أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان هائل عبدالمولى - صفوة القوم في الشمال














المزيد.....

صفوة القوم في الشمال


مروان هائل عبدالمولى

الحوار المتمدن-العدد: 4717 - 2015 / 2 / 11 - 00:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قله قليله من النُخب السياسية في الشمال لا تتعدى عدد اصابع اليد الواحدة التي يمكن ان نطلق عليها صفة الوطنية , وهناك شريحة واسعة من الناس البسطاء النظيفة والشريفة وجميعهم لا حول لهم ولا قوة , مكونات تاريخياً واجتماعياً وجغرافياً تابعة وخاضعة وغير مؤثرة , ولكن عتبي على تلك النُخب في مراكز القرار المتسيسة بتعاليم القبيلة والمذهب من فئة الببغاوات البشرية القبلية والمذهبية التي تردد نفس الكلمات والأكاذيب , و لا تملك أي رؤية وطنية بحاضر و مستقبل البلاد وساقت الكثير من البسطاء و ألجهله إلى حروب دامية في كل مناطق البلاد من اجل السلطة والدفاع والحفاظ على مصالحها و أملاكها , حتى أوصلت البلاد إلى حالة واضحة من التفكك , و استغرب من حالة إصرار بعض النُخب الشمالية السياسية والثقافية والإعلامية في الدفاع المستميت والساذج عن ظاهرة القبيلة والحروب والانقلابات والمذهب , وكيف لا تخجل من مدح و مرافقة الجاهل والانبطاح تحت مطالبة الغريبة والشاذة والغير وطنية وتؤيده بشكل مغلق وقبيح من اجل مصالحها الذاتية , كيف لا و مصدر أفكارها ومعلوماتها الرئيسي الدائم والوحيد لحديثها السياسي والاجتماعي هو القبيلة والمذهب , مع أن البعض منها حصلت على فرص التعليم ورؤية العالم الخارجي وتطوره و قوة تلاحم الشعب والدولة هناك , ولكنها ذهبت وعادت ولم تتغير في أذهانها ثقافة القبيلة والثأر وعلو والمذهب .
هذه النخُب خطرة ومريضه ولا يوجد انقلاب عسكري في الشمال لم تخطط له بكل تياراتها الإيديولوجية الإسلامية والقومية و اليسارية وليس لديها خطاب سياسي موحد أو إستراتجية وطنية لتسيير الدولة و تريد أن تدير الدولة مثلما تدير القبيلة , تعشق تمجيد جلاديها وتقدس اضطراب الوضع الاجتماعي و الأخلاقي, فتحول النكرات إلى رموز و الرموز إلى نكرات , ولا تستطيع تجاوز عقدة الزعامات القبلية والمشيخه الدينية المذهبية وحب السلطة و الامتيازات , شعاراتها دائماً الموت واللعنات والحروب والدمار, بالأمس رفعت ودعمت شعار الوحدة أو الموت , واليوم ترفع وتدعم شعار الموت لأمم وشعوب بأكملها وفي نفس الوقت تتعامل معها من تحت الطاولة , بينما تدق طبول الحروب داخلياً و تصمت على حالات القتل العشوائي اليومي وعلى انتهاكات مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية والبيوت واستخدام الرصاص الحي و الخناجر ضد المتظاهرين العزل الذين تعبوا من عبث هذه الُنخب الفاسدة الفاشلة ومن ترديد ارحل وارحلوا .


د / مروان هائل عبدالمولى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,420,446,785
- الانقلاب في الشمال والانفصال في الجنوب
- السلاح والفساد والجهل أسباب رئيسية في أزمات اليمن
- ذوات الاحتياجات الخاصة في اليمن
- سوبر مواطن
- أحلام اليمنيين الصعبة و ألمعقده
- التراجع السياسي يقوي الأزمات
- العنصرية المناطقية
- الجنوبي ليس انفصالي ولكن ؟
- القات والمخدرات
- افصلوا الدين والقبيلة عن السياسة والدولة
- قانون اللجوء الوطني في اليمن
- الاختراق الإقليمي أو الدولي
- ميناء عدن والمشاريع الإستراتيجية
- أماه أرثيك وأترجاك
- في صنعاء كالعادة صراع على السلطة
- الوساطة القبلية في اليمن
- أبين لم تتعافى بعد
- انتم في اليمن أي خدمه
- لنا الله
- أزمة مطار عدن


المزيد.....




- الخارجية الأمريكية: واشنطن تعول على تقدم -مفاوضات الكواليس- ...
- المسماري: قواتنا طورت عملياتها الهجومية في محاور القتال بطرا ...
- انهيار سقف جامع في حلب خلال صلاء العشاء
- السعودية ترفض مجددا -الادعاءات- القطرية بعرقلة قدوم مواطنيها ...
- واشنطن لا تزال تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...
- 12 قتيلاً على الأقل في هجوم جوي سوري على سوق شعبي في قرية يإ ...
- المعارضة السودانية ترفض الحصانة المطلقة للحكام العسكريين
- بيان مشترك لستة دول يدعو لوقف العنف في ليبيا
- الحوثيون يقولون إنهم استهدفوا مطار جازان السعودي وقوات التحا ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مروان هائل عبدالمولى - صفوة القوم في الشمال