/2/2015 تحقيق صحفى عن ردود أفعال الفنانين والصحفيين على ذبح الأقباط فى ليبيا , وقال الموقع :

وصف الفنان راغب علامة، تنظيم "داعش" الإرهابي بأنه في "منتهى الوحشية والكفر"، وقال في تدوينه له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": { "رحم الله الشهداء الأبرياء .. و انا على ثقة بأن مصر سترد بقوه على المجرمين". }

و دعا الفنان عمرو دياب الله أن يلهم الجميع الصبر على هذا المصاب الأليم، وكتب ناعيا الضحايا: { .."إنا لله وإنا إليه راجعون، خالص العزاء في شهدائنا في ليبيا، ربنا يصبرنا جميعاً ويحفظ مصر". }

و طالب الفنان آسر ياسين، برد قوي ورادع على هذه الجريمة، وقال: {.. "مقتل الأبرياء المصريين علي يد "أوساخ" ينطقون باسم الله هو قمة التدليس والخِسة والجُبن.. والرد لازم يكون فوري ورادع لأقصي الحدود.. كفاية بقي". .. }

وكتب الكاتب الصحفي الكويتي الأستاذ أحمد الجارالله، رئيس تحرير صحيفة السياسة الكويتية، يؤيد نفس وجهة النظر السابقة، قائلا: { "يازعيم مصر .. ياجيش مصر .. يا أهل مصر .. نحن أمام سيناء أخرى في ليبيا .. لنعلنها حربا علي جزاري الرقاب .. إضربوهم في مواقعهم ثأرآ لدم أقباط مصر"، مضيفا، "ياجيش العز وقاهره المعز لتتحرك أجناد مصر وقتل أوباش ألارض .. إنهم فاحش وليس داعش .. العالم كله مع أجناد مصر ليثأروا لقتلة أبناء مصر". ..}

ونعت الملكة رانيا، قرينة ملك الأردن الملك عبدالله، الشهداء، وقالت: { .. "ليس هناك كلمات تعبر عن غضبنا، شباب اختطف الإرهاب أحلامهم وحطم قلوب أهلهم.. تعازينا الحارة". }

5 - فى مقال بعنوان "الأبطال عرسان السماء " يتحدث الأستاذ إسلام الغزولى فى جريدة الوطن الصادرة يوم 21/2/2015 عن شموخ الشهداء الأقباط الذين قضوا نحبهم مرفوعى الرأس والهامة .. وعن " العملية الإرهابية البشعة التى استهدفت واحداً وعشرين بطلاً مصرياً بليبيا " .. ويقول : { .. لنُذكر أنفسنا جميعاً بأن الغاية من تلك العمليات أن نلتفت عن بناء مصر الحديثة، وأن نتوقف عن استكمال تنفيذ خارطة المستقبل، أن نتصارع فيما بيننا لنقسم بلادنا بأيدينا لنحقق لهم مآربهم الواهية . . رحم الله شهداء الوطن الأبرار عرسان السماء الأبطال الذين قضوا نحبهم فى شموخ مرفوعى الرأس والهامة ..}

6 - قالت الفنانة نشوى مصطفى تخاطب الشهداء الأقباط " المسيح فى انتظاركم فى السماء " .. و قالت انها تتمنى ان يستقبل السيد المسيح أرواح الشهداء المصريين فى السماء .. وقالت : { .. يا سيدى المسيح يا حبيبى .. كن فى إستقبال ارواحهم فى الأعالى .. فمعك يكون ذلك أفضل .. يا الله ياقدوس لتكن مشيئتك كما فى السماء كذلك على الأرض .. إنا لله وإنا اليه راجعون .. صدق الله العظيم .. البقاء لله فى ابناء مصر ممن قتلوا على يد أعداء الله ورسوله ..} ( جريدة المصرى اليوم وموقع الموجز يوم 17/2/2015 ) .

