أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كاظم حبيب - لنعمل جميعاً من أجل تحرير المرأة الإيزيدية وبقية النساء العراقيات من قوى الإرهاب الإسلامي في يوم المرأة العالمي














المزيد.....

لنعمل جميعاً من أجل تحرير المرأة الإيزيدية وبقية النساء العراقيات من قوى الإرهاب الإسلامي في يوم المرأة العالمي


كاظم حبيب
(Kadhim Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 4742 - 2015 / 3 / 8 - 14:07
المحور: حقوق الانسان
    


وإذ يحتفل العالم بيوم المرأة العالمي في العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين، باعتباره يوماً يَتمَجدُ فيه نضال المرأة ويتواصل من أجل انتزاع حريتها وحقوقها المشروعة المصادرة ومساواتها التامة بالرجل وممارسة تلك الحقوق فعلاً، وإذ تَحقَقَ للمرأة في بلدان متحضرة كثيرة مجموعة مهمة وأساسية من تلك الحقوق والواجبات مع استمرار وتشديد نضالها لضمان ممارسة بقية الحقوق والواجبات ورفض تعرضهن للاستغلال والعنف العائلي والمجتمعي والحكومي، ومناهضة التمييز بمختلف أشكال وصور ظهوره، تتعرض المرأة الإيزيدية الكردية بالعراق بشكل خاص وكثرة من النساء العراقيات الأخريات إلى كارثة مرعبة ومأساة مريرة وإبادة جماعية وتطهير عرقي تسبب بها النظام السياسي الطائفي السائد بالعراق والمحاصصة الطائفية السياسية التي تمارسها الأحزاب الإسلامية السياسية الحاكمة بغباء شديد وعنجهية مرعبة وإصرار عجيب وما نتج عن ذلك، في ظل حكومة الطائفي البشع بامتياز نوري المالكي، من توفير الظروف المناسبة والمستلزمات الكافية لما حصل من اجتياح عدواني جبان من قبل وحوش وعصابات داعش الإجرامية لحدود العراق مع سوريا من بوابة الموصل وهروب القوات المسلحة العراقية أمام تلك القطعان واستباحتها لأغلب الأقضية والنواحي وأرياف محافظة نينوى ووصولها أو تكريس وجودها في محافظات أخرى مثل صلاح الدين والأنبار وديالى وبعض مناطق محافظة كركوك واستباحة هذه المناطق وارتكاب جرائم الإبادة الجماعية وضد الإنسانية والحرب في آن واحد ضد سكانها، وارتكاب جرائم التطهير العرقي والتطهير الثقافي والتدمير الحضاري لتراث العراق الخالد بنينوى وخطف وسبي الآلاف من النساء الإيزيديات بشكل خاص باعتبارهن "كافرات!!!" واغتصابهن وبيعهن في سوق النخاسة الإسلامي على وفق شريعة الغاب والعبودية التي ما تزال تمارس في العديد من الدول العربية بصيغ مختلفة بسبب عدم تحريم القرآن والإسلام لها ونحن نعيش في حضارة القرن الحادي والعشرين، إضافة إلى اغتصاب وقتل المزيد منهن ومن النساء المسيحيات والشبك والتركمان أيضاً، إضافة إلى قتل الآلاف من الرجال لأنهم من "الكافرين!!!".
على الإنسان العراقي الواعي والعقلاني، الوطني والديمقراطي، أن يسعى إلى تحويل يوم المرأة العالمي بالعراق إلى يوم للتضامن مع النساء الإيزيديات الأسيرات المسبيات من تنظيمات إسلامية متطرفة واللواتي تم بيع الكثير منهن في سوق النخاسة والعبودية والنضال الحازم من أجل انتزاعهن من أيدي هؤلاء القتلة المتوحشين وحمايتهن وتوفير مستلزمات عودتهن إلى الحياة الطبيعية والآمنة، وكذلك توفير مستلزمات العيش الكريم لكل النازحات والنازحين المقيمين حالياً في المخيمات وفي هياكل البنايات غير المنجزة وفي ساحات الكنائس وغيرها. يفترض أن نحول هذا اليوم إلى يوم للنضال ضد الدولة الدينية والطائفية السياسية وضد كل أشكال التمييز التي مورست وما تزال تمارس بالعراق ضد المرأة العراقية بشكل عام وضد النساء من أتباع الديانات غير المسلمة بشكل خاص.
