أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - تحولات بشرية دون اعتراض إنساني














المزيد.....

تحولات بشرية دون اعتراض إنساني


مروان صباح

الحوار المتمدن-العدد: 4742 - 2015 / 3 / 8 - 00:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تحولات بشرية دون اعتراض إنساني

مروان صباح / انه الاستثناء الذي يتحول ببطء إلى أقل من ظاهرة وأكثر من حالة ، وبالرغم أن عوارضه مازالت لم تنتشر في بقاع الأرض ، إلا أنه ، يحدث من حين إلى أخر في حدود مناطق تعتبر أكثر استقراراً ورخاءً في هذا الكوكب الذي يرفض التوقف عن الدوران ، مما يعني ، أن ، لا فرصة للمرء الترجل منه ، باختياره ، وبالتالي ، هو ، محكوم باستكمال المدة المحددة كي يشاهد ما لا يخطر على البال والخيال ، معاً ، نعم ، هي عملية مكرورة يُقدم عليها في الآونة الاخيرة بعض الأفراد في الدول الغربية ، تحديداً ، بقواهم العقلية والبدنية ، بحيث ، يتم توريث ما لديهم من أموال وعقارات إلى حيوان ، بالرغم ، أنها تقدر بملايين الدولارات ، لا يُعرف مصيرها تماماً ، إن كان الوريث يمتلك سلالة حيوانية ترثه ، أم أنه بمفرده مقطوع السلالة ، وهكذا ، يشاء القدر أن يعيد الأموال من جديد إلى الآدميين ، بعد أن سجلوا موقف صارخ للبشرية جمعاء ، عندما وجدوا بالكائن الحيواني ، الوفاء والحنان المفقود لدى من جاؤوا بهم من أصلابهم إلى هذه الدنيا ، بالطبع ، باعتراف الأولاد ، أنهم ، تمتعوا بخصوصية الاهتمام والرعاية والإنفاق ، ليكتشفوا المنفقين ، وهم ، على حافة الدنيا ، أن الوفاء لا يُشترى ، لهذا فالأصل ، أن ، المسألة تربويات لا غير ، لكن ، يبقى السؤال عالق ، لا أحد يجيب عليه ، منّ يربي منّ .
لا عتب على المرء أو المجتمع إذا قال أو قالوا أنهم لا يصغوا إلى مثل هكذا مبادرات ، هي ، غائمة وغامضة ، بقدر ما هي ضارة حمقاء ، وسوف يندم كل من يخطوها ، لأنه كما يبدو ، انتقام يتجاوز عقاب الأبناء ، انه بالفعل ارتباط مركب بين الحيوان والإنسان ، وبالرغم ، أن ترويض الحيوان قديم بقدم الحياة ، لكن الجديد ، هي العلاقة المتقدمة بينهما ، حيث ، كان المعتاد استخدامهم بالحراسة والصيد ومطاردة الفئران وغير ذلك من احتياجات لا يستطيع الانسان إحرازها إلى أن تطورت العلاقة بشكل استبدالي فأصبح الحيوان بديل واضح للأبناء واستعاض عنهم في حالات عدم الإنجاب ، وهذه الحقيقة ، قد تفهم من الجانب الحيواني ، كونه لا يملك عقل ويتعلق بأي قشة تؤمن له الضروريات ، ولعل الغامض ، غير مستوعب ، حيث ، يحمل نبرة المناشدة العاطفية أكثر من العقلية ويتجاوز الرأفة والمسؤولية ، عندما يتعلق الإنسان بحيوان معين ، يكون بالتأكيد ، فقد الثقة بأقرب المقربين له .
من الواضح أن الفصل بين التعليم والثراء وبين المعرفة ، ضرورة دائمة ، وأن الانقطاع المعرفي يضاعف المديونيات وهي بالفعل أقسى من أي ديون أخرى ، لأن ، التربية الأسرية بحاجة إلى علم متراكم يبتعد عن التجارب الفنتازيا بقدر ما يقترب إلى أصول العلاقات الانسانية مع بعضها البعض ، فهذا ، الاغتراب اللعين يؤسس إلى مستقبل ، تتحول الحالة إلى ظاهرة ، وهي ، في تقديرنا تحتاج إلى وضع هذا العينات من البشر تحت مجهر البحث العلمي كي تُفكك المعرفة أسباب التى حولت شعور الإنسان بالطمأنينة اتجاه الحيوان ، كان من قريب يُعتبر مفترس ، وشعوره المتبدل ، اتجاه أخيه الإنسان ، الذي أصبح يتحاشه ، لأنه ، متوحش .
والسلام
كاتب عربي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,652,841,503
- استبدال الأشخاص ،،، بالعزلة
- الصهيونية بعد مائة عام ،، إلى أين
- غسان مطر منحوت كالرجل الروماني ، مروان خسر رجل اخر .
- اللدغ الذاتي في حلقته الجنونية
- اليسار المتجدد مقابل اليمين المتجذر
- عربدة إسرائيلية في عز الظهيرة
- اندفاع بشري على حمل الأمانة ولعنة الضمير
- الصدق طريق إلى الخير
- المباهاة بالأسلاف والانفصام من العروة
- استراتيجية الحزام الأخضر تتحقق بكفاءة
- التباس بين الفساد المالي والإداري
- العربي يحلم بحدائق بسيطة ،، لا معلقة
- تحديات أوروبية تنتهي بالاستجابة للماضي
- المحذوف والثابت
- المخدرات بأقنعة،، مهدئات نفسية
- مشاريع بحجم وطن
- كالأطفال نشكو من قلة المياه،،، رغم كثافة أمطار السماء
- حقول النفط العربية في منظور الرؤية الأمريكية
- صيدليات ما بعد الحداثة
- عمليات النصب والاحتيال


المزيد.....




- منتدى الدوحة: قطر تتحدث عن -تقدم- في سبيل حل الخلاف مع جيران ...
- نيقوسيا: نشر أنقرة طائرات مسيرة شمالي قبرص خطوة مزعزعة للاست ...
- شاهد: منتخب كوريا الجنوبية يُتوج بطلا للعالم لسباق الطائرات ...
- مظاهرات لبنان: اشتباكات جديدة بين شرطة مكافحة الشغب ومحتجين ...
- دعوات لعدم التجديد لحكومة فايز السراج بعد الـ17 ديسمبر
- الملك رانيا تنشر صورة جديدة للعائلة المالكة في الأردن
- -الموساد- الإسرائيلي يشارك في إحباط عمليات -إرهابية- في الدن ...
- الفائزة بلقب -شخصية العام- تعتذر عن تصريحها بشأن قادة العالم ...
- الجيش اليمني يعلن إحراز تقدم في الضالع
- هولندا.. العثور على 4 مهاجرين مختبئين داخل شاحنة


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان صباح - تحولات بشرية دون اعتراض إنساني