7 – تتعجب الأستاذة الصحفية رشا الشامى فى مقالها بجريدة الوطن الصادرة يوم 21/2/2015 : من تسامح أهالى الشهداء الأقباط مع ذابحى أولادهم , وتقول : من علم الفقراء التسامح ..!!؟؟ كما تقول {{..
سيظل أحدهم قادراً على الحب طالما انشغل الآخرون بالحرب .. وإن لم يكونوا جميعهم فرسانا ً. . ليست الغلبة للسيف وحده . .
تقول شقيقة الشهيد يوسف شكرى بعد أن بلغها ذبحه: ( ...وهما خاطفينه كنا فى ورطة .. خايفين يرتد عن إيمانه .. لكن نشكر ربنا مكانهم فى السما ) ، وعن داعش تقول : ( .. ربنا يسامحهم وينور عنيهم ) ..
وتتابع والدته: ( .. كان يشعر بدنو أجله وسألنى الدعاء له، أشكر يسوع أنه مات على دينه ثباتاً، أنا مزعلتش إلا على الفرقة ) ، وتقول عن داعش : ( .. أنا مقلتش عليهم حاجة وحشة .. أنا بس دعيت ربنا يثبته ) .
فى جسم ذات الوطن يطلق أصحاب " النعيق الخاوى " أبواقهم المُحرضة على أى شىء ضد أى شىء، مع الحرب أو السلام، مع الإقالة أو منح المزيد من الفرص، الثابت أن من يخالفهم هو ضد الوطن .
مَن علم الفقراء التسامح , وترك النخبة تسوق للازدراء والتعصب؟ .. والسؤال: هل نحن جادون فى مجابهة خطاب الكراهية؟ ..}}

8 -و يتحدث الكاتب والصحفى الأستاذ مصطفى عبيد فى مقاله بجريدة البوابة نيوز يوم 20/2/2015 عن الشهداء الأقباط فى ليبيا وشماته الإخوان فى ذبحهم , ويقول : {{ ... مَن الأقوى ومَن الأجبن؟ مَن يذبح أم مَن يُذبح؟ مَن يحمل سكينًا ليحز به عروق الرقبة لأعزل مُقيد اليدين .. أم مَن يستقبل موته صامدًا صابرًا؟ .. أيهما أكثر رجولة .. مَن تطير رأسه أم مَن تطير إنسانيته، فلا يفزع ولا يشفق، ولا يعطف؟، أيهما أكرم مَن يخفى وجهه بأقنعة خوفًا أن يُعرف أم ذلك الوجه المصرى الصميم الذى يمنحنا نظرات وداع بملامح عارية؟.
القتلة بلا شك مأجورون.. لا عقيدة لا فكر ولا حتى علاقة تربطهم بأى دين، هُم آلات قتل صماء تعمل مُقابل ما يُدفع لها أو ربما بعضهم جُهلاء يحسبون الإسلام لا يعود إلا بالدماء والفزع. .
هؤلاء جميعًا لا يعنونى، نهاياتهم محتومة، والناس تعتبرهم حيوانات لا بشر، إنما مَن يعنينى بصدق أولئك الذين كانوا بين ظهرانينا راسخين، أولئك الذين سكنوا منازلنا، وأكلوا طعامنا، وجاورونا وزاملونا، وصادقوا أبناءنا، وذابوا فى قهوة بلادنا.. لم نكن نعرفهم إلى هذا الحد الذى يفرحون فيه فى جرح مصر، ويشمتون فى مشهد استشهاد شبابها. .!!؟؟
قُتل الخراصون الذين يسكتون على الجرائم، والذين يغمضون عيونهم أمام القُبح، والذين يُعرضون عن اتخاذ مواقف واضحة فى مفارقات حاسمة، لكن أن يتجاوز الإخوان فعل الخرص إلى الشماتة، ويتحولون من مُجرد متفرجين إلى فرحين، فتلك هى الخيانة وذلك هو الجنون.
الإخوان شبابًا ورجالًا ونساء وأطفالًا يصفقون فرحًا على مواقع التواصل الاجتماعى، أكاد أجن عندما أقرأ تعليقات لهم من أمثلة "تسلم الأيادى" أو "يستاهلوا الصليبيين" أو يُبرر الفعل بأن أحدًا لم يبك على ذبح المسلمين فى بلاد العالم، أو يعتبر ذلك انتقامًا إلهيًا من مسيحيى مصر لأنهم رفضوا حُكم محمد مرسى وأحبوا السيسى.
تصوروا أن يوجد مصرى يفكر بهذا المنطق، فما بالكم مَن يتحدثون به؟ تخيلوا أن تطل على سرادق العزاء مصطلحاتهم الكريهة "أحسن" أو "كما تدين تدان" أو غيرها، وهو ما يبرهن لنا كُل يوم أن ما جرى معهم كان صحيحًا.
لم أكن أتصور أن يكون هُناك إنسان على وجه الأرض يشمّت فى الضحايا، أولئك الذين بعثهم الفقر فى أرض الله طلبًا لرزقه، فذُبحوا بلا جريرة.. أى كراهية تلك التى تدفع إنسانًا على وجه الأرض أن يفرح ويُسر لذلك القتل الوضيع. . !!؟؟؟
شمت الإخوان من قبل فى وفاة عمر سليمان وخرج بذيئهم وجدى غُنيم ليعتبر نفسه إلهًا ويؤكد أنه فى الجحيم، ويوم استشهاد جنود مصر قالوا على مواقعهم ومنتدياتهم قتلًا بقتل، ويومًا بيوم رابعة. .

