أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - فؤاد زناري0-;---;-- - ضحايا سنوات طلقات الجمر و الرصاص الماضي














المزيد.....

ضحايا سنوات طلقات الجمر و الرصاص الماضي


فؤاد زناري0-;---;--
الحوار المتمدن-العدد: 4732 - 2015 / 2 / 26 - 22:49
المحور: حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة
    


لقد راسلتكم للعديد من المرات المتتالية منذ سنوات خلت كلها جعافا حتى اليوم ، و ملفي المطلبي الذي كان و لايزال متعلقا بمختلف كل أشكال و أساليب التعذيب الجسدي المفترسة و كل وسائل الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المتوحشة و ركام الخروقات الطبية المسعورة و التي لاحقتها من طرف كل رجلات السلطة القضائية و التنفيذية و حتى التشريعية على زي أشرس و أظلم و أجرم العديد من محاولات القتل و التذبيح و التقبير التعسفية و ألعن مختلف أساليب التآمر الأشذ شذوذا من نسل معظم الممارسات الجنسية المحيونة الصِّرفة و التي مُرست علي بالقوة القامعة و القاهرة و الحاطة بقيم و مكارم الأخلاق التي تُفرز الإنسان السوي عن نسل كل مركبات أجهزة جهاز المخزن المغربي الألعن من ٱ-;---;-----;---ستئساد شيطنة جنس الشياطين ، كلية0--;-----;--- و ذلك منذ سنة 1989 م و عمري لم يقرب و أن لمس عمر الزهور الذي ٱ-;---;-----;---سؤصل مني بأقمع و أقهر و أهدر و أشرس و أجرم أزيد من 10 محاولات أحكام الإعدام الهدامة و المُقبرة حتى لظل أشياء الكائن الحي الجاثمة عند ٱ-;---;-----;---ستنشاقها و لو عن مهد الصدفة البادئة0--;-----;---

علاوة، أحيطكم علما، أن كل أعوان و مدراء المكتب الوطني الإقليمي للماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات جنوب المغرب ، منذ صيف 2008 م إلى حدود اليوم ، وهؤلاء نسل الحمير المستدحشة الأقل تصنيفا من قيم فصيلة الحمير الحمراء حيت تآمروا علي بأسم مركبات سموم العديد من ممارساتهم الأفظع و الأرذل و الأجرم في إمطاري على آداء أزيد من 1100000 درهم في كل فواتير الماء المزورة غاية التزوير و تملص الغش المستبد بمنتهى الحرية الوقحة و الرتيبة مع ٱ-;---;-----;---ستئصال عداد مزلنا لأزيد من 7 مرات خلت كلها جعافا وحرمانيمنٱ-;---;-----;---ستعمال الماء منذ صيف سنة 2008 م إلى حدود سنة 2011 م، لتعود المياه إلى مجاريها في ذات السنة و قرابة مرور سنة و بالظبط منذ عام 2012 م إلى حدود اليوم، و كل فواتير الماء زورت و موهت بأشرس ماكان و لازال كائنا في عقلية كل أعوان و مدراء المكتب الوطني الإقليمي للماء الصالح للشرب بمدينة ورزازات جنوب المغرب، اللذين نهبوا و ٱ-;---;-----;---ختلسوا ركام الأوراق المالية بمئات آلاف ملايين الدراهم ، بمنتهى الجنون الأشذ ذما من نسل الحمر المستنفرة و كأن كل أجهزة جهاز حماية المال العام، مغيبة في أسيج أخبار كان المعلقة في أجثم مركبات سموم الغذر و الخيانة المهنية الستحمرة التي مُرِست ولازالت تُمارس على كل ساكنة مدينة ورزازات المنسية في نسي منفى متاهات التفاهات المؤبدة منذ سنوات طلقات الجمر و الرصاص الماضية حتى اليوم زمن تملص الغش المستحمر و المستدحش الأوق و الأرتب مما دَوَّنته أنامل محمد شكري في مؤلفه الخبز الحافي0--;-----;---

