أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - محمدالصاوي عجاج - رسائل الي الاخوان(هل حاول الاخوان اغتيال العقاد )














المزيد.....

رسائل الي الاخوان(هل حاول الاخوان اغتيال العقاد )


محمدالصاوي عجاج

الحوار المتمدن-العدد: 4733 - 2015 / 2 / 27 - 23:09
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


قدلايعلم الكثيرون ان الاخوان قد تجاوزوا كل الحدود الانسانية .وحاولوا. اغتيال عملاق الفكر العربي .عباس محمود العقاد وقد يتبادر الي اذهان البعض ولماذا يحاول الاخوان اغتيال العقاد
وانا بدوري ارد .ردافوريا قاطعا ومن سلم او نجا من رصاص الاخوان وافكارهم المختلطة والمغلوطة وهياجهم العقلي والنفسي في اقامة خلافة اسلامية لانهم لايعتقدون في دولة مدنية حديثة
ولا يعترفون مطلقا بما يسمي الحداثة او الديمقراطية او الحزبية وحين ادلي عملاق الفكر العربي عباس العقاد والذي كان يهيم عشقا بما يسمي مفتاح الشخصية والتي كان يؤسس لها علي
دراسات نفسية عميقة يستطيع خلالها سبر اغوار الشخصية التي يكتب عنها اويحلل لها .فعل ذلك حين كتب عن زعيم الامة سعد زغلول وقال فية قولته الشهيرة سعد زغلول غابة وحدة
والناس جميعهم اعشاب بشرية وحين كتب عن ابن الرومي ...وحتي في عبقرياتة الشهيرة وكتب العقاد مقالا عن حسن البنا امام الاخوان ومنشئ هذا الكيان لاحداث البلبلة والريبة في الواقع المصري
والقفز علي دستور 1923 الذي كان جوهرة الحداثة وتطوير المجتمع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا اراد الانجليز في مكر شديد واحتيال اشد علي الواقع الهاء المجتمع المصري عن نضالة ضدهم مطالبة المصريون
با لجلاء والاستقلال فأطلقت المخابرات الانجليزية من عقالعا فكرة انشاء الجماعة ليغرق المصريون في بحر الدين ويختلفوا ..ويتخالفوا فيما بينهم .هنا ينبري عملاق الفكر العربي
كاشفا بأضواء ارائة ورجاحة عقلة وعمق قلمة الحر الذي لايعرف المهادنة او المساومة هذا .القلم الذي كتب يوما لتتحطم اكبر رأس في الدولة ويبق الدستور شامخا مادام المصريون قد توافقوا علية
وارتضوا بة وكان بالطبع يقصد بأكبر رأس الملك تم سجن العقاد بتهمة العيب في الذات الملكية فلم ينل منة السجن ولم يتراجع يوما في الدفاع عن الشعب والدستورلم يدخل حزبا في يوم من الايام
وكان دائما يقول اذا دخل الكاتب في شرنقة حزب ضاق فكرة وانحاز قلمة وفقد صدقة يعلن العقاد رأية في حسن البنا في وضوح عنيف كان سمة قلم العقاد الذي لم يهتز في يدة يوما
يعلن العقاد للدنيا ان حسن البنا هذا ليس اماماالا.اذا كان قد صلي بجماعتة وكان امامهم في الصلاة وانة ليس مفكرا يتمتع بنظرة ثاقبة في الحكم علي الاشياء او تفنيد الاراءاو بباحث في مجالات عدة.
بل هو خليط عجيب وغريب من رجل الدين المحدود القرأةوبين رغبتة في التطلع الي زعامة سياسية تخدم مصالح جماعتة والانجليز ..أقرأ في ذلك كتاب محمود عساف الذي كان سكرتيرا خاصا لحسن البنا
ان الجماعة كانت تتحسس علي الاحزاب وخاصة حزب الوفد لصالح الانجليز وربما كان ذلك احد اهم الاسباب الا لم يكن كلها في الكراهية الشديد والواضحة بين حسن البنا وجماعتة وحزب الوفد بل وصف
العقاد حسن البنا بأنة بهلون وعميل للأنجليز ودجال يهيمن علي عقول البسطاء من اصحاب المهن المتواضعة مثل عمال التراحيل والسمكرية والمكوجية وهنا نلاحظ ان اللبنة الاولي
والقاعدة التي قامت عليها تلك الجماعة كانت من هؤلاء البسطاءانا لااقدح في اعمالهم اومهنهم ولكن استطاع البنا في خبث وتواضع مختلق السيطرة علي عقولهم باسم الدين في محاولة رخيصة
للأيمان بة وبأفكارة وتعاليمة وكان الرد سريعا كالعادة من هذة الجماعةالمجرمة والتي استطيع ان أقولهاعنها بضمير مرتاح الجماعة الجريمة ..والمجرمة ..حاولوا اغتيال العقاد بعد رقابة لصيقة
علي بيتة في مصر الجديدة شارع 13 شارع السلطان سليم وأطلقوا عليه وابل من الرصاص ولحسن حظ الكاتب الكبيربل ولحسن حظ هذا .الوطن ينجوا .العقاد من هذة المحاولة الفاشلة الفاشية
لانة كان يتحدث في التليفون جالسا علي غير غادتة فحفظ الله العقاد وانجاة من كيد القتلة المجرمين وظلت الاعيرة النارية علي حائط بيت العقاد لايريد الرجل ان يمحوا اثارها دلالة قاطعة
علي غدر الاخوان وهوان امرهم وضحالة افكارهم لانهم لم يستطيعوا الرد بالكلمة والحجة علي عملاق الفكر العربي فعادوا الي ادراجهم خاسئين والي سيرتهم الاولي
وحاولوا تصفية الرجل العملاق الذ قال في حسنهم البنا ان مهنة ابوة وكان يعمل ساعاتي هي مهنة لايعمل بها في هذا .الوقت سوي .اليهود وحقا كان ابوة من المغرب تنحدر اصولة من اليهود
ذهب البنا مقتولا مدحورا وباءت جماعتة بالفشل الزريع والهزيمة في كل العصور بينما يظل العقاد قامة فكرية عالية وقيمة انسانية شاهقة تفوح برائحة التحدي وكأن رصاصات الغدر التي اطلقوها
علي العقاد ارتدت الي صدورهم فابادتهم جميعا وأصابتهم بالعفن





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,799,628
- لا تنزعجوا ياما في الجرب ياحاوي
- رسائل الي الاخوان


المزيد.....




- حسن أحراث // رسالة الى ابنتي بكلية الطب.
- ابا سيدي عزالدين// مرة أخرى عن مهرجان حب الملوك -الإحتفال بس ...
- أحمد بيان// النهج يجر الجمعية -لمبايعة- الجماعة
- الاشتراكي اليمني ينعي الرفيق المناضل أحمد حسين العرار
- الحراك الشعبي والاستثمار في الجزائر
- رجل يقود دبابة -سوفييتية- في شوارع مدينته ويذهل المارة (فيدي ...
- بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم وال ...
- عبد الرحيم تفنوت : كلام في رحيل ابن حينا القديم../….الرفيق ا ...
- النهج الديمقراطي:جميعا من أجل إسقاط صفقة القرن وضد المشاركة ...
- هل تسبب الحراك الشعبي في -عزل- الجزائر دبلوماسيا؟


المزيد.....

- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - محمدالصاوي عجاج - رسائل الي الاخوان(هل حاول الاخوان اغتيال العقاد )