تصوروا هؤلاء كانوا على رأس هذا الوطن، يبثونه كراهية وظُلمًا وقرفًا وسوء أخلاق وشماتة وحقدًا وغيرة وحماقة وتهورًا وجنونًا.. كان هؤلاء يحكموننا، ووالله ما زادنى ما جرى إلا إيمانًا بأن إزاحتهم انتصار لدين الله وللوطن وللإنسانية جميعًا. . }}

9 – يتحدث الكاتب والصحفى الأستاذ أشرف بدر فى مقاله بجريدة البوابة نيوز يوم 1/3/2015 عن ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا , ويخاطب جماعة داعش الإرهابية , ويقول : { .. فى القرن الـ21 تحملون السكاكين وتذبحون المسيحيين لإجبارهم على الدخول فى دينكم، أى دين هذا الذى ينتشر بنحر النفوس وقطع الرءوس، وأى رحمة هذه التى تسوق الأبرياء كالخراف لمقاصل الدماء.. أنتم عصابة بلا دين. ..} .

10 - تقول الكاتبة والصحفية الأستاذة بهيجة حسين فى مقالها بجريدة البوابة نيوز يوم 20/2/2015 عن ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا : { .. كانت ليلة من أصعب الليالي التي عاشها الشعب المصري، وبات مغمومًا غاضبًا في ليلة يوم الأحد 15 فبراير عام 2015 بعد تلك المشاهد التي بثتها الجماعة الإرهابية "داعش"، أو طفح مستنقع حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان وكاهنها الإرهابي سيد قطب.. لم يغمض لمصري حر جفن وظلت صور أولادنا الأسرى وهم يسيرون كالذبائح في مشهد طعن كرامتنا وأهانها، تشعل الغضب في النفوس.. }

11 – يتحدث الكاتب والصحفى الأستاذ محمود خليل عن الشهداء الأقباط فى ليبيا , ويقول فى مقال بعنوان " الشيطان يعظ " بجريدة الوطن يوم 19/2/2015 : { ... سيظل مشهد ذبح 21 من المصريين على أيدى شيطان داعش فى ليبيا الأبشع فى ذاكرتنا الجمعية. فقد تجمعت فيه كل معانى الشقاء فى الحياة الدنيا، شباب من صعيد مصر سحقهم الفقر فى بلادهم، فرحلوا إلى بلاد بعيدة سعياً وراء لقمة العيش. فى أرض الغربة اختلط إحساس المغدورين بالإهدار، بإحساس الغربة والحنين إلى الآباء والأمهات والزوجات والأبناء، بإحساس الخوف من تلك المجازر التى تتفاعل من حولهم. وفى لحظة غادرة وجدوا أنفسهم فى قبضة الشيطان «الداعشى»، لا لشىء إلا لكونهم مسيحيين .. ! ؟
تحيَّر الكثيرون فى أمر هؤلاء «الدواعش» الذين فقدوا كل معانى الإنسانية، وهم يسوقون بشراً بسطاء لا حول لهم ولا قوة إلى منصة القتل، وتساءلوا: كيف طاوعت هؤلاء أنفسهم وأيديهم ليفعلوا فعلتهم البشعة والهمجية؟ الإجابة بسيطة، إنها تركيبة «النفس الشيطانية»، النفس التى يغزلها «الكبْر والعلو». «الكبْر» سمة أساسية من سمات الشيطان .... مرضُ الكبْر إذا دخل نفساً لا بد أن يوردها موارد الهلاك، وسوف تبقى الطريقة التى أدى بها الدواعش فى فيديو قتل المصريين البسطاء شاهداً تاريخياً على الدور الذى يلعبه الكبْر فى شيطنة النفس الإنسانية، فكما رأى الشيطان نفسه فوق البشر واستحل سحقهم، يرى البشر المتشيطنون أنهم فوق غيرهم، وبالتالى يكون من السهل إعمال خناجر الغدر فيهم. .....هل تجد بعد ذلك مشكلة فيمن نسج الكبْر وجدانه، وغرقت نفسه فى وهم أستاذية العالم أن يمسك بسكين ويذبح إنساناً ضعيفاً لا حول له ولا قوة؟! إنه الشيطان يمشى على قدمين ..! ؟ ..}

