أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إياد أبازيد - الوَطن الأُم الثَورة الأُم














المزيد.....

الوَطن الأُم الثَورة الأُم


إياد أبازيد

الحوار المتمدن-العدد: 4755 - 2015 / 3 / 21 - 19:48
المحور: الادب والفن
    


الوطن أم الثورة أم


مهما حاولنا أن نبحث عن كلمات تليق بهذه المناسبة لن نجد ما يوفيها حقها من المجد والعطاء بل من الرفعة والعلياء ..
كثير ما قيل أو قد يقال في وصف الوطن و الثورة و الأم ولكن لا أظن أبداً بأن هذا النوع من العطاء والبذل وحتى التضحية يمكن لأحد أن يصفه أو يعطيه كامل وجل حقه ....
هي الأم التي أعطتنا من حنانها ودفئها حين بردنا وهي التي روتنا من دمعها حين عطشنا وهي التي أعطتننا من دمها وسهرت علينا وأخذت من عمرها وأعطتنا حين مرضنا ...
هي أكبر من مجرد كلمة ...وأكبر من مجرد إحساس ....وأكبر من مجرد يوم يخصص لعيدك ... وأيضاً أكبر من مكان وأي زمان....
هذه الكلمة بمعناها الكبير يجب أن تتجسد فينا قولاً وفعلاً وممارسة تحتم علينا أن نرد هذا الجميل لهذا النبع من العطاء الذي أصلاً لا ينتظر منا أن نرده ...
أمي اعذرينا واعذري ضعفنا اتجاهك فنحن مهما قلنا و كتبنا من كلمات مهنئة وعبارات مدوية ومهما كان ما قدمناه لك فلن تكون أثمن منك وأغلى منك ...
أماه اعذرينا فرغم أن الشيب بدأ يتسلل إلينا فلن نستطيع أبداً أن نستغني عن عطائك ودفئك فنبقى دائماً أمامك ذاك الطفل الذي يجثو أمام عظمتك طالباً رضاك...
اعذريننا فنحن نبقى مجرد إنسان إمكاناته محدودة أمام عطائك اللامحدود وتبقى كلماتنا مجرد أحرف أمام موسوعة تتلخص في كلمة "أم" ....
أماه اعذرينا فتلك الدقائق التي نعطيك إياها من وقتنا لنطمئن عليك تبقى لا شيء أمام تلك السنين التي أمضيتها وتمضينها وأنت تعطشين بها قبل عطشنا وتجوعين فيها قبل جوعنا وتدمعين فيها خشية على دموعنا....
أماه .. أرجو أن تغفري لنا لحظة نسينا بها أن نطلب رضاك أو نسينا بها أن نسأل عنك أو نسينا بها أن نقدم لك ما نستطيع و هو واجب علينا فهي الدنيا بما فيها التي ربما أبعدتنا تلك اللحظات عنك ..
الوطن أم والأم وطن ، الثورة أم و الأم ثورة, كلمات من الصعب ان تفترق عن بعضها أو تنفصل فعيد الأم هو عيد الوطن أيضاً و عيد الثورة..
أماه كل عام وأنت بألف خير ...
سورية وطني كل عام وأنت بخير
ثورة الكرامة و الحرية كل عام وأنت بخير
سورية بلدي كل عام وأنت آمنة ...سورية حبيبتي كل عام وأنت وطني ...سورية عشقي كل عام وأنت حرة أبية ..
سورية كل عام وأنت شامخة يلامس علياؤك شهب السماء ....كل عام وأنت مشعل من نور يستقي منه العالم أجمع ..
سورية كل عام وأنت قوية بشعبك و ثورتك..قوية بقلبك الكبير الذي يملأ أرجاء الوطن حبا وعطاء ..قوية بثقافتك ولحمتك الوطنية التي هي عنوان صمودك..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,561,763,739
- إرهاصات و ثورة
- ثمنطعش آذار 2011
- درعا الحضارة و التاريخ
- متى يلتقي المسلمان بسيفيهما ولا يكون القاتل والمقتول في النا ...
- أولاد حارتنا
- إلى شقائق النعمان في عيدهنّ
- عُشّاق في زمن الثورة
- المعارضة السورية و سلاح الإعلام
- إلى محمد الحوراني
- بشّار الأسد في قبضة الجيش الحر
- عالم جديد و عام جديد
- أيام مع القدر في جمهورية الفساد و الاستعباد
- ثورة سلمية محمية
- واقع و تحديات الثورة السورية
- الطائفية والثورة في سورية
- من ذاكرة الثورة
- غرائب الصدف في عملية دمشق
- خفايا المؤامرة في مؤتمر القاهرة
- دولتنا المنشودة
- يا كادحي سورية اتحدوا


المزيد.....




- مفاجأة.. العربية ثالث لغة في أستراليا
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام البرلمان الإثنين
- ترامب يتحدث عن العلاقات الثقافية بين الولايات المتحدة وإيطال ...
- قراران لمصر بعد -قيادة- محمد رمضان لطائرة إلى موسم الرياض في ...
- وزير الثقافة السوداني والسفير المصري يفتتحان أجنحة مصر بمعرض ...
- جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع قانون المالية لسنة ...
- مصر.. إلغاء رخصة طيار وسحبها مدى الحياة بسبب -واقعة- الفنان ...
- عقوبة صادمة -مدى الحياة- للطيار الذي سمح للفنان المصري محمد ...
- الياس العماري خارج مجلس جهة طنجة والإعلان عن شغور المنصب
- مشاركة فاعلة للوفد المغربي في اجتماعات الاتحاد البرلماني الد ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إياد أبازيد - الوَطن الأُم الثَورة الأُم