أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - حسين رشيد - المشتل.. بين فوضى الكراجات وعشوائيّات الأحياء















المزيد.....

المشتل.. بين فوضى الكراجات وعشوائيّات الأحياء


حسين رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 4736 - 2015 / 3 / 2 - 22:32
المحور: الصحافة والاعلام
    


المشتل.. بين فوضى الكراجات وعشوائيّات الأحياء
حسين رشيد
اصوات منبهات السيارات تصم الآذان. سيارة النجدة على مقربة من التقاطع، والتي لا تفتح إلا ممرا واحدا لعبور السيارات. الأمر الذي سبب زحاما اخر، غير الزحام الذي يحدث يوميا بسبب ساعات الخروج الى الدوام الرسمي للمدارس ودوائر الدولة. وسط كل هذا كانت ثمة سيارة، تقف وسط جموع السيارات لم يستطع سائقها ان يمر بسهولة، الأمر الذي دفع بالرجل الذي بجانبه الى الركض نحو سيارة النجدة، طالبا منهم فسح المجال لسيارتهم كي تمر لأن زوجته على وشك الولادة. بعد ان سمح له الشرطي بالمرور، واجهه الزحام التالي الذي طالما تتسبّب به السيارات الداخلة والخارجة من وإلى المشتل. مستشفى الدكتور قيصر يقع ضمن منطقة تكثر فيها الكراجات، (كراج النجف وكربلاء، كراج بعقوبة، كراج المعامل وخان بني سعد) . في الجهة الأخرى ، اي في جهة المستشفى، (سيارات العلاوي، والكاظمية، والكرادة، بالإضافة لموقف خاص لسيارات الكوت والحي وقلعة سكر).
كل هذه الكراجات والمواقف ومئات السيارات، التي تدخل وتخرج يوميا تسبب الزحام والإرباك طوال ساعات اليوم في ما يعرف بـ (كراج المشتل) . بعد صعوبة وانتظار لساعة او اكثر، سببت الألم لزوجته، استطاع الرجل ،وبتعاون بعض الخيرين، من ان يصل بالسيارة الى مستشفى الدكتور قيصر لتضع زوجته مولودها الجديد.
شارع وكراجات
ابو محمد ،من سكنة المنطقة، تحدث عن هذا الأمر الذي وصفه بالمتعب جدا لأبناء المنطقة. فهذه الكراجات والمواقف ،كما اسماها، تسبب معاناة للاهالي في اوقات دخولهم وخروجهم من وإلى بيوتهم، خاصة اوقات الصباح والخروج الى العمل او المدارس والكليات. مضيفا "ليس من المعقول ان هذا الحال دائم، خاصة ان هناك ساحات متوفرة كثيرة، يمكن ان تكون كراجا جامعا لجميع السيارات. وليس من المعقول ان تكون هناك اربع او خمس كراجات على جانبي الشارع في مسافة لاتتجاوز المئة متر."
واضاف ابو محمد: تعد هذه المنطقة مهمة، فمستشفى الدكتور قيصر يستقبل يوميا عشرات الحالات المرضية. ولابد ان يكون الطريق سالكا اليه مع وجود مصرف خدمي ايضا يعاني الكثير من مراجعيه الزحام والأوساخ المنتشرة على مقربة منه، خاصة مايخلفه اصحاب محال البقالة والبسطيات وباعة السمك مع تلكّؤ عمل الأمانة برفع هذه النفايات، وتنظيم البسطيات والمحال، التي تجاوز الكثير منها على الرصيف اسوة باصحاب المطاعم الذي حولوا الرصيف الى صالة خارجية لمطاعمهم.
عشوائيّات وخرائط
باتت منطقة المشتل حلقة الربط والوصل بين اطراف بغداد من منطقة المعامل وحي النصر وحي البتول والرشاد والشماعية والكمالية والعبيدي وشهداء العبيدي والفضيلية وبين مناطق بغداد الأخرى. علما ان هذه المناطق تتمتع بكثافة سكانية عالية فالآلاف ، إن لم يكونوا عشرات الآلاف، يمرون يوميا عبر منطقة المشتل، سواء بسياراتهم الخاصة او بسيارات الأجرة فمنهم من يذهب للعمل او التبضع او لمراجعة دائرة او مؤسسة حكومية، الأمر الذي يجعل الشوارع مزدحمة بشكل دائم ومكتظة، ناهيك عن ما تخلفه هذه الجموع من مخلفات، بدءا من أعقاب السجائر وليس انتهاء بقناني الماء او علب العصير، مع ما يترك من مخلفات اخرى لأصحاب المحال والبسطيات. ولأن منطقة المشتل تعد الآن بوابة بغداد ، لو صح التعبير، الشماليّة الشرقيّة، فما زال خط بعقوبة – المشتل القديم عاملاً