12 – و فى مقال الكاتب والصحفى الأستاذ على عويس فى جريدة البوابة نيوز يوم 25/2/2015 يتحدث عن شجاعة وقوة وثبات الشهداء الأقباط , وانهم لم ينكسروا ولم يخضعوا ولم يستعطفوا ذابحيهم : { .. لم يحبس غبار الإرهاب الذي علا وجوههم نظرات العيون البريئة .. لم يقوى على حجبها وهي ترسل رسالتها للعرب بما تحمله من صمود وسط لحظات الموت الذي أحاط بهم على ساحل بحر ينتظر لنهر من الدم الزكي يبلع ريق وحشته , لعله يميل بالدم إلى كل شواطئنا اللاهية بدعارة الأفكار وانكسار مظلة الوعي...... الوجوه المصرية الصلبة بغبارها وغُلبها وفقرها لم تكن أبدا منكسرة أو خاضعة أو ذهبت تستعطف عدوها..}

*****************************

و نشرت جريدة اليوم السابع الصادرة فى 20/3/2015 تحقيق صحفى بقلم الأستاذة الصحفية مى الشامى بعنوان { بالفيدو .. سر ابتسامات وصمود أمهات شهداء ليبيا فى عيد الأم } .. و تحدث التحقيق الصحفى عن إمهات الشهداء الأقباط فى ليبيا بمناسبة عيد الأم , الذى حل عليهن بعد ذبح أولادهن وفلذات أكبادهن , والغريب والعجيب - والذى أصابنى انا شخصياً بالدهشة و الذهول - هو القوة والهدوء و السلام الداخلى الذى ظهرت عليه امهات وزوجات الشهداء الأقباط , و قوة إيمانهن وفرحهن بإستشهاد أولادهن وأشقائهن وازواجهن ..!!؟؟؟؟؟؟؟؟
وجاء فى التحقيق الصحفى عن أهالى الشهداء الأقباط :

** تقول والدة الشهيد صموئيل عن هدية عيد الأم التى كانت تنتظرها من ابنها الشهيد : { أخدت هدية عيد الأم مقدماً عندما استُشهد أبنى ..} ..

** و جاء فى التحقيق الصحفى عن " ابتسام " زوجة الشهيد صموئيل ان وجهها يملؤه البسمة والراحة النفسية .. لا يشوهها إلا دموعها المتقطعة على فراق أبو أولادها ..

** وقالت والدة الشهيد كيرلس بشرى عن هدية عيد الأم التى كان سيقدمها لها ابنها الشهيد: { وجوده فى الجنة دلوقتى هو هديتى .. } .. أم كيرلس بشرى تقولها بسعادة، وتؤكد على كلامها ..

** أم الشهيد يوسف قالت عن ابنها الشهيد : “هديتى أنه فى الجنة دلوقتى”.

** والدة الشهيد ملاك قالت : عندما رأيت ابنى يُذبح سجدت وصليت له ..

** “مريم” بنت لم يصل عمرها لـ 20 عاما فهى زوجة الشهيد ملاك إبراهيم تقول بكل سعادة، ووجهها تعلوه الابتسامة على الرغم من مرور فترة كبيرة على حبيب روحها، قائلة : زوجى عاش بطل ومات بطل ..

* * أما ملاك عيادة زوجة الشهيد تواضروس، قالت: شيع لى 1500 جنيا و قالى 1000 اشتركى بيهم فى قناة السويس و 500 ضيعيهم عليكى أنتى والعيال .. وكان بيقولى أنا مش عارف أنتى بنتى ولا مراتى”.

