أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مدحت ناجى نجيب اسطفانوس - أمانة شهداء ليبيا (على وزن أمانة اللص اليمين)














المزيد.....

أمانة شهداء ليبيا (على وزن أمانة اللص اليمين)


مدحت ناجى نجيب اسطفانوس

الحوار المتمدن-العدد: 4724 - 2015 / 2 / 18 - 22:25
المحور: حقوق الانسان
    


+ يا ملك الملوك. المسيح إلهنا ورب الأرباب. كما ذكرت اللص اليمين الذي آمن بك على الصليب أذكرنا في ملكوتك.
+ من رآى شباباً أبطال آمن بملك مثل هؤلاء الذي بأمانتهم سرقوا ملكوت السموات وفردوس النعيم.
+ من أجل أعمالكم أيها الابطال، وقعتم في طريق الخاطئين وبأمانتكم استحققتم النعمة والفرح. وملكوت السموات وفردوس النعيم.
+ طوباكم أنتم أيها الابطال الطوباويين ولسانكم الحسن المنطق، الذي به تأهلتم بالحقيقة لملكوت السموات وفردوس النعيم.
+ أيها الابطال الطوباويين: ماذا رأيتم وماذا أبصرتم، حتى أعترفتم بالمسيح المصلوب بالجسد ملك السماء وإله الكل.
+ ما رأينا المسيح إلهنا متجليًا على طور طابور في مجد أبيه، بل رأيناه معلقًا على الاقرانيون. فللوقت صرخنا قائلين: أذكرنا يا رب متى جئنا في ملكوتك. أذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك. أذكرني يا قدوس متى جئت في ملكوتك، أذكرني يا سيد متى جئت في ملكوتك.
+ آمنا لما رأينا السماء مفتوحة وملائكة الله تنزل وتطلع من السماء .
+ الحق الحق أقول لكم، قال الرب: أيها الابطال الطوباويين أنكم تكونون معي في فردوسي وترثوا ملكوتي.
+طوباكم أنتم ايها الابطال الطوباويين أكثر ممن على الأرض لأنكم نلتم وسيلة لم ينلها أحد قط.
+ ونحن نطلب إلى الذي رفع على خشبة الصليب وبذل دمه الألهي عنا وأبطل الموت أن يغفر خطايانا .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,875,197
- علمتنى المسيحية :رسالة لداعش
- الاستشهاد المسيحى ضد داعش (كان غيرك أشطر )
- رسالة توبة فى عام جديد
- صليب الاقباط ضد سيف داعش
- الموصل : بلا مسيحيين ما بين الاسلام أو الجزية أو القتل
- المسيحية فى مواجهة داعش
- أنت فى نعمة ...أشكر ربنا
- الديانة المسيحية
- على صدرى صليب : مارى سامح جورج شهيدة جديدة
- من وراء تشييع جنازة
- كلية الرهبان والراهبات
- فيتامين - 3ص- للحياة الروحية
- مقادير التوبة
- من الشر إلى الخير
- الخادم أبو زقة
- رجاء الفرص الضائعة
- كل واحد من الفقراء هو يسوع متنكر
- مذكرات خاطىء
- دستور يا مصر : مصر رجعت لمصر
- أعرف دور كنيستك فى الانتخابات والاستفتاءات


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي يزيد المساعدات للبوسنة لمواجهة تدفق اللاجئي ...
- قضية -لجان المقاومة- بكرداسة.. جنايات القاهرة تقضي بإعدام ست ...
- زيلينسكي يدعو نتنياهو للاعتراف بأن المجاعة في القرن الماضي ك ...
- محكمة مصرية تقضي بإعدام ستة أشخاص بقضية -لجان كرداسة-
- حرمان الإيرانيات من تشجيع كرة القدم... اعتقالات جديدة تضع طه ...
- رئيسة مجلس الدولة الجزائري: مكافحة الفساد من الأولويات الملح ...
- الحكم بالإعدام على 6 مدانين في قضية “لجان المقاومة الشعبية” ...
- تضارب في التصريحات بشأن مصير المهاجرين المتواجدين على متن سف ...
- تضارب في التصريحات بشأن مصير المهاجرين المتواجدين على متن سف ...
- مصر.. الحكم بالإعدام على 6 مدانين في قضية -لجان المقاومة الش ...


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - مدحت ناجى نجيب اسطفانوس - أمانة شهداء ليبيا (على وزن أمانة اللص اليمين)