أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - حيرة أهالي كردستان بين حديث رئيس الحكومة وتصريحات النواب وصمت وزير المالية














المزيد.....

حيرة أهالي كردستان بين حديث رئيس الحكومة وتصريحات النواب وصمت وزير المالية


سامان نوح

الحوار المتمدن-العدد: 4728 - 2015 / 2 / 22 - 22:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


- رئيس حكومة اقليم كردستان: "الاتفاق النفطي لم ينفذ لأن بغداد مفلسة ولا يمكنها تأمين الأموال المطلوبة منها (حصة 17% من الموازنة) وفق الاتفاق".
- الكاتب الكردي والمسؤول في الحزب الديمقراطي كفاح محمود، يؤكد تصريحات بارزاني بافلاس بغداد "بعد ان اهدر المالكي كل أموال الدولة"، مبينا ان مسؤولي بغداد اكدوا للاقليم خلال الاجتماعات الأخيرة ان البلاد مفلسة... محمود قال انه بوجود هوشيار زيباري في وزارة المالية "فلا شكوك" بشأن معلومات افلاس بغداد لأن الوزير يعرفها بدقة.
- النائبة اشواق الجاف تشكك في "احجية" افلاس بغداد: "أنا اتحقق حاليا من معلومات تؤكد وجود اربعة مليارات في صندوق تنمية العراق اضافة الى ثلاثة ترليونات من الدنانير لدى الحكومة، وهي كافية لدفع رواتب الموظفين في كامل العراق".... الجاف دعت رئيس البرلمان سليم الجبوري الى اعلان موقفه من امتناع بغداد عن إرسال رواتب موظفي الإقليم "بحجة عدم وجود السيولة المالية"، داعية الى تشكيل لجنة برلمانية للتحقق من ذلك.
- النائبة نجيبة نجيب، طالبت رئيسي الجمهورية والبرلمان، بالضغط على الحكومة الاتحادية لصرف موازنة كردستان "انها تخرق الدستور بامتناعها عن صرف الموازنة"، محذرة من "نوايا خفية" لا تريد مصلحة الاقليم. وقالت: "بغداد لها القدرة على صرف رواتب موظفي الإقليم أسوة بالآخرين، كل الرواتب تقدر شهريا بأربعة تريليونات والحكومة لديها الإيرادات الكافية".
- نواب يتحدثون عن ضرورة التحقق من الوضع المالي لحكومة بغداد، مؤكدين ان الكلام عن عدم توفر المال في بغداد قد يكون حجة للتهرب من دفع حصة الاقليم من الموازنة، ويضيفون: "حتى لو لم تتوفر الأموال الكافية لتسليم كامل حصة كردستان من الموازنة، فيفترض ان يتم تسليم حصة 17% من مجموع الأموال المتوفرة في بغداد".
- مسؤولون كرد: "قصة بغداد مفلسة محل شك، والا فلماذا تعطي رواتب موظفيها ورواتب الموظفين في مناطق داعش ورواتب الحشد الشعبي وغيرها من الالتزامات؟".
- نواب آخرون (مسعود حيدر، مثنى امين) رغم وجود ازمة مالية في العراق، فبغداد ليست مفلسة ولديها رصيد مالي جيد ويمكنها ان تدفع حصة كردستان، لكن هناك مشاكل حالت دون التزام الجانبين بالاتفاق، فالاقليم لم يتمكن من ارسال الكميات المتفق عليها من النفط، ولو التزم بذلك كان ذلك سيلزم بغداد قانونيا بدفع موازنته حتى لو لم تتوفر الأموال الكافية.
- نائب رئيس البرلمان العراقي آرام شيخ محمد: "قال العبادي لي، ان سبب عدم ارسال موازنة اقليم كردستان يرجع الى ان اربيل لم تلتزم بارسال الحصة المقررة من النفط الى بغداد وفق الاتفاق النفطي المثبت في الموازنة".
- نواب كرد يطالبون بالانسحاب من بغداد ويقولون ننتظر قرار القيادة الكردستانية بشأن انسحابنا من البرلمان والحكومة احتجاجا على موقف العبادي، ونحن الآن مع قرار الاقليم بتصدير نفطه بشكل مستقل مادامت بغداد لا تلتزم بدفع حصة كردستان المالية.
- مجموعة اخرى من النواب يتحدثون عن ضرورة التحرك مع المكون السني واتخاذ موقف مشترك من اجل مواجهة العبادي ومن حوله من أصحاب القرار بالعراق ممن يفرضون أجندتهم على كل البلاد حتى لو أثرت على حياة الملايين من باقي المكونات.