** مريم زوجة الشهيد عزت بشرى، قالت : “أنا مش عايزة حاجة.. هو حاسس بينا .. بيحس بحزننا و فرحنا”.

== و جاء فى الفيديو الذى نشرته الجريدة سؤال للصحفية مى الشامى الى والدة أحد الشهداء عن هدية عيد الأم التى كانت تنتظرها من ابنها الشهيد , فقالت الأم بهدوء و ثبات وسلام عجيب : { .. هو دلوقتى جابلى أحسن هدية .. هو كدة فى مَكَانة ( موقع او مركز ) أحسن وأعظم } ..

== وقالت ابتسام زوجة الشهيد صموئيل : { هو راح بالجسد بس .. هو مش سايبنا برضه ..} .

== وتسأل الصحفية سؤال مؤلم لوالدة الشهيد كيرلس بشرى : حسيتى بئيه ( بماذا شعرتى ) لما شوفتى فيديو ذبح أبنك ..!!؟؟؟؟؟؟
فردت أم الشهيد بهدوء وفرح وقالت : { .. حسيت بفرح وسلام لما شفت الفيديو , بعد ما كنت حزينة وخايفة .. نظرت لربنا ان هو ماشى قدامه .. حسيت بفخر .. انا فخورة بأبنى لأنه أستشهد .. } .

وتعيد الصحفية سؤالها المؤلم الذى يضغط بشدة على جرح الأم , وتقول لها : ما كانش نفسك تشوفيه فى الكوشة والفرح ..!؟
فترد أم الشهيد بثقة و إيمان وسلام داخلى عجيب وتقول : { شوفته فى أحسن فرح .. انا شوفته وقلبى مطمن من جوه انه مع ربنا .. مع رب المجد .. وأقول له يا بختك ياهناك .. إدعيلى ( صلى لى ) .. عقبالنا انا وأخوتك نبقى فى الصفحة دى .. انا ما بخافش من الموت .. لأن الموت عندنا ربح ..} .

وتعيد الصحفية نفس النوعية من الأسئلة المؤلمة والجارحة لأم فقدت ابنها من ايام , وتسأل والدة الشهيد كيرلس : كان نفسك يجيب لك ايه فى عيد الأم السنة دى ..!!؟؟
فترد أم الشهيد كيرلس : { .. هو جابلى .. انا أخدت الهدية بدرى .. أخدتها فى فرحه .. أخدتها فى فرحه مع ربنا ..} .

== وتقول والدة الشهيد ملاك ابراهيم عن مشاهدتها لفيديو ذبح ابنها : { .. شفت الفيديو .. وسجدت لهم .. وصليت لهم .... أنا اشكر ربنا .. ده ابنى بقى شهيد ..} .

== وتقول مريم زوجة الشهيد ملاك : { .. زوجى عاش بطل فى العالم .. ومات بطل برَضُهْ ( أيضاً ) .. دى حاجة انا أفتخر بيها وسط العالم كله .. مش حاجة أتعرى ( أخجل ) منها .. دول رَجَعُوا ( أعادوا ) عصر الإستشهاد تانى .. }

== وتقول زوجة احد الشهداء فى الفيديو الذى نشرته جريدة اليوم السابع : { .. هو راح المكان الأحسن .. انا مش زعلانه انه اُستشهد .. هو ما سابنيش أصلاً ( لم يتركنى ) .. هو حاسس بيا .. حاسس بزعلى وحاسس بفرحى ..}

http://www.youm7.com/story/2015/3/20/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%B3%D8%B1-%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%88%D8%B5%D9%85%D9%88%D8%AF-%D8%A3%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D9%87%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7-%D9%81%D9%89-%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85/2112005#.VQviZI7LfMY