بشكل مستمر، الأمر الذي يُفترض ان يولى اهتمام خاصّ لمنطقة المشتل وأحيائها المختلفة . لكن للاسف ذلك لم يحصل من الجهات المسؤولة وبشكل خاص امانة العاصمة وقاطعها البلدي. ولأنها تقع بالقرب من الأحياء التي اشرنا اليها سابقا، والتي تتمتع بكثافة سكانية عالية، اضطر البعض منهم او استغل الوضع الحالي، خاصة في السنين الأولى للتغيير، واقاموا عشوائيات في احياء المشتل، وحسب ما استقصيناه ان هذه العشوائيات باتت لها خارطة ومختار ومكاتب عقارات تبيع وتشتري الدور المتجاوزة. الشيء الآخر الذي يلفت النظر هو ان الكثير من سكنة هذه العشوائية لديهم دور اخرى قاموا بتأجيرها والسكن في هذه العشوائيات التي تعد ظاهرة تتفاقم وتنتشر باستمرار وفي شتى ارجاء بغداد الامر الذي يتطلب حلا جذريا لها.
ايجابية وحيدة
المواطن المتقاعد حسن الربيعي يقول: الساحات المتروكة على شكل مربع بين قاطع وقاطع. والمفترض ان تكون حديقة او متنزها صغيرا لاطفال المنطقة، لكنها متروكة لتصبح على ماهي عليه الان : اكوام من الأزبال والمياه الآسنة والروائح الكريهة لتكون مصدراً للامراض ومنظراً مقرفاً. مضيفا: يوجد شارع رئيسي في المنطقة يدعى شارع المركز او شارع المدارس، توجد اربع مدارس يفصل الواحدة عن الاخرى ممر (دربونة) لربط الجهتين ودخول الطلبة من والى المدرسة ..هذه الممرات التي تعتبر رابطا وممرّا رئيسيّا للطلاب ممتلئة ومثوى للنفايات والسكراب ، والادهى الزجاج المكسور الذي من الممكن أن يتسبّب بمخاطر لأطفال المدارس الأبتدائية.
الربيعي بيّن ايضا ان المنطقة تعاني من الظلام لعدم توفرة الانارة. ولولا انارة المحلات لأصبحت المنطقة في ظلام دامس يكون سببا في الكثير من المشاكل والاشكالات التي تتطور الى خلافات ربما تستوجب تدخل العشيرة. وعن حال التبليط والأرصفة ذكر الربيعي: الشوارع لا تصلح للسير بسبب التبليط السيئ، وكثرة الانفجارات في المنطقة سببٌ آخرَ. والسياقة فيها متعبة جدا بل مقلقة، بسبب ذلك يكثر زحام السيارات ، وتتعدّد التوقفات بين كل تقاطع ومفترق. مشيرا الى نشوب العديد من حالات الشجار والعراك بسبب تصادم بعض السيارات او عدم افساح المجال للاخر .. ناهيك عن الحفر الناتجة عن التفجيرات او حفر المجاري او ماء الاسالة.
وبين الربيعي ان الايجابية الوحيدة هي ان سيارات رفع النفايات تمر يوميا بالفروع وترفع النفايات من امام كل بيت طبعا بعد اطلاق صوت منبّهٍ عالٍ (هورن) مزعج جدا لكنه يفي بان يسمعه النائم لاخراج القمامة.
الحال ذات الحال
منطقة الأمين واحدة من مناطق بغداد المعروفة والمهمة، التي تتمتع بكثافة سكانية عالية. لازالت على حالها منذ التغيير النيساني وحتى الآن. فالشوارع الرئيسية والأزقة مليئة بالمطبات والحفر التي تعيق سير السيارات والمارة مع انتشار ظاهرة تربية الحيوانات وذبحها في الشوارع.
الأمين تشكو ايضا من انتشار محال الصناعة، بين الأحياء والأزقة. والتي حولت الرصيف الى كراجات لتصليح كافة العجلات والمولدات الكهربائية. ورمي مخلفاتِها من الدهون والوقود على الرصيف او في المجاري ، الأمر الذي يؤدي إلى انسدادها بشكل مستمر. وهذا ما حصل في احد المحلات السكنية التي تحولت شوارعها وأزقتها الى بحيرة من مياه المجاري. اما حال الخدمات الأخرى، فلا يختلف كثيرا عن حال مناطق بغداد الباقية، التي تم الحديث عنها في حلقات سابقة من ملف العاصمة المهمشة، وبشكل خاص الجوانب البلدية والخدمية والصحية.
حواجز مرفوعة ولكن؟
