أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - أحمد سوكارنو عبد الحافظ - زواج الكرة والسياسة: نهاية مأسوية














المزيد.....

زواج الكرة والسياسة: نهاية مأسوية


أحمد سوكارنو عبد الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 4717 - 2015 / 2 / 11 - 16:36
المحور: عالم الرياضة
    


تعتبر كرة القدم من الألعاب الجماهيرية فى مصر والعالم أجمع ويعتبر الجمهور من أهم عناصر هذه الرياضة. ولا نبالغ إذا قلنا إن اللاعبين لا يؤدون أداء متميزا إلا فى وجود الجماهير. لقد تم حرمان الجماهير من حضور مباريات الدورى المصرى منذ الأحداث التى شهدها أستاذ بورسعيد فى الأول من فبراير 2012م والتى راح ضحيتها أكثر من سبعين مشجع أهلاوى. لقد مر الدور الأول للدورى المصرى بسلام لأن الجماهير ظلت بعيدة عن المدرجات ولا أدرى من هو صاحب فكرة عودة الجماهير فى الدور الثانى. والغريب أن أول مباراة يحضرها الجماهير هى مباراة بين صاحب الترتيب الأول (الزمالك) والترتيب الثانى (إنبى) التى أقيمت فى 8 فبراير الحالى والتى انتهت نهاية مأسوية على أبواب أستاذ الدفاع الجوى حيث توفى 22 مشجعا وأصيب العشرات. من المؤكد أن استغلال الرياضة لتحقيق أهداف سياسية من الأسباب التى لا يمكن غض الطرف عنها فى مثل هذه الأحداث.

من المعروف أن رجال السياسة لا يتوانون عن استغلال كرة القدم لتحقيق أهداف سياسية. نلاحظ ذلك جليا فى العالم الثالث حيث تنفث الجماهير عن إحباطاتها السياسية فى رياضة كرة القدم التى باتت المنفذ الوحيد للتعبير عن مكنون النفس. قد يلجأ السياسي إلى كرة القدم لمعالجة شهرته المتآكلة أو لدعم موقفه السياسى أو للخروج من أزمة شديدة يمر بها. كلنا يتذكر العبارة سلام التى ابتلعتها أمواج البحر الأحمر فى 3 فبراير 2006م وراح ضحيتها ألف موطن مصرى. ومع ذلك لم يجد مبارك ضالته فى إلهاء الناس عن الحادث الأليم إلا فى مباراة القمة الأفريقية بين مصر وكوت ديفوار التى أقيمت يوم 10 فبراير 2006م، أى بعد أسبوع من غرق العبارة. لقد حضر مبارك وحرمه المباراة واستمتع بها ورفع الكأس عاليا ملوحا للجماهير الغفيرة التى ملأت إستاد القاهرة الدولى.

المثير للدهشة أن أولاد الرئيس مبارك أيضا لجأوا إلى كرة القدم لكسب التعاطف الجماهيرى. لعل القارئ يعلم الكثير عن المباراة الشهيرة بين فريقى مصر والجزائر والتى أقيمت فى السودان فى 14 نوفمبر 2009م حيث سافر مع الفريق كل من جمال وعلاء مبارك لتنتهى المباراة بفوز الجزائر ثم توالت الأخبار عن اعتداء الجمهور الجزائرى على الجماهير المصرية من رجال ونساء وأطفال. لعل جمال مبارك كان يتطلع أن يأتى والفريق المصرى فائزا فى المباراة لكن الرياح تأتى بما لا تشتهى السفن مما أثار حفيظة أخيه علاء مبارك الذى قام بعمل مداخلة فى برنامج الرياضة اليوم الذى يقدمه خالد الغندور على قناة "دريم" حيث قال علاء إن الجمهور الجزائرى الذى حضر المباراة هم "عبارة عن مجموعة من المرتزقة والصيع".

من الملاحظ أن رجال الحكم فى مصر قدموا درسا للجميع بأنه يمكن استغلال كرة القدم لتحقيق مآرب سياسية. ومن هذا المنطلق يمكن قول إن بعض القوى السياسية استطاعت فى الآونة الأخيرة اختراق الروابط والكيانات الرياضية كالالتراس والوايت نايتس وذلك من خلال استقطاب قيادات هذه الروابط. كما يمكن أن تستغل عناصر القوى المعادية للدولة الحماس الزائد لدى شباب هذه الروابط لكى تندس وسط أعضائها لحثهم وتحريضهم للقيام بأعمال مخالفة للقوانين. ومن ثم فإن استغلال الجماهير سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لتصفية الحسابات "السياسية" أمر متوقع لا سيما فى ظل الظروف الدقيقة التى تمر بها البلاد. وفى جميع الأحوال فإنه لا يمكن أن نضع خاتمة لهذا المقال قبل أن نوجه اللوم لكل من ساهم –بحسن نية أو سوء نية—فى إعادة الجماهير إلى المدرجات قبل أن تجف دماء جماهير الأهلى التى سالت فى إستاد بورسعيد منذ ثلاث سنوات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,094,634
- مذبحة باريس: من المستفيد؟
- أسبوع الأندلس
- المرأة الغامضة
- تعديل القوانين الجامعية فى مصر: أزمة من غير لزمة
- صناعة الأزمات فى مصر: الرياضة دليلا
- المصريون يتحدون التهديدات
- دروس من التجربة الأمريكية
- كلنا ممثلون
- الاعلام المصرى وتغطية الأزمة فى أسوان
- قصة النوبيين مع السلام والعنف والمؤامرة
- من يوقف نزيف الدماء فى شوارع أسوان؟
- هل سنحترم الدستور الجديد؟
- حقوق الإنسان-الطالب فى الجامعة
- عمداء الكليات فى مصر بين التعيين والاختيار
- المسئول فى مصر بين مطرقة النفاق أو النقد وسندان النسيان
- تجارب ربع قرن فى إدارات الجامعة
- خطط لإعادة رسم خريطة الشرق الأوسط: مشروع الشرق الأوسط الجديد ...
- مقال بلال فضل الممنوع من النشر
- كمل جميلك
- ممكن؟


المزيد.....




- استقالة جماعية لاتحاد الكرة الإماراتي بعد الإخفاق الخليجي
- العنوان "البغيض" لصحيفة إيطالية زمن تفشي العنصرية ...
- السعودية هزمت قطر في الرياضة... فماذا قال الساسة
- إسبانيا تلتقي ألمانيا وديا استعدادا ليورو 2020
- شاهد.. احتفالات صاخبة للاعبي السعودية بعد تغلبهم على قطر
- السعودية تقصي قطر من بطولة خليجي 24 وتضرب موعدا مع البحرين ف ...
- السعودية تقصي قطر من بطولة خليجي 24 وتضرب موعدا مع البحرين ف ...
- بالفيديو.. سقوط مروع للاعبة جمباز من ارتفاع 8 أمتار يفقدها ا ...
- في إشارة عنصرية للوكاكو وسمولينغ.. صحيفة إيطالية تعنون ديربي ...
- السعودية تطيح بقطر وتلاقي البحرين في نهائي -خليجي 24- لكرة ا ...


المزيد.....

- العربي بن مبارك أول من حمل لقب الجوهرة السوداء / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - عالم الرياضة - أحمد سوكارنو عبد الحافظ - زواج الكرة والسياسة: نهاية مأسوية