أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فخر الدين فياض - اللهم أنقذنا من (إنسانية) جورج بوش !!














المزيد.....

اللهم أنقذنا من (إنسانية) جورج بوش !!


فخر الدين فياض

الحوار المتمدن-العدد: 1319 - 2005 / 9 / 16 - 11:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سئلت (مادلين أولبرايت) ذات مرة عن نصف مليون طفل عراقي قتلهم الحصار الأميركي على العراق: هل هذا ثمن عادل لإسقاط نظام صدام حسين؟!
دهش مقدم البرنامج وهو يسمع وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأميركية تجيب بـ: نعم!
ودهشنا جميعاً من هذا الاعتراف العلني بجريمة إنسانية يحاسب عليها القانون الدولي الذي قد يصل حكمه فيها إلى إعدام كل من له يد بهذا الأمر... وإذا كان الإعدام محرم من بعض القوانين الدولية، فمن الطبيعي أن يكون مكان بوش وأولبرايت وجميع أعضاء إدارته المحافظة هو: السجن المؤبد!!
خطر لي هذا وأنا أتابع محاكمة صدام حسين بوصفه طاغية ومجرم حرب وديكتاتور مولع بالقتل.. وقد يكون كل ذلك صحيحاً، لكنه كحد أدنى ما زال يتحدث بوصفه رئيساً شرعياً للبلاد.. وما زال مصراً على عدم الاعتراف بكل الجرائم التي تنسب إليه ويبررها بأنها كانت إجراءات تخضع لمعايير الدولة وشروط استمرارها وهيبتها.
ومع ذلك ينتظر العالم إعدام صدام حسين بجرائم خاضعة للجدل.. إذا قارنا نظامه ببعض الأنظمة العربية والآسيوية والأفريقية!
أما إذا قارناه بجرائم الولايات المتحدة التي اعترفت بها علانية أثناء الغزو وبعده.. وما حصل في غوانتانامو وأبو غريب، وما تقوم به هذه الأيام في (تلعفر) وقبله في الفلوجة والرمادي وسامراء والقائم وغيرها من المدن العراقية المنكوبة، وهي جرائم غير قابلة للجدل فقد يصبح الرجل مظلوماً وبريئاً...!! خصوصاً أن واشنطن هي التي تحاكم صدام... وليس الشعب العراقي.
كل هذا نستطيع (فهمه) ضمن لعبة موازين القوى وقانون السيطرة الذي يعطي الحق للدبابة بمحاكمة الخيمة، وللبندقية حق محاكمة العصفور وللمخرز حق محاكمة العين.. لكن الذي لم نفهمه أن تدافع الخيمة عن الدبابة والعصفور عن البندقية والعين عن المخرز!!
فحين يتحدث الرئيس جلال الطالباني بحماس عن عظمة الدور الأميركي في العراق وإنسانيته! ويشد على يده (إبراهيم الجعفري) مؤكداً أن خلاص العراق أتى مع المارينز الأميركي.. وغيرهم كثر في الماراتون العراقي الذي تنظمه واشنطن.. فإننا آنذاك نفقد التركيز والقدرة على الفهم... ونتوجه نحو القبلة للصلاة والسلام والدعوة أن ينقذنا الله من شر الفصام، وشر (إنسانية) بوش و (الخلاص) الذي يأتي عن طريق المارينز!!.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,086,319
- النافذة قصة قصيرة
- نحن محكومون بالحرية
- شآم نزار قباني ..والورثة
- المثقف الديموقراطي بين جورج بوش ..والحجاج بن يوسف الثقفي
- !!كيسنجر ..وعرب 2005
- الأيديولوجية تغتال الفكرة رد على الردعلى_ لاتنتقدوا النظام ا ...
- مورفين الخوف
- امرأتان.. في ظل النظام العالمي الجديد
- لا تنتقدوا النظام السوري في لبنان حتى لا يغتالكم - الشرق الأ ...
- مصباح -علي بابا-.. والديموقراطية!!
- فيدرالية.. ومن بعدي الشيطان!!


المزيد.....




- اختراق خطير... القوات الخاصة الروسية تقتحم مواقع معادية (فيد ...
- رئيس المجلس العسكري في السودان يشدد على أهمية تماسك القوات ا ...
- ترامب يهنئ زيلينسكي هاتفيا على فوزه بالانتخابات الرئاسية لأو ...
- روسيا تجري رحلة مراقبة فوق الولايات المتحدة من 22 إلى 27 أبر ...
- فيديو مروع.. رجل يباغت شرطيا أستراليا ويطعنه أمام الناس!
- سفارة السعودية في إندونيسيا تحذر مواطنيها بعدم الاقتراب من ج ...
- لندن وباريس تهنئان زيلينسكي بفوزه في انتخابات رئاسة أوكرانيا ...
- الوطنية للانتخابات المصرية: لا شكاوى حول رشاوى في استفتاء ال ...
- الاتحاد الأوروبي مهنئا زيلينسكي بالفوز في الانتخابات: سنواصل ...
- رئيس أركان الجيش العراقي: خلايا -داعش- النائمة تحت السيطرة


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فخر الدين فياض - اللهم أنقذنا من (إنسانية) جورج بوش !!