مرة أخرى، أحيطكم علما و بصارح العبارة الصادقة، إنني أصبحت شبيها و من فصيلة منتوج مغربي قح من أجثم مكونات الوساخة النتنة و الجاثمة الصِّرفة و ثيابي أفعمت و لازالت مُلطخة بأجثم مركبات زكامية الروائح النتنة حتى الغثيان و جسدي لاحقته إعاقة جسدية جد مزمنة و ذماغي غُسِّل بمنتهى عباءة الجنون المعبدة و المقننة بكل ممارسات تآمر الظلم المتبلس حد الموت الأقذر من طرف كل أجهزة جهاز المخزن المغربي المتلفعة و الظالمة و كل ممرضي و ممرضات و أطباء و جراحي المصحة الإستشفائية سيدي حساين بناصر بمدينة ورزازات جنوب المغرب و كل أعوان و مدراء المكتب الإقلمي الوثني للماء الصالح للشرب بنَفس المدينة الملعونة و التي طالتها لعنة الجحيم على تراب ساكنتها المنفية خلف الجبال السامقة التي سكنتها و لازالت تعشش فيها الجبال المتحجرة منذ سنوات طلقات الجمر و الرصاص الماضية حتى اليوم سنة 2015 م0--;-----;---

و مادام ملفي المطلبي معلقا في أخبار كان المؤبدة و التي طالتها أجثم نتنة الأردية المتقادِمة حتى الغثيان المدور عند ٱ-;---;-----;---حتضار ظلال الموت البنفسجية، أرفع راحتي كفي لله عز و جل و هو خير المنتقمين أن يلطخ كل هؤلاء فصائل المجرمين بأسم مركبات سموم كل أشكال الأسقام و الأمراض و عظال السرطان و السكري و الأورام التي لا تشفى و لا تعالج إلى أبد الآبدين، هم و كل أفراد أسرهم بدون ٱ-;---;-----;---ستثناء و أن يسلط عليهم أجثم مكونات كل أجناس اللعنات المتسرطنة و الجحيمية و هم على قيد الحياة و بإطالة عمرهم حتى أرذال العمر ولا شفاء عنهم يُرجى، إطلاقا و زد على ذلك أن يلطخهم بأسم مركبت سوم ممارسات الشذوذ الجنسي الوضيعة و الحاطة و أن يدخل عليهم أهدم لعناته الجحيمية حتى النخاع أينما و حيثما وُجدوا0--;-----;--- آمين و الحق سبحانه و تعالى هو خير المنتقمين و عند ربنا نختصم وكفي بالله عز و جل وكيلا شهيدا0--;-----;--- ٱ-;---;-----;---نتهى0--;-----;---
تقبلوا فائق التقدير و الإحترام0--;-----;---
و به وجب الإخبار و السلام0--;-----;---

الإمضاء:

فؤاد زناري0--;-----;---





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- غسان سلامة: الأمم المتحدة تحضر لمؤتمر ليبي شامل
- على روسيا ألا تستخدم الفيتو ضد تمديد التحقيق في سوريا
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- سخرية وانتقادات للأمم المتحدة عقب تعيين موغابي سفيرا للنوايا ...
- اعتقال المشتبه به في هجوم الطعن بميونخ
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا
- إدارة ترامب بصدد إيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئين بأمريكا
- هيومن رايتس ووتش : قتلى مدنيّون في معارك الأراضي المتنازع عل ...
- السعودية للأمم المتحدة: تحروا الدقة في معلوماتكم قبل الإدلاء ...
- عون: أزمة اللاجئين السوريين لا يمكن أن تنتظر الحلول في بلاده ...


المزيد.....

- المعوقون في العراق -1- / لطيف الحبيب
- التوافق النفسي الاجتماعي لدى التلاميذ الماعقين جسمياً / مصطفى ساهي
- ثمتلات الجسد عند الفتاة المعاقة جسديا:دراسة استطلاعية للمنتم ... / شكري عبدالديم
- كتاب - تاملاتي الفكرية كانسان معاق / المهدي مالك
- فرص العمل وطاقات التوحدي اليافع / لطيف الحبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة - فؤاد زناري0-;---;-- - ضحايا سنوات طلقات الجمر و الرصاص الماضي