أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - احمد صالح سلوم - من يتباهى بعاره الاسلامي الاخوانجي البترودولاري؟














المزيد.....

من يتباهى بعاره الاسلامي الاخوانجي البترودولاري؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 4733 - 2015 / 2 / 27 - 10:47
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


- ما بتعرف الواحد منهم بكون عادي في بلاده ما بحطوا اجره في اوروبا حتى يصبح داعية حمرنة لداعش والنصرة والاخوانجية وافكارهم المنتنة..فالسؤال كم جيل نحتاج لنتخلص من افكار الحمرنة التي قدمها سيد قطب والعريفي والقرضاوي والشعراوي ومحمد الغزالي والبوطي التي تسمعها من الدوحة الى طنجة وحتى برلين و بروكسل واوسلو

- كلمة الحمرنة تنطبق تماما على من يروجون لافكار الاخوانجية والسلفية في الغرب فبعد جريمة شارلي ايبدو كما تشير التقارير الموثقة انتشر الموساد في باريس وبات له سطوة وتم تخصيص موارد هائلة للامن وعادة اغلبها تذهب لشركات اسرائيلية او لوبيات داعمة لاسرائيل وهذه الاموال تقتطع من صناديق مخصصة للاحياء الفقيرة التي يقطنها العرب ومقتطعة من صناديق العلاج الصحي والتعليم..و تصبح شعارات التقشف التي ترفعها لوبيات سلطة رأس المال الالماني والفرنسي والاوروبي مبررة وهي المزيد من اقتطاعات مخصصة للعائلات الفقيرة واللاجئين في اوروبا..اي ان كل افعال الارهاب الاخوانجي السلفي القطري السعودي التركي هي ربح صاف لاعداء العرب وتدميرا للاقليات العربية ومصادر تمويلها وتمويل اجيالها الحالية..ما يقلق لوبيات رأس المال ان يصبح للعرب عقل ووعي ويتخلوا عن شرائع البدو الهمج الاسلامية وينضموا الى دوائر الفعل لمصالحهم اي للاحزاب اليسارية الجذرية مما يحسن موقعهم التفاوضي وموقع شرائح واسعة من الشعوب الاصلية للمزيد من الحقوق لهم ولاولادهم وعزلا للنازية الصهيونية و تصفية للفاشية الاخوانجية السلفية القطرية السعودية بصفتهم اعداء الانسانية الاساسيين

- قد نفسر الامر امر تقوقع العرب في الغرب بمشروع الاخوانجية والداعشي والسلفي الاجرامي بان العرب ليس لديهم ما يتباهون به وهم في اسفل سافلين البشرية ولكن الحل هو البديل اليساري لنحاول ان نبني شيئا حضاريا معا اما الهروب الى ماضي لايختلف عما تفعله داعش من قتل الخلفاء وقتلهم لبعضهم البعض وحتى لابنائهم واخوتهم وابائهم واخواتهم وحاشيتهم فهذه مصيبة لانه ليس حل بل انتحار

- الامور تقريبا مبرمجة في الغرب تترك لوبيات سلطة رأس المال الالماني اساسا المجال رحبا للاخوانجية وفكرهم التكفيري وترعاهم وهم من يتلقفون اغبياء العرب حتى بعضهم بشهادات جامعية عليا وتوظفهم في مشروعها لاضعاف العرب واستنزاف جيوشهم وطاقاتهم البشرية الابداعية للسيطرة عليهم واستعبادهم عبر اعتبارهم وقودا لداعش زالاخوانجية ومحميات الاعراب الطلامية الخليجية بتهميشهم..كما ان فكر الاخوانجية قاتل للابداع والتقدم فكل شيء حرام الموسيقى والعلم والاختلاط وحقوق الانسان..وليس لديهم حلال الا الحمرنة الاخوانجية القطرية السعودية السلفية الاسلامية
....................
اببج - بلجيكا
شباط 2015
................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,664,131
- قصائد:نضارة..عرش..فرات
- الاجتماعات الوزارية لمكافحة الارهاب هل هي لرفع العتب؟
- خريجو السجون الامريكية والاوروبية من خليفة داعش البغدادي الى ...
- قصائد:بيضاء..صدى..قمح نازف
- قصائد:اصيص الورود..خصوصية..جسر شاغر
- الفقراء هم وقود محرقة التوسع الرأسمالي الهمجي:نماذج داعش وال ...
- حماس وحكومة المغرب الاخوانجية والواردات الاسرائيلية؟
- الشيخ محمد الغزالي المشترك بجريمة اغتيال فرج فودة واغتيال مئ ...
- التفاوت الطبقي الحاد هو الاله الذي يحقن داعش بالاتباع والوحش ...
- قصيدة:يوسف في قيلولة العام الجديد
- قصائد:هو، بعدها..لم تنتشر
- قصائد: خفر..كلمح الشذى
- قصائد: لاشيء..ليتني
- سيد قطب وتكفير المجتمعات وهنتنغتون وتلميذه فوكاياما وصدام ال ...
- بعد هزيمة داعش المدوية امام النساء الشيوعيات في كوباني هاهو ...
- قصائد:ايماءة..فيض..سحر
- قصائد:اسطورة..ارتداء..القطا
- قصائد:ظمأ..تواطؤ..نحيب
- قصائد:رؤى..هدنة..مباراة
- بيت الثقافة البلجيكي العربي واصدارات الفيلم الأول


المزيد.....




- القانون الانتخابي التونسي: ما هي أبرز التعديلات وما أهدافها؟ ...
- شاهد: أهالي قرية العدوة مسقط رأس مرسي يصلون عليه "الغائ ...
- إحالة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فسا ...
- ترامب يرشح عراقية سفيرة في بلغاريا
- اشتباكات عائلية وانتشار للسلاح بالضفة.. هل هي نهاية السلطة ا ...
- وزير يمني: الوجود الإماراتي في سقطرى احتلال متكامل الأركان
- الزيارات المتبادلة... خطوات نحو التقارب السعودي مع لبنان
- لمواجهة الحرب الأمريكية... هواوي تلجأ إلى -الخطة الأخيرة-
- بالفيديو... شاب يمارس التفحيط بسرعة جنونية وبجواره طفل صغير ...
- الحلبوسي يناقش مع أمير الكويت الملفات ذات الاهتمام المشترك ( ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - احمد صالح سلوم - من يتباهى بعاره الاسلامي الاخوانجي البترودولاري؟