يعد شارع (المطبك) من اهم شوارع المشتل واكثرها حركة، فهو منطقة تسوق رئيسية لاغلب الاحياء والمحلات السكنية المحيطة به. هذا الشارع التجاري يعاني من تخسفات ومطبات، غالبا ما تسبب ارباكا وزحاما طوال ساعات اليوم. وبسبب الاوضاع الامنية واستهداف الشارع اكثر من مرة، اضطرت القوات الامنية الى غلق بعض الشوارع والازقة المرتبطة به. بحواجز كونكريتية قطعته الى اجزاء واوصال. وقبل ايام اعطيت الأوامر بفتح تلك الشوارع والازقة، وفعلا فتحت لكن الكتل والحواجز الكونكريتية ظلت في مكانها، دون ان ترفع من قبل القوات الامنية او الجهات المسؤولة في امانة بغداد والقاطع البلدي في 9 نيسان الذي من المفترض ان يكون مرافقا للجهات الامنية التي امرت برفع الحواجز وفتح الشوارع.
فارزة
على طاولة أمينة بغداد د. ذكرى علوش
تم رصد ومشاهدة بغداد وأحيائها بعين مواطن يريدها أجمل وازهى، يريدها بغداد العصور والتاريخ وحكايات الف ليلة وليلة. بغداد التراث المعماري والعمراني، بغداد الشوارع والأزقة النظيفة والمرتبة بعناية، بغداد الساحات والحدائق الغناء، بغداد التي يغسل وجهها المطر ويؤنقها. هي ليست بغداد التي فتحنا ملفها وتهميشها وخرابها وإهمالها. من خلال الملف وجدنا ان كل احياء ومناطق بغداد تشترك بنقص الخدمات البلدية والصحية. كما تشترك بتراكم النفايات والقمامة، والشوارع التي تكثر مطباتها وتخسفاتها، الأرصفة التي أضرها المقرنص كثيرا، الحدائق والساحات التي تشكو العطش والإهمال. وجه المدينة الذي شوهته بنايات قديمة متهالكة، او تلك التي عمرت وطورت بتغليف حديث افقد المدينة جمال بناياتها التراثية. انتشار المحال الصناعية والورش وسط الأحياء والأزقة، تلكؤ عمل البلديات وقواطع الأمانة، التخطيط الس والتخبط بالمشاريع الخدمية والترفيه، الاختيار غير الملائم للكثير من ملاكات الأمانة والبلديات خاصة تلك التي يرتبط عملها بواقع الحال اليومي. الفساد في ملفات عدة ، انتشار العشوائيات بكثرة حتى وصلت الى أرقى أحياء بغداد، مع ظاهرة لا تقل ضررا عنها: تقطيع البيوت الى مشتملات صغيرة لا تتجاوز مساحة البعض منها 40 مترا. كل ما ذكر في حلقات (ملف العاصمة المهمشة) تشترك به كل أحياء ومناطق بغداد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,710,584,942
- أحياء متباعدة يربطها الخراب والتجاوز
- أحياء بغداد وتشابه حكايات الخراب
- بغداد يغطّي وجهك الضنك والخراب
- شارع النضال وبارك السعدون واسطوانة أمانة العاصمة
- شارع الرشيد شاهد بغداد يقتل بصمت
- أزمة السكن تشطر بيوت بغداد
- أطباءنا رفقا بنا
- تراث معماري مهمل
- معماريتها تعاني التشويه والتخريب وغياب الذوق
- نازحات تعصف بهنّ ظروف الحياة القاسية
- نجم والي: عماريا ... لا اعرف ماذا اكتب
- رسالة الى السيد حيدر العبادي من عائلة عراقية
- الوزير الجديد والمربد المقبل
- السيطرات والتفجيرات .... ؟!
- حجّ المسؤول
- قصتان قصيرتان
- احكام الوحشة
- الهيئات المستقلة
- قصص قصيرة جدا .... ثلاثية الرب
- ياسين النصير: القراءة ليست كافية لتأسيس نظرية نقدية جديدة


المزيد.....




- ريبورتاج: بعد أن اجتاحت شرق أفريقيا.. أسراب الجراد الصحراوي ...
- إيران: مجلس صيانة الدستور يدافع عن قرار إقصاء آلاف المرشحين ...
- ما خطورة اتباع حمية العصر الحجري؟
- شاهد: رسامة أفغانية تتحدى الإعاقة وتفتتح مركزا لتعليم الفنون ...
- شاهد: مطار حلب الدولي يستقبل أول رحلة جوية مدنية منذ 2012
- شاهد: رسامة أفغانية تتحدى الإعاقة وتفتتح مركزا لتعليم الفنون ...
- تدريب بحري مشترك بين مصر وفرنسا في البحر الأحمر... صورة
- روستيخ: نحو 70 مقاتلة -سو-35إس- تعمل في سلاح الجو الروسي
- بومبيو في السعودية... هل يحمل خطة أمريكية جديدة للتعامل مع إ ...
- مقتل مغني راب أمريكي شهير داخل منزله... صورة وفيديو


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - حسين رشيد - المشتل.. بين فوضى الكراجات وعشوائيّات الأحياء