إن العراق يخسر الكثير من أبناء وبنات أتباع الديانات والمذاهب الأخرى إما بالقتل أو السبي أو التهجير القسري إلى خارج العراق، وهي سياسة لا تمارسها التنظيمات المتطرفة والتكفيرية حسب، بل وكذلك الكثير من التنظيمات الإسلامية، التي تسمى معتدلة، والتي مورست وما تزال تمارس في عمليات التغيير الديموغرافي لمناطق المسيحيين والإيزيديين في برطلة وتلكيف وعموم سهل نينوى وغيرها، على سبيل المثال لا الحصر، وكذلك بالنسبة للصابئة المندائيين. وسيستمر هذا الحال ما دام نظام المحاصصة الإسلامي الطائفي سائداً بالعراق، إذ إن الأسس التي يعتمدها لن توفر الحرية والأمن والاستقرار وممارسة حقوق الإنسان للمجتمع العراقي، ولكن وبشكل خاص للمرأة العراقية.
لنتضامن جميعاً في يوم المرأة العالمي مع المرأة الإيزيدية والمسيحية والشبكية والتركمانية والمرأة الموصلية والأنبارية والتكريتية والبصرية والبابلية والبغدادية وكل نساء العراق، فهن نبع الحياة ورمز المحبة والكرامة الإنسانية، وهن نصف المجتمع الأكبر المغتصبة حريته وحقوقه.
8 أذار/مارت 2015 كاظم حبيب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,216,344,576
- هل ستنتصر إرادة الشعب في معركته العادلة ضد دعش وسواها؟
- الأجواء الحزينة والغاضبة لمؤتمر -الإبادة الجماعية والتطهير ا ...
- الأجواء الحزينة والغاضبة لمؤتمر -الإبادة الجماعية والتطهير ا ...
- الأجواء الحزينة والغاضبة لمؤتمر -الإبادة الجماعية والتطهير ا ...
- الأجواء الحزينة والغاضبة لمؤتمر -الإبادة الجماعية والتطهير ا ...
- الأجواء الحزينة والغاضبة لمؤتمر -الإبادة الجماعية والتطهير ا ...
- الأجواء الحزينة والغاضبة لمؤتمر -الإبادة الجماعية والتطهير ا ...
- هل تمارس المليشيات الطائفية الشيعية المسلحة ما تمارسه داعش ب ...
- دور العراق والمجتمع الدولي في التصدي لقوى الإرهاب بالعراق وم ...
- ماذا يجري بالعراق الغارق في مستنقع الطائفية السياسية؟
- حيدر العبادي والحرب والمعاول الهدامة!
- السعودية هي المعين الإيديولوجي للتنظيمات الإسلامية السياسية ...
- زيارات ولقاءات ودية وحميمة في مدن كردستان الجميلة
- ما العمل من أجل دحر داعش وعودة النازحين قسراً إلى مناطق سكنا ...
- زيارة إلى النازحين في جبل سنجار والمقاتلات والمقاتلين في مدي ...
- الإقليم والنازحون قسراً إليها، مخيم آسيان في ناحية باعذرا - ...
- زيارات حزينة إلى مخيمات سكان النزوح القسري بإقليم كردستان ال ...
- خطيب جامع بأربيل يشتم الشيعة والشيوعية كل يوم جمعة
- أرحل... ارحل انت ومن يحميك من عقاب الدستور والقوانين واترك ا ...
- الأزمة المالية وإشكاليات الفساد والإصلاح الاقتصادي


المزيد.....




- تقرير لمكتب تابع للأمم المتحدة يرصد تصاعد في اعتداءات المستو ...
- رئيس الحكومة المغربية يدعو إلى إطلاق دينامية واسعة لمكافحة ا ...
- الدفاع الروسية: اللاجئون في الركبان محتجزين بشكل قسري
- ميانمار.. الحكم بالإعدام على رجلين أدينا بقتل مسلم
- اليونيسف تصدر بيانا بشأن الأطفال في مخيم الركبان
- مفوضية اللاجئين تعلن نقل 159 لاجئا إريتريا من ليبيا إلى الني ...
- تونس: المواطنون يختبرون قانون الحق في النفاذ إلى المعلومة
- الأمم المتحدة: نقل 159 لاجئا إريتريا جوا من ليبيا إلى النيجر ...
- أسر شهداء حرب الصحراء: رصاصة الرحمة
- السودان.. اعتقال محتجين قرب القصر الرئاسي


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كاظم حبيب - لنعمل جميعاً من أجل تحرير المرأة الإيزيدية وبقية النساء العراقيات من قوى الإرهاب الإسلامي في يوم المرأة العالمي