أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده العالبي - تلمس نفسك ان كنت حيا.....ئ!؟














المزيد.....

تلمس نفسك ان كنت حيا.....ئ!؟


عبد الرزاق عوده العالبي

الحوار المتمدن-العدد: 4738 - 2015 / 3 / 4 - 00:55
المحور: الادب والفن
    


تلمس نفسك ان كنت حيا.....!؟

عبد الرزاق عوده الغالبي

ابتسم
الصبح وانا اتدلى
بخيط من الق الشمس
غسلت وجهي بقدح من ذكريات
قطرات من خيال خفيف
جلسة سمر ينقصها نديم
قصة حب قصيرة
كتبت على جناح فراشة
همسة عشق
سقطت سهوا من جيوب الذكرى
على هوامش الزمن
ابتسمت اعمدة الضوء
وابتهجت المدينة
وضحكت الجسور
خيلتي وشرعت ابواب جحيم ا
فهرعت قطارات
غربتي المجنونة تتسابق
تبحث عن محطاتها المهاجرة
زلزال مدمر من شكوى وحنين
شجرة باسقة
تنمو و تكبر كل يوم
اوراقها
ابر ودبابيس
غربة قبح من
صنائع ابليس
نأيت عنها بعيدا
ولفني الزمن بمعطفه السميك
والليالي بعباءتها السوداء
ولا زالت تتبعني طفلا يحبو
يتلبسني من قبل
يلوح خيط خفيف من ذكرى
يحسبني قنينة حليب
قد تغلق فمه قليلا كي يهدأ
وربما قطعة حلوى
يعتقلني بنهم
ويأكل كل حكاياتي
يمضغ راحتي وفرحي ويترك المي
معلقا في رقبتي بوصلة تحسب
وجع الايام والسنين
اساله....
لما تفعل ذلك....!؟
يصرخ في وجهي
تلمس نفسك ان كنت حيا
او اهرع الى اقرب مرآة
الحياة فقاعة
مهر من رحيل
والسعادة خدعة
شرعها الحكماء السبعة
وصادق عليها ملك النهايات
متى تفهموا ذلك....!؟
سرقت رشدي
وتسللت خلف اصبعي بهدوء
بعت غضبي بكبسولة صبر
وعدت من جديد
احسب ايامي بأصابع يدي
فهي عدد اصابع
الاطراف العليا فقط....!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,108,204
- سبايكر سر تائه فوق السنة الكذابين.....!؟
- مرض عضال اصاب قصيدة الشعر الحر منعها من اداء واجبها الوطني.. ...
- مقبرة الضمائر الميتة.....!؟
- أمنية يتيمة. ....!؟
- سنوات العمر الهاربة......!؟
- لوحة من سحر الأمس! ؟
- الم العقوق......!؟
- الثراء البنفسجي......!؟
- النوم في العسل. ......!؟
- صنع في العراق. ....!؟
- غزل في الممنوع
- مدبنتي مرض عضال لا اريد ان اشفي منه ابدا....!؟
- فرار الرفدين....!؟
- زفاف يومي. ...ز!؟
- وفاة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. .....!؟
- اصبعي خائن.....ماذا أفعل. ...؟
- عتبي اخوي ثقيل....!؟
- حكمة الخالق تسبق انتقام المخلوق....!؟
- وصية وطن جريح.....!؟
- زمن الفرقة....!؟


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الرزاق عوده العالبي - تلمس نفسك ان كنت حيا.....ئ!؟