- صحفي: المسؤولون الكرد يتخبطون في تصريحاتهم، بعضهم يجهل حتى المعلومات الأولية المتعلقة بعمله، وهناك من يتهم العبادي بالسير على خطى المالكي برفضه ارسال حصة كردستان وهذه المرة بحجة الافلاس.. كأن هؤلاء النواب لم يسمعوا ان زملاءهم صرحوا مرات ومرات ان السبب لا يتعلق بالافلاس بل بعدم تنفيذ الاتفاق المثبت في قانون الموازنة (تسليم 550 الف برميل، مقابل استلام 17% بعد طرح المخصصات السيادية).
- يحدث كل هذا الجدل عن الاتفاق وأسباب تأخر الرواتب وحقيقة الافلاس، فيما وزير المالية، القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري، وهو المعني الاول بأوضاع المال في العراق والاكثر دراية بكل دولار يملكه البلد، صامت لا يتكلم، ويبدو ان النواب من ممثلي الشعب عاجزون عن الاتصال به ليحسم تباينات تصريحاتهم وجدلهم من على وسائل الاعلام حول افلاس بغداد من عدمه.
- هكذا يستمر الجدل في كردستان، بينما الموظفون والمقاولون والتجار والبقالون والعمال حائرون ينتظرون الفرج، وهم يتابعون تقاطع التصريحات بين رئيس الحكومة وبين النواب وبين كبار المسؤولين بشأن افلاس بغداد، فيما لم يصرح لا العبادي ولا اي مسؤول عراقي آخر بان بغداد مفلسة وان ذلك هو السبب في عدم ارسال الحصة المالية لكردستان.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,222,275,198
- تركيا الصديق المنقذ؟ ام الحليف الاقتصادي الموثوق؟ ام العدو ا ...
- المشهد الكردستاني منتصف شباط 2015: تظاهرات، ديون، بطالة، انت ...
- فشل إجتماعات -اربيل - بغداد- حول النفط والمال
- مديونية حكومة الاقليم بلغت 17 مليار دولار ومستقبل كردستان في ...
- الايرانيون يتقدمون والخليجيون يتفرجون: بعد العراق وسوريا ولب ...
- تذكير للأردنيين والخليجيين والمصريين .. حاسبوا -العربية- و-ا ...
- توالي هجمات داعش تثبت مجددا خطأ القراءات العراقية والكردستان ...
- رحل حكيم العرب، فهل بعده من حكيم، ام انه الهوان المتصل ؟!!
- كونوا ما شئتم، لكن أبقوا في روحكم خالدا ذلك الانسان
- -السبايا الايزيديات- .. ضحايا الى الأبد
- الموصل، عاجزة عن قيادة نفسها وخلاص مواطنيها .. فلماذا لا تنض ...
- بعد الغاء شراء السيارات .. هل يُصلح النقد والاحتجاج حال البر ...
- تقاسيم معركة سنجار: الاشتباكات مستمرة، تصريحات حزبية وأمنية ...
- استعدوا لخفض الرواتب وزيادة الضرائب.. لا مفر من التقشف بعد س ...
- أسعار النفط تهوي.. العراق وكردستان مقبلان على فقر أكبر، وخفض ...
- البيشمركة، الجيش، المليشيا الشيعية، الكريلا، وقاسم سليماني ك ...
- سعدي يوسف بين مصر العرب وعراق العجم: لا مكان لنا من يحكمون ه ...
- سعر النفط 75 دولارا ومازلنا نراهن عليه.. ونستورد كل شيء ولا ...
- داعش ملجأ الفقراء... المال والأعمال والسلطة لمن عاشوا، وجنات ...
- اسحبوا نوابنا ووزراءنا من بغداد واعلنوا استقلالنا الاقتصادي، ...


المزيد.....




- ترقبوها الليلة.. الأرض على موعد مع هذه الظاهرة
- بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السع ...
- هل يحمل رسم دعم "السترات الصفراء" في بوردو الفرنسي ...
- الصين تسعى إلى توطيد علاقاتها بإيران قبيل زيارة ولي العهد ال ...
- هل يحمل رسم دعم "السترات الصفراء" في بوردو الفرنسي ...
- الصين تسعى إلى توطيد علاقاتها بإيران قبيل زيارة ولي العهد ال ...
- العسل الأسود في صعيد مصر.. غلاء في السعر وبدائية في الصنع
- -العهدة الخامسة- بالجزائر.. غضب ومخاوف
- تركيا تدحض ادعاءات الـناتو
- تصفية مسلح كان يخطط لعمل إرهابي في داغستان الروسية


المزيد.....

- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس
- اربعون عاما على الثورة الايرانية / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامان نوح - حيرة أهالي كردستان بين حديث رئيس الحكومة وتصريحات النواب وصمت وزير المالية