أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - النساب العربي العراقي














المزيد.....

النساب العربي العراقي


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 4733 - 2015 / 2 / 27 - 23:16
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


كان العربي العراقي و منذ زمن الجاحظ في القرن التاسع و لحد هذا اليوم نساب يؤكد عربيته القحة حتى العظم مرارا و تكرارا و يتهم الاخر في العراق بانه عجمي ايراني دون ان يثبت عربيته الاصيلة و كانما الانتماء للقومية الايرانية ذل و حقارة. يتجاسر باتهام الاخر بالاجنبي و هو الغازي لارض العراق و اراضي ما يسميه بالوطن العربي: قام مرة عراقي بقذف هويته باحتقار في وجه الطرف الذي اتهمه بالايراني و قال بانه عربي من اب عن جد و طلب منه كالشرطي هويته. لم اتعرف بالحقيقة على قابليته الخارقة في الانساب و وجهه الابيض و ملامحه كانت تختلف عن ملامح البدوي العربي الصحراوي.

لقد تعرض الشيعة العرب و الكرد الفليليون و السنة الاكراد لهذه الاتهامات القبيحة. لا تتهم الشعوب المثقفة مواطنيها حتى اذا كانوا من اصل اجنبي طالما ولد الانسان في البلد و يتكلم لغته او لا يعرف غيره او تجنس و لكن النساب العربي العراقي لا يهتم حتى اذا كنت عراقيا منذ اجيال فتبقى بالنسبة له ايراني الى الابد. يلعب النسب عند العرب خاصة عند الذي لا ترى في وجهه عربيته اهمية تفوق كل الاعتبارت و الاخلاقيات ليتحول الى هاجس الى مرض مزمن لا يشفى منه.

عقلية النساب اتخت صورة ملحمية عند العربي العراقي ليحتقر كل ما هو ايراني بضمنه الكردي بحكم كون اللغة الكردية لغة ايرانية. لا تقتصر التسمية الايرانية على ايران فقط بل تمتد على جميع الشعوب الايرانية في عدة دول. يحتقر العربي العراقي كل شيء فارسي بالعراق دون ان يعلم بان بغداد ايراني الاسم و التأريخ. تعلمت العرب الادارة و فن الحرب و الهندسة منذ زمن عمر بن خطاب من الفرس و حضارتهم الساسانية الكسروية الايرانية و لا يعلم العربي العراقي ايضا بان قرآن دينه لا يستطيع ان يستغني عن المفردات الفارسية. للمزيد عن الاستعانة بالادارة الفارسية راجع Rudiger Puin ديوان عمر بن خطاب و الاستعارات الفارسية الكثيرة في مقالاتي على هذا الموقع
ملاحظة: المقصود بالعربي العراقي هنا فقط بعض العرب في العراق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,451,734
- (الپاچه چي) و حظ الشيطان
- الشكولاته المالية
- من الانفال العربية الاسلامية الى الانفال الكردية
- بهذا الثخن!
- بين العرض و الارض 2
- بين العرض و الارض 1
- كلها في المجاري
- عقلية قل و لا تقل
- تسميات عربية قواعدية غريبة
- عائلة الفحول السبعة
- شخصا - شيئا
- اين الكهرباء؟
- امراض عقلية الاساطير
- دكتاتورية لحمة المرأة الخلفية
- الهندسة العربية من هنداز الايرانية
- النصب غير التذكاري
- الامسي الابدي
- المشكلة مع تشومسكي!
- في دائرة الجهل
- البيسترو الشرقي الجديد


المزيد.....




- السلطات الإثيوبية تعلن مقتل العقل المدبر لمحاولة الانقلاب
- مباشر: -نسور قرطاج- يواجهون أنغولا في أول مباراة لهم بكأس أم ...
- ترامب يوقع على قرار فرض عقوبات قاسية على إيران تشمل مرشدها
- ما هي الرسالة التي نفت عمان نقلها من ترامب إلى إيران ؟
- احتجاز رجل في بلجيكا للاشتباه بتخطيطه لمهاجمة السفارة الأمري ...
- أسئلة حول "صفقة القرن" أهمها: هل يمكن للمال أن يمه ...
- فشل هجمات إلكترونية أمريكية على الجيش الإيراني وطهران قد تتج ...
- فوز إمام أوغلو.. هل يتأثر السوريون؟
- ولد الغزواني، جنرال -يخلف- جنرالاً في حكم موريتانيا
- مقتل المشتبه بأنه العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة في إ ...


المزيد.....

- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جمشيد ابراهيم - النساب العربي العراقي