أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - رياض حسن محرم - موقعة الحرة ..دواعش بنى أمية














المزيد.....

موقعة الحرة ..دواعش بنى أمية


رياض حسن محرم

الحوار المتمدن-العدد: 4733 - 2015 / 2 / 27 - 11:38
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


المقصود بموقعة الحرة أو يوم الحرة هو تلك الحرب التى شنها يزيد بن معاوية على المدينة المنورة وإستباحته من فيها من صحابة وتابعيين، يقول بن كثير فى الكامل "كان اول وقعة الحرة ما تقدم من خلع يزيد فبعث الى مسلم بن عقبة المرى وهو شيخ كبير مريض فأخبره الخبر وأمره بالمسير اليهم فنادى فى الناس بالتجهز الى الحجاز وأن يأخذوا عطاءهم ومعونة مائة دينار، فانتدب لذلك إثنى عشر ألفا، وخرج يزيد يعرضهم وهو متقلدا سيفه وسار الجيش وعلى رأسهم مسلم فقال له يزيد..إدع القوم ثلاثا فإن أجابوك وإلاّ فقاتلهم فإن ظهرت عليهم فأبحها ثلاثا فكل ما فيها من مال أو دابة أو سلاح فهو للجند، فإن مضت الثلاثة فاكفف عن الناس" وتطابق نص الطبرى مع ابن كثير وذكره اليعقوبى مع بعض التفصيل وإبن قتيبة فى الامامة والسياسة وجلال الدين السيوطى فى تاريخ الخلفاء وسبط الجوزى والزهرى وغيرهم.
ملخص القصة أن اهل المدينة بعد مصرع "الحسين ابن على" وآل البيت فى كربلاء قرروا خلع البيعة ليزيد بن معاوية ومبايعة عبد الله بن الزبير فى مكة وقاموا بطرد الوالى الأموى "عثمان بن محمد بن ابى سفيان" وطاقم حكمه من المدينة فثار يزيد وجهز لهم جيشا على رأسه مسلم بن عقبه "الذى أوصى به معاوية الى يزيد ان قام عليه الناس" وكانت الحرب فى عام 63 من الهجرة، فجهز بن عقبة جيشا قوامه 12000 رجل خرج لملاقاتهم 3000 من أهل المدينة من الأنصار وجلهم صحابة رسول الله وعلى رأسهم "عبد الله بن حنظلة الأنصارى" فقاتلوهم قتالا شديدا ومنعوهم من دخول المدينة بعد أن أعادوا حفر الخندق حولها، وجاء دور "مروان بن الحكم" الداهية الأموى فأحدث فتحة فى الخندق بخدعة دخل منها مسلم بن عقبة على رأس مائة من جيشه وأتبعه الباقين ليعيثوا فى الرقاب تقطيعا وفى النساء سبيا وإغتصابا فقتل ما يقرب من ألفين بما فيهم جميع من حضروا بدرا حتى من إلتأجوا الى الروضة الشريفة وقتل عبد الله بن حنظلة وأبناءه الثمانية وقتلوا من بقى من نسل على بن ابى طالب وعلى رأسهم عبد الله بن جعفر بن ابى طالب، وتذكر المصادر السابقة أن نحو ألف من حرائر المدينة تم فض بكارتهن وأخذت البيعة ليزيد بالسيف فمن رفض قتل وجزت رؤوسهم وأرسلت ليزيد بالشام الذى قال مهللا "ليت أشياخى ببدر شهدوا **جزع الخزرج من وقع الأسل"، وبعد أن فعل بن عقبة ما فعل بأهل المدينة فى يوم الحرة توجه بجيشه الى مكة لقتال عبد الله بن الزبير من أبوه "الزبير بن العوام" المبشر بالجنة وأمه "أسماء بنت أبى بكر" تلك العجوز المعمرة التى تجاوزت المائة"كما تقول المصادر" التى قالت لإبنها الذى كان يخشى التمثيل بجثته "وما يضير الشاة سلخها بعد ذبحها"، وبعد أن نال بن عقبة من إبن الزبير صلب جثته على أبواب مكة لأربعين ليلة حتى خرجت أمه العجوز تتوكأ على عكازها وقالت قولتها المشهورة "أما آن لهذا الفارس أن يترجل"..ولذلك قصة أخرى..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,218,454
- داعش ...والجذور المؤسسة
- الجماعات الإرهابية فى ليبيا .. الواقع والمآلات
- اليمن على شفير الصوملة
- الراسمالية المتوحشة.. وما بعد العولمة
- دولة الرفاه الإجتماعى
- حول 18 شهرا من حكم المجلس العسكرى
- تجاهل إضراب الحديد والصلب..جريمة
- الحركات اليسارية فى الخليج العربى
- ذكر ما جرى ل-ألان جريش- فى القاهرة
- هل تكون حلب بوابة الخروج من الأزمة فى سوريا
- صفقة -أوراسكوم- تكشف عمق علاقة النظام برجال الأعمال
- الحراك الثورى وإنسداد الأفق
- كوبانى وحزب العمال الكردستانى pkk--
- الصين..الإنتقال السلمى للرأسمالية
- ذكريات الهزيمة وعبد الناصر
- اليسار المصرى ..الجذور..الواقع..الآفاق (الأخيرة)
- اليسار المصرى..الجذور..الواقع..الآفاق (4)
- اليسار المصرى ..الجذور..الواقع الآفاق (3)
- اليسار المصرى..الجذور..الواقع..الآفاق (2)
- جذور اليسار المصرى وواقعه وآفاقه (1)


المزيد.....




- الأزمة الإيرانية الأميركية.. خيارات الحرب وفرص السلام
- لهذا يطالبون بالتحقيق.. تفاصيل الدقائق الأخيرة في حياة مرسي ...
- اتهامات لمدرب المنتخب المغربي بمؤامرة لإبعاد المهاجم حمد الل ...
- ليفربول يرسل مفاجأة إلى صلاح في معسكر المنتخب المصري
- جواو فيلكس في طريقه إلى أتليتيكو مدريد
- مقتل شاب أطلق النار على محكمة
- مجلس الأمن يدين قصف الحوثيين مطار أبها
- قتلى وجرحى بزلزال في الصين
- رشيد حموني يبلغ استياء ساكنة إقليم بولمان من عدم إحداث نواة ...
- سعيد أنميلي يتساءل عن وضعية الحجرات الدراسية بالعالم القروي ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - رياض حسن محرم - موقعة الحرة ..دواعش بنى أمية