أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - 33 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والثلاثون خليل ابو الهوب -ابو سرحان- نقيب السواقين














المزيد.....

33 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والثلاثون خليل ابو الهوب -ابو سرحان- نقيب السواقين


منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 4721 - 2015 / 2 / 15 - 02:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


33
"دماء لن تجف"
موسوعة شهداء العراق
الحلقة الثالثة والثلاثون
خليل ابو الهوب "ابو سرحان" نقيب السواقين

{إستذكارا لدماء الشهداء التي ستظل تنزف الى يوم القيامة، من أجساد طرية في اللحود، تفخر بها أرواح خالدة في جنات النعيم، أنشر موسوعة "دماء لن تجف" في حلقات متتابعة، تؤرخ لسيرة مجموعة الابطال الذين واجهوا الطاغية المقبور صدام حسين، ونالوا في معتقلاته، خير الحسنيين.. الشهادة بين يدي الله، على أمل ضمها بين دفتي كتاب، في قابل الايام.. إن شاء الله}
القاضي منير حداد

تربى خليل ابو الهوب، في السجن، على شهامة تحويل طاقة القتل السلبية، الكامنة تحت تلافيف العداء الفطري نحو الآخرين، الى أداء وطني وإنساني، في العيش بسلام مع المحب، ومنجازة المبغض؛ كي يقف عند حده.. "ولا تعتدوا".
أبو الهوب، إحتضنته زنازين السجن المادي.. على ارض الواقع، لتنتشله من زنزانة الذات الأمارة بالسوء.. تحول بضخ من رفاق السجن المنتورين، من قاتل تقليدي، الى مناضل إستثنائي.
إنسان رائع الفتوة، مفتول السمار، احتضنه الشيوعيون؛ فروضت نفوره، الى كائن أنيس.. ودود متفهم، يفيد الفقراء بشهامته، مقدما حياته، قربانا للكادحين.
ولد خليل ابراهيم العبيدي، في العام 1920 في محلة "السور" في بغداد، على حافة "الفضل" من عائلة فقيرة وبدأت ملامح رجولته وشجاعته تظهر مبكرا ولكنه كان هادئا ومتواضعاً محبا للخير لا يميل للاعتداء على الآخرين، ينصر الفقراء والكادحين ويدافع عنهم ويساعدهم ماديا وقد حاول رجال العهد البائد استغلال شجاعته حيث كان قريبا من خليل كنه في انتخابات 1947 البرلمانية وفي عام 1948 اساء له احدهم "حسداً" فما كان من خليل إلا ان قتله في الحال وتم الحكم عليه لمدة خمس سنوات! عاشها ابو الهوب في سجن بغداد المركزي، تحثه السلطة تجاه الاعتداء على قاعة السجناء الشيوعيين، لكنه بدل الاستجابة للحث، تصدى للشقاوة الشهير محمود قرداش؛ لأنه إقتنع بأن هذا الاعتداء غير مقبول وان اخلاق الشيوعيين لا تستوجب هكذا سلوكاً ضدهم! فلقنه درسا قاسيا جعل ادارة السجن تتخذ منه موقفا عدوانيا، بلغ حد "الفلقة وتكسير العصي على ظهره والحجّر" ونقله الى سجن الكوت، حيث التقى فهد وقادة الحزب الاخرين فتطورت علاقته وكذلك العناية به. وخلال هذه السنوات التي قضاها في السجن التقى بعض الرفاق منهم المحامي خلوق امين زكي ومحيي ابو عطا وجعفر ابو العيس وغيرهم كل هؤلاء ساهموا بأحتضانه، ولقبوه بإسم حركي: "ابو سرحان" والعمل على اعادة بنائه واعادته؛ فتحول الشقاوة الشرس الى انسان، يثير الاعجاب.
بعد خروجه من السجن.. توطدت علاقته مع حكمان فارس.. احد قياديي الحزب، وجاءت ثورة 14 تموز 1958 فكان ابنا بارا لها وصار احد رجال منظمة انصار السلام وشارك في مؤتمر عالمي للسلام في موسكو عام 1959 واصبح رئيسا لنقابة السواقين.
عده سعد محسن في كتاب "اسرار وخفايا شقاوات الزمن الماضي" من الشقاوات النبلاء، وكناه بـ "عروة بن الورد.. أمير الصعاليك".. يفرض أتاوة على الاغنياء، يفرقها على الفقراء.
اعدمه نظام البعث؛ لقتله ابناء محيي مرهون احد ازلام الطاغية المقبور صدام حسين؛ بطريقة الإغتيال غير القانوني؛ إذ خرج من مقهى "زناد" في ساحة النصر، هاما بالصعود الى سيارته الجيب.. انهمر عليه الرصاص وحاول ان يسحب مسدسه ولكن.. هرب الجناة باتجاه شارع ابي نؤاس حيث كانت تنتظرهم سيارة جيب.. حكومية، نقلتهم الى "الميدان" ليبلغ القاتل مسؤوله الحزبي "القومي" بأنجاز المهمة، التي اهتزت لها بغداد، يوم التشييع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,912,652
- 27 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السابعة والعشرون ...
- 25 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخامسة والعشرون ...
- 24 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة العشرون ...
- 20 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة العشرون الشيخ عل ...
- 19 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة التاسعة عشرة سلا ...
- 18 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثامنة عشرة بدا ...
- 17 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السابعة عشرة أسا ...
- 16 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السادسة عشرة آمن ...
- 15 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخامسة عشرة هاد ...
- 14 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة عشرة محم ...
- 13 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة عشرة ستا ...
- 11 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الحادية عشرة محم ...
- 9 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة التاسعة بنت الهدى ...
- 5 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخامسة مهدي الحك ...
- -دماء لن تجف2-
- -كلوا من رزق ربكم وأشكروا له بلدة طيبة ورب غفور- آية قرآنية ...
- رسالة الى العبادي في ذكرى اعدام الطاغية إنصفوا القاضي منير ح ...
- البعض يربا بنفسه عن إقتصاد سائب يفتح شهية المفسدين
- تصدعنا مكن الآخرين فلنتوحد في قائمة -المواطن- وراء عمار الحك ...
- فيك الخصام وانت الخصم والحكم لا يغير الله ما بالعراقيين حتى ...


المزيد.....




- بعد هجوم روحاني وظريف.. ترامب يهدد إيران بـ-الإبادة-
- معرض-الجيش 2019- في ضواحي موسكو
- كوشنر: القضايا السياسية لن تكون محل بحث في مؤتمر المنامة
- إردوغان: مليون سوري سيعودون إلى بلادهم فور إقامة المنطقة الآ ...
- بيلا حديد منبوذة في الإمارات.. لماذا أزالت مراكز دبي التجاري ...
- بيلا حديد منبوذة في الإمارات.. لماذا أزالت مراكز دبي التجاري ...
- هجرة السلاحف إلى عُمان.. دفء الشواطئ وأمان البيئة
- فلسطين ليست للبيع.. رفض واسع لورشة البحرين على منصات التواصل ...
- كالامار لغوتيريش: حقق في مقتل خاشقجي ولا تختبئ وراء البروتوك ...
- مداخلة النائب سعيد أنميلي في موضوع اللاتمركز الإداري والحكام ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - 33 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والثلاثون خليل ابو الهوب -ابو سرحان- نقيب السواقين