أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - 60 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الستون عصمت صابر عمر














المزيد.....

60 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الستون عصمت صابر عمر


منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 4754 - 2015 / 3 / 20 - 20:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


60
"دماء لن تجف"
موسوعة شهداء العراق
الحلقة الستون
عصمت صابر عمر

{إستذكارا لدماء الشهداء التي ستظل تنزف الى يوم القيامة، من أجساد طرية في اللحود، تفخر بها أرواح خالدة في جنات النعيم، أنشر موسوعة "دماء لن تجف" في حلقات متتابعة، تؤرخ لسيرة مجموعة الابطال الذين واجهوا الطاغية المقبور صدام حسين، ونالوا في معتقلاته، خير الحسنيين.. الشهادة بين يدي الله، على أمل ضمها بين دفتي كتاب، في قابل الايام.. إن شاء الله}
القاضي منير حداد

أقدم نظام الطاغية المقبور صدام حسين، على إعدام اللواء الركن.. المظلي / قوات خاصة عصمت صابر عمر.. تركماني القومية، نهاية رمضان / نيسان 1991.
والده صابر عمر أفندي.. مدير مدرسة إبتدائية، في محلة "آغالق" وسط قلعة كركوك.. ولد العام 1941، إنخرط في الدورة 38 من الكلية العسكرية، التي تخرج فيها برتبة "ملازم" يوم 14تموز1962، ضابطاً في صنف الدروع / الدبابات، وإنتقل منه الى صنف المظليين.. ثالث ضابط مظلي تركماني، بعد العقيد عبدالكريم مصطفى نصرت والمقدم عدنان محمد نوري.
عُرف ببشاشة وجهه وشخصيته الأخاذة وعلاقاته الواسعة وشجاعته وسعة عقله، في التخطيط والتطوير.. طيلة خدمته، الممتدة 32 عاماً، أُشتـُهِرَ برعايته لمرؤوسيه.. ضباطاً وجنوداً.
زاهد.. نظيف اليد.. عزيز النفس، تركماني أصيل، من دون تطرف، عاشق لـ"قلعة كركوك" التي ترعرع فيها، من الضباط المعدودين.. غير البعثية، في الجيش العراقي.
من غرائب قدره، تكليفه برئاسة قوة خاصة بإسم "طارق بن زياد" تضم 2000 عسكري ومدني، لتدريبهم على قتال الشوارع والمدن، ومن ثم نقلهم في 12طائرة الى "لبنان" المشتعلة بنيران الحرب الأهلية.. فكانت المهمة الأخطر في حياته، مستغرقة أحد عشر شهرا "نيسان1976- شباط1977" وكُلـِّفَ بقيادة "قوة حماية منشأة عكاشات" في أقصى غربي العراق لإستخراج مادة "الفوسفات" والتي قيل أن "إسرائيل" تخطط لضربها، بالطيران أو إنزال جوي بقواتها الخاصة المعروفة بجرأة التخطيط وكفاءة التنفيذ.
غزا الطاغية المقبور صدام حسين، دولة الكويت الشقيقة، فجر الخميس 2 آب 1990 وإندلعت حرب تحريرها يوم الخميس17 كانون الاول 1991، مقترنة بواحدة من أفظع الهزائم العسكرية، في تاريخ حروب العالم، مقترنة بإنتفاضة آذار 1991.
بعد التي واللتيا، كافأ صدام حسين القادة العسكريين: بارق عبدالله الحاج حنطة وكمال ناصر وعصمت صابر عمر وآخرين، بإعدامهم، على الرغم من خدمتهم العسكرية؛ إذ إستدعاهم إلى القصر الجمهوري، منتصف رمضان / نيسان1991، ليعدمهم بعد تعذيب جسدي مريـع، من دون تحقيق ولا محاكمة.
علمنا من سائقه.. أبو عادل، الذي أسرَّ بما مفاده: "دعي الى مأدبة إفطار مع صدام، عصر ذاك اليوم الرمضاني؛ فأمرني أن أعود لتناول طعام الإفطار وأحضر إليه مرة أخرى في الساعة التاسعة ليلاً... ولكن، حالما إجتاز سيادته باب إستعلامات القصر الجمهوري، شاهدتُ أشخاصا بثياب زيتونية، تكالبوا عليه نازعين عن كتفيه الرتب وعن صدره الأوسمة والأنواط، وكذلك تعاملوا مع ضباط قادة آخرين حضروا بذات التوقيت".
عرف المقربون منه، في ما بعد، أنه أبدى رأيه صراحة أمام القادة وكبار ضباط أركانه المرؤوسين والمرتبطين بشخصه حيال غزو دولة الكويت الشقيقة، ومدى إساءته لسمعة العراق وطناً وجيشاً وشعباً، وإنتقاده لأمر الإنسحاب الشفاهي والفوري الذي أصدره صدام حسين، يوم 26 شباط 1991، من دون أدنى تقدير لعواقبه وعظم ما أوقعه في صفوف التشكيلات من تضحيات باهظة بالأرواح والأسلحة والمعدات، وإيصال البعض من المنافقين تلك الأحاديث إلى الطاغية الذي من أساليبه أن لا يؤذي أحداً يحتاج خدماته، ثم يجهز عليه.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,476,852
- 59 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة التاسعة والخمسون ...
- بعد حسم -داعش- والفساد العبادي سائر نحو دولة المؤسسات
- 58 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثامنة والخمسون ...
- 56 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السادسة والخمسون ...
- د. العبادي.. بين البسملة والتصديق آية النصر العراقي على -داع ...
- 54 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والخمسون ...
- 53 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والخمسون ...
- العبادي يروف ستائر النور سلاما من صبا بغداد و... دمع لايكفكف ...
- 51 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الواحدة والخمسون ...
- 50 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخمسون ابتسام ز ...
- في عهد العبادي المنصب تكليف وليس تشريفا
- 44 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والاربعو ...
- تآزرا مع الشعب حكومة العبادي تنتشل الغاطس من قاع الاحداث
- 43 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والاربعو ...
- -واصباحاه-.. آزروا حكومة العبادي حفاظا على العراق
- 38 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثامنة والثلاثو ...
- 37 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السابعة والثلاثو ...
- 35 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخامسة والثلاثو ...
- 34 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والثلاثو ...
- 33 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والثلاثو ...


المزيد.....




- أمير قطر يتلقى دعوة من العاهل السعودي لحضور القمتين العربية ...
- صعود أنصار البيئة -حزب الخضر- في فرنسا وألمانيا مفاجأة الانت ...
- إيران: مجهولون يقتلون قائد شرطة ويلوذون بالفرار
- علاء مبارك: -نفسي أعمل عمرة بس محتاج واسطة-
- التحالف يؤكد إسقاط طائرة مسيرة للانقلابيين كانت متجهة لمطار ...
- معارك عنيفة شمالي الضالع وعشرات القتلى والجرحى من الطرفين
- هل عانى ليوناردو دافنشي من اضطراب قصور الانتباه؟
- جدة وأم وطفلة.. ثلاث قصص لـ -ميدان- تحكي ما الذي يعنيه أن يُ ...
- تغنيك عن الفوتوشوب.. برمجيات مجانية لتحرير الصور
- منظمة التحرير تدعو دولا عربية للتراجع عن المشاركة بمؤتمر الب ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - 60 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الستون عصمت صابر عمر