*************************

وفى تحقيق صحفى نشرته جريدة الوطن الصادرة يوم 21/3/2015 عن السيدة إيزيس غطاس والدة الشهيدين بيشوى ( 25 سنة ) وصموئيل ( 22 سنة ) و عن نشأة ولداها اللذان قامت عصابة داعش بذبحهما فى ليبيا , تقول الجريدة : { .. لا تتذكر الأم الحزينة لابنيها أى رياضة كانا يمارسانها فى وقت فراغهما، حيث قضى الاثنان عمرهما فى خدمة الكنيسة وقراءة «الإنجيل» , فكانا يقضيان أيام إجازتهما فى الكنيسة لتوزيع التبرعات التى تأتى إليها من مطرانية سمالوط على الفقراء من شعب الكنيسة، ويقضيان غالب أوقاتهما فى الكنيسة وحضور مولد العذراء من كل عام، متابعة بقولها: «كانوا ماسكين خدمة الفقراء .. كانوا بيودوا لهم أكل ولحمة ويوزعوها»، ولم تنته الأعمال الخيرية التى كان يقومان بها فى مصر، فبعد أن سافر الأخوان إلى ليبيا وبدآ يربحان كانا يخصصان العُشر من الأرباح والأموال التى كانا يرسلانها إلى الفقراء للإنفاق عليهم رغم فقر الأسرة نفسها وحاجتها إلى كل جنيه، وتضيف الأم: «كانوا فى غربتهم بيخدموا الفقرا ويقولوا عشر فلوسنا ليهم، رغم إننا فقرا والله، بس ربنا كان بيبارك»، ولم تكن علاقتهما ببعضهما أكثر حميمية من علاقتهما بالأخ الأكبر «بشير»، الذى كان يرعى الأسرة بعد مرض والده «اسطفانوس» وفقدانه البصر، حيث خصص الأموال التى أرسلها أخواه وقام بهدم البيت المبنى من الطوب اللبن وأقام منزلاً من طابقين؛ الأول للأسرة والثانى لـ«بشوى» الكبير لإعداده للزواج حيث كان ينوى العودة للزواج .. } .
http://almogaz.com/news/politics/2015/03/21/1925281

***********

** وتسامح المسيحيين مع قاتليهم وصَلاَتهم من أجل ذابحى أولادهم لم يحدث فى مذبحة الأقباط فى ليبيا فقط , بل شاهدناه مرات عديدة , ومنها فى مذبحة الأقباط فى كنيسة السيدة العذراء بالوراق فى اكتوبر 2013 , ففى لقاء مع الإعلامى وائل الإبراشى , قالت والدة الشهيدة مريم وسط ذهول الإبراشى " انها سامحت قتلة أبنتها .. وتصلى من أجلهم " ..
http://www.youtube.com/watch?v=LLOU1-lqmcw

** و شاهدناة كذلك بعد حرق جماعة الإخوان المسلمين للشهيد بولا منصور فوزى الذى قاموا بحرقه حياً يوم 5/2/2015 فى مطعم كنتاكى فى المنوفية الذى يعمل به , قالت والدة الشهيد - فى اليوم التالى لحرق أبنها الوحيد - فى خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "90دقيقة" على فضائية "المحور" مساء الجمعة 6/2/2015 ، .. { ، إن "بولا" ابنها الوحيد وكانت تستعد لزفافه , لكن الحادث الإرهابى لم يمهلها , قائلة " ابنى عريس فى السما واحنا زفناه " .. } .. وقالت أنها تدعو للإرهابيين الذين قتلوا نجلها أن يهديهم الله , وألا يكرروا ذلك مرة أخرى مع أى شخص آخر .. ( جريدة الوفد يوم 6/2/2015 )
( فيديو لحديث والدة الشهيد بولا منصور فوزى الذى حرقه الإخوان حياً , وتسامحها مع قتلة أبنها الوحيد )
http://www.alwafd.org/%D9%85%D9%8A%D9%80%D8%AF%D9%8A%D8%A7/809165-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A9-%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%AD%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D9%83%D9%86%D8%AA%D8%A7%D9%83%D9%89-%D8%A3%D8%AF%D8%B9%D9%88-%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%8A%D9%86

************************
** و تسامح المسيحيون مع قاتليهم وذابحى اولادهم وأهلهم لم يقتصر على المسيحيين الأقباط فى مصر فقط , فقد استضاف الإعلامى طونى خليفة يوم 16/3/2015 الطفلة العراقية المسيحية مريم بهنام – 10 سنوات - التى قامت عصابة داعش بذبح أهلها و الإستيلاء على منازلهم وأموالهم وطردتهم من مدنهم وقراهم , ومع كل ذلك تقول مريم انها سامحت داعش , وانها تصلى لهم لكى ينير الله عيونهم لكى يصبحوا ابناء له
https://www.youtube.com/watch?v=ymVXYdqAmbc&app=desktop

** كما ان تقديم المسيحيين أنفسهم طواعية للذبح وقطع الرقاب فى سبيل دينهم وإيمانهم لم يقتصر على الشهداء الأقباط المصريين فقط , فقد ذكرت جريدة الوطن الصادرة
يوم 20/2/2015 أن أحد الشهداء فى ليبيا يحمل الجنسية التشادية ، و كان معه 5 أفراد آخرين من نفس الجنسية، ولكنهم وافقوا على التخلي عن دينهم، بينما اعترض هو قائلًا قبل ذبحه : { "أنا إلهي هو إله الناس دول.. فلو هتقتلوهم اقتلوني معاهم .." }


******************************

ومن الغريب ان الأزهر – المُخترق من جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية - قد شارك جماعة الإخوان القلق من قوة وشجاعة الشهداء الأقباط التى ظهروا عليها فى الفيديو الذى نشره داعش , وشارك فى الحملة الإعلامية لجماعة الإخوان للتغطية على شجاعة و قوة إيمان الأقباط والسلام الداخلى الذى منحه الله لهم أثناء ذبحهم - وقبل ذلك أثناء تعذيبهم طوال 40 يوماً - الأمر الذى جعل الأزهر يصدر فتوى رسمية بـ " تحريم النظر " الى هذا الفيديو او نشره ( جريدة صدى البلد فى 16/2/2015 , وجريدة الوفد وموقع مفكرة الإسلام يوم 17/2/2015 ) وذلك حتى لا يشاهد الناس قوة إيمان الأقباط ولا يتعاطفوا معهم ..!!؟؟؟ وقد صدرت هذه الفتوى الرسمية فى هذا التوقيت الذى تعاطف فيه المسلمون مع أخوتهم الأقباط , بالرغم من ان داعش وغيرها من المنظمات الإرهابية قد نشرت من قبل مئات الفيديوهات لذبح المسيحيين والمسلمين وحرقهم أحياء , ولكن لم يهتم الأزهر على الإطلاق بهذه الفيديوهات , ولم يصدر فتوى بحرمانية مشاهدتها ..!!؟؟؟

وتعليقاً على فتوى الأزهر قالت الدكتورة آمنة نصير،أستاذ الفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر، أنها ليس لديها تعليق على فتوى تحريم مشاهدة فيديو القتل الذى بثته الجماعة الارهابية داعش، معتبرة ان هذا الموضوع "سطحى"،مضيفة ان مشاهدة الفيديو لا يعود للأزهر وانما للشخص المشاهد ما إذا كان سيتحمل هذه المناظر من عدمه. . و اكدت الدكتورة نصير، ان رؤية فيديوهات تلك الجماعة توضح مدى بشاعتها وتساعد الدولة على التحذير من افعالهم " المنحطه" ( جريدة الوفد فى 17/2/2015 )

وكان الأزهر قد رفض فى بيان رسمى أصدره يوم 11/12/2014 تكفير عصابة داعش الإرهابية , التى تقتل وتذبح وتقطع رقاب المسلمين والمسيحيين وتحرقهم أحياء وتفجر وتحرق المساجد والكنائس , وأعلن أنهم " مؤمنون " , كما سارع الأزهر و رفض الفتوى التى أصدرها الشيخ ابراهيم صالح الحسينى مفتى جمهورية نيجيريا بتكفير عصابة داعش أثناء إنعقاد مؤتمر الأزهر لمواجهة العنف والتطرف ( جريدة اليوم السابع فى 11/12/2015 )
كما أعلن الأزهر على لسان الشيخ عباس شومان وكيل الأزهر ان تكفير عصابة داعش الإرهابية لن يفيد أحداً ..!!؟؟؟؟؟؟؟ ( الأقباط متحدون فى 19/2/2015 )

وقال الدكتور ثروت الخرباوى نائب رئيس حزب المحافظين والقيادى المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين { .. ان الأزهر لا يُكفر داعش لأنه مؤمن بما يفعله } ..
( جريدة اليوم السابع فى 19/1/2015 )

وقال الصحفى والإعلامى ابراهيم عيسى فى برنامج 25/30 على فضائية " أون تى فى " يوم 2/12/2014 ان الأزهر مخترق من جماعة الإخوان المسلمين , وان الشيخ عباس شومان وكيل الأزهر " إخوانى " ينتمى اليهم , وكذلك حسن الشافعى مدير المكتب الفنى لشيخ الأزهر الذى كان عضواً فى الميليشيات الإرهابية المسلحة ( النظام الخاص السرى ) للجماعة , وتم إعتقاله لذلك فى عام 1954 وعام 1965 , بالإضافة الى محمد عبد السلام المستشار القانونى لشيخ الأزهر المنتمى الى جماعة الإخوان المسلمين , والذى طلبت الجماعة من شيخ الأزهر تعيينه بالأسم مستشاراً قانونياً له ..

و جاء رفض الأزهر لتكفير عصابة داعش الإرهابية و اعتبر انهم " مؤمنون " , بالرغم من كل الجرائم الوحشية التى ترتكبها هذه العصابة فى حق المسلمين من قتل جماعى وذبح للأسرى وإغتصاب النساء والأطفال وذبحهن , وبالرغم من ان الأزهر قام من قبل بتكفير الكثير من الكُتابْ والأدباء و المفكريين , ودافع عن قاتليهم ..!!؟؟؟؟؟؟

********************

هل وضحت الآن أسباب " اللوثة العقلية " التى أصابت جماعة الإخوان الدولية الإرهابية - لأول مرة فى تاريخها - بعد ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا , والتى جعلتها تتخبط وتطلق العديد من الشائعات و " البهلوانيات " و الأكاذيب المتناقضة التى تنفى بعضها البعض .. للتغطية على شجاعة وقوة الأقباط و تمسكهم بإيمانهم امام ذابحيهم , ولوقف تعاطف المسلمين مع إخوتهم الأقباط .. ولمنع توحد الأمة المصرية فى هذا الوقت الحرج , الذى تشن فيه جماعة الإخوان مع أمريكا وقطر وتركيا ودول أخرى عديدة حرب دولية إرهابية ضد مصر بهدف تركيعها وتقسيمها وإعادة إحتلالها من جماعة الإخوان ومن يستخدمها لخدمة أغراضه وأهدافه ..!!؟؟؟

دكتور سيتى شنوده
22/3/2015





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,368,806
- ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا .. وفزع الإخوان ..!!؟؟ الجزء ال ...
- إرهاب الصحفيين المصريين .. وذبح فاطمة ناعوت ..!!؟؟ الجزء الأ ...
- تهديدات جديدة ..!!؟؟؟؟؟ بقلم دكتور سيتى شنوده
- هل شارك الرئيس السيسى فى مذبحة الأقباط فى كنيسة القديسين ..! ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل نفذ الرئيس السيسى مذبحة الأقباط فى ماسبيرو ..!!؟؟؟؟؟ الجز ...
- تهديدات بالقتل ..!!؟؟ بقلم دكتور سيتى شنوده
- رسالة الى الرئيس السيسى .. إحذر ..!!؟؟؟
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين..!!؟؟ الجزء ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...
- هل تحالف الرئيس السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين..!!؟؟ الجزء ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الرابع ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الثالث ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الثانى ...
- الإضطهاد المنهجى و خطف وقتل المسيحيين فى مصر – الجزء الأول - ...
- السلفيون والأجهزة الأمنية .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكن ...
- السلفيون والأمن .. و مذبحة الأسرة المسيحية بالأسكندرية ..!!؟ ...
- هل تحالف الفريق السيسى مع جماعة الإخوان المسلمين ..!!؟؟ الجز ...


المزيد.....




- واشنطن تجري مشاورات مع طوكيو وسيؤول على خلفية الإطلاق الصارو ...
- روسيا في قبضة البوتينية
- أكثر من مئة مصاب في غزة وتعزيزات أمنية مشددة بالضفة
- حراك الجزائر في شهره السابع.. المسيرات تتواصل والمتظاهرون يؤ ...
- -أنصار الله- تعلن سيطرة مقاتليها على مواقع للجيش شمال حجة
- بعد تهديد الاتحاد الأوروبي... البرازيل ترسل الجيش لمكافحة ال ...
- الثورة تُولد من جديد
- -ممول التيار المحافظ-.. وفاة الملياردير الأميركي ديفيد كوخ
- المجلس الانتقالي الجنوبي يدعو لوقف إطلاق النار في شبوة اليمن ...
- -قصتي-.. يا أرض الأحلام


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيتى شنوده - ذبح الشهداء الأقباط فى ليبيا .. وفزع الإخوان ..!!؟؟ الجزء الثانى - بقلم دكتور